الاستقلال المادي للمرأة

2023-01-23 17:01:38 اقلام و اراء ...











الاستقلال  المادي للمرأة


يعد استقلال المرأة ماديا في عصرنا الحالي ضرورة ملحة ،فالأن اصبح من السهل على المرأة اكمال تعليمها الابتدائي والاعدادي والثانوي وحتى الجامعي الذي يخولها الحق في الحصول على وظيفة تمنحها استقلال مادي في بيت والديها اولا وفي بيت زوجها ثانية وتساهم معه في تحمل مصاريف البيت التي اصبحت باهضة الثمن وهذا يحصل بموافقتها هي فقط وان لم تريد فلها حرية الاختيار. 
 فالإسلام كرم المرأة ومنحها حريتها وشخصيتها واستقلالها واعترف بحقوقها الطبيعية بل وذهب أبعد من ذلك حيث عرّفها تلك الحقوق، ولكن البعض كان يسعى ومازال أن تبقى المرأة غافلة عليها حقوقها ومن ضمنها حقها في الاستقلال المادي رغم المحاولات التي قامت بها بعض النساء في وقت الحالي حيث اصبحت المرأة تشغل منصب ملكة ورئيسة دولة ووزيرة وطبيبة واستاذة وغيرها من المناصب القيادية العليا في المجتمع نتيجة معاناة ليست بالسهلة ولا ننكر ان المرأة ما زالت تعاني حتى الان من الاستغلال والاستهانة بحقوقها في كل جوانب الحياة، ولو لاحظنا مسيرة المرأة القروية او الريفية فنجد أن معظم النساء هناك يعملن بكل كد و يكون العمل ضمن إطار الأسرة حيث تطعم الماشية و تجلب الماء و تحطب الحطب الخبيز و اشعال اعواد للتدفئة غير عملها داخل المنزل من طبخ و كنس وتنظيف فرغم كل هاته الاعمال تجدها فقيرة تقاتل بجانب زوجها من اجل استمرار الحياة وتربية الابناء.
 فالإسلام منح المرأة الحق في الاستقلال المادي وخير نموذج استقلال امنا خديجة رضي الله عنها ،حيث ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان امينا على تجارتها. 
كما إن الإسلام منح المرأة حق تقرير المصير الاجتماعي وأعطاها الحق في اختيار الشريك المناسب لتكوين أسرة مستقلة اجتماعياً، أفلا تكون حرة في التصرف في المال .
إضافة إلى ان الإسلام اعتبر المرأة مكلفة في دفع الحقوق الشرعية من زكاة وخمس خصوصاً الحج فالزوج أو الأب أو المنفق لا تجب عليه حجتها؛ إذاً فهي الوحيدة المكلفة في هذه الفريضة ولقد قرر الإسلام أهليتها لممارسة كل ما للرجال من حقوق شرعية ومدنية. أفلا يكون ذلك استقلالاً لها؟


كما منحها حق الإرث ولو كانت في الرحم يحفظ لها نصيبها. 
 الإسلام رفع مكانة المرأة وحررها من القيود التي كانت تحد من حريتها في الجاهلية وما بعدها ومنحها حق المساواة التامة مع الرجل ومنحها حق التمتع المادي من خلال حرية التملك وغيرها من الحقوق وفقا لقوله تعالى: (... للرجال نصيبٌ مما اكتسبوا وللنساء نصيبٌ مما اكتسبن... ) وبذلك حقق الإسلام للمرأة استقلال المادي والاجتماعي.















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق