الإمام المهدي سُنيٌ والله العظيم.

2023-01-24 15:55:51 دين ...







يمر المسلمون هذه الأيام بإحدى فتن زمن آخر الزمان وهي نفسها الفتنه المقصوده في حديث نبوي شريف (تكون فتنه) وهي من الفتن الثلاث وهي الاحلاس و السراء و الدهيماء ونحن بأخر فتنة منهم والمتمثلة في ما نمر به الآن في المشرق العربي اقصد اليمن وسورية والعراق من تأجيج بعض الدول العربية مثل السعودية بالأموال للصراعات (الفتن) وتدعيم ما يحصل هناك من قتل وارهاب ومعانده سياسية وكل هذا مرتبط بحديث نبوي شريف آخر (قفيذ ومدي العراق و تشق الشام و تفت مصر) وبالفعل سلم الجند الغربي (غرب مكة المكرمة) أو شبه الجزيرة العربية وهم الجيش المصري العظيم وهم جند الله الذين قيل بحقهم حديث نبوي شريف مرتبط ممتد الأثر وهو حديث (خير أجناد الأرض) وهم جند الإمام المهدي خاصته لأنه سيأتي إليه نجائب أهل مصر وهم دهاة العسكرية و السياسة المصريين.

الدليل على أننا بزمن آخر الزمان الذي يسبق يوم القيامة هو خروج الماء العذب من باطن الصحراء بشبه الجزيرة العربية الهيا وفقا للحديث الشريف ستعود بلاد العرب مروجا وانهارا وجفاف نهر الفرات وهو على وشك ان يكشف عن جبل من ذهب وفقا للحديث الشريف والذي حذر فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم المسلمون بعدم الاقتراب من الذهب هذا لأنه ستحدث عليه مقتلة كبيرة. 

بالتأكيد سيخرج المهدي رضي الله عنه من مصر إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج لأول مرة بعمره بعد انتهاء الحكم الجبري بالسعودية وإقتتال الأمراء كلهم ابن خليفة (حاكم) وعند مروره بين الركن والمقام سينتبه الحجاج إليه ويشيرون إليه ويقولون في تكبير وتهليل إنه امامنا المهدي وهنا تحدث البيعه بين الركن والمقام وقبلها سيأتي بآية ملكه تابوت السكينه (بقية مما ترك آل موسى وآل هارون) وهي الألواح والوصايا العشر و عصا موسى و التوراة الصحيحة التي أنزلت على سيدنا موسي عليه السلام وسيأتي إليه عصائب اهل العراق و ابدال اهل الشام و نجائب اهل مصر موطنه والرايات السود من خراسان أسدٌ بالنهار رهبانٌ بالليل وجيش الخسف الذين سيخسف بهم بالبيداء. 

وصاحب مصر وزير دفاع المهدي المنتظر قائد الجيش المصري بآخر الزمان.

والسيد المسيح سينزل عيسى محمولا بين ذراعي ملكين كريمين يتشح بالبياض الذي يميز به الأنبياء ويتكلم العربية بأمر الله وينتظره المهدي بالجرموع الحرير الأخضر و الأبيض في حضور كل المعاصرين من الملوك والرؤسا و السلاطين كشهود عيان للحدث الكوني الاعظم وسيصافح الإمام المهدي السيد المسيح يدا بيد ويقول السلام عليك أيها السيد المسيح وعندما يقتل السيد المسيح الدجال بحربته بعدها سيتجهون الي المسجد الأقصى للصلاة فيه بعد أن يتبر العباد أولى البأس وهم المصريون ما علو تتبيرا عندها سيقول الإمام المهدي تقدم يا نبي الله و صل بنا لكن السيد المسيح يرد لا تقدم أنت يا خليفة المسلمين فأنت إمامنا تقدم وصل بنا إنها لك أقيمت تكرمة الله لهذه الأمه. 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق