أخبرني بما رأت عيناك 👀

2022-09-09 13:50:37 قصص و حكايات ...







فتح ذالك الباب الكبير ليحدث صريرآ ليدل علي قدم المكان أنتظر بفارغ الصبر لأعرف مصيري خطوت خطوتي الأولي داخل المكان فكرت في التراجع لكن لا مجال أمامي هدف ويجب إنهائه كانت الأنظار كلها تجاة ذالك الشخص الغريب المتواجد بساحة الجامعة وكنت أنا هو الشخص بالنظر لملابسي أبدو كفتي في مقتبل العمر يرتدي جاكيت أسود مغطي الرأس وبنطال أسود واسع علي حذاء سبورت ولاننسي النظارة الطبية الكبيرة مخيفة نصف وجهي بها لست ضعيفة النظر ولكن كتمويه ....

نعم أنا داخل ساحة جامعة داخلية مختلطة أتنكر كفتي لكي ألتف النظر لا أريد أن أعود لحياتي السابقة وإن عدت لن أنجو ....
أستقبلني المساعد لداخل المبني ثم لغرفة المدير لإكمال إجرراءت التسجيل ...


عهد، عهد. صحوت من تفكيري علي شخص ينادي عهد ...نعم تذكرت إسمي الجديد عهد ذهبت لغرفة المدير وأستقبلني أجمل إستقبال فأنا لي وساطة أصحابها تحت التراب ...
ليس لي أقارب أو الأصح أنا الناجية والوحيدة وذلك من سوء حظي 😞
أخبرني المدير بأهم التعليمات والإرشادات داخل الجامعة لكن مالفت انتباهي تكرارة بأن أهم شي هو أن أتجاهل 
لما ما الذي سأتجاهلة لما أسأله عن السبب أكتفيت بالإستماع ...
انتهت محاضرة التعليمات أخدت ملفي وحقيبتي متوجهة لغرفتي الخاصة والفضل لله سأكون وحدي ولن أتشارك الغرفة مع أحد كم أرتحت حينما أعطاني المدير مفتاح غرفة فارغة لي لأني أن تشاركت الغرفة سيكشف أمري ....
خرجت وتوجهت للساحة فلا بد المرور منها للذهاب لغرفتي فالجامعة عدة مباني مبني للإدارة ومكتبة وغرف المدرسين ومباني السكن وسطها ساحة كبيرة ....
رفعت نظري للإمام وليتني لم أفعل كل الطلاب كانت أعينهم تجاهي حاولت تجاهل النظرات والمضي قدمآ كانوا الطلاب من مختلف البلاد العربية أكملت سيري لكن أوقفتني كلمة سمعتها من خلفي ";شبيهة الرجال" ;أكانت تقصدني ???
عم كانت تقصدني أنا خطرت في بالي خطة لكن تراجعت عنها حينما أقتربت مني تلك. "المتصنعه "أعذروني فأنا لا أعلم من هي لكن ملامحها تدل علي التصنع ميكاج يغطي ملامح الوجه غير الملابس الفاخرة أنها فتاه مدلله نظرت إلي من الأسفل للأعلي كنظرة تقييم


حولت المرور متجاهلة وجودها لكنها كررت جملتها قائلة :
لم أعلم بأنه جامعتنا تستقبل غريبي الأطوار
; ضحكت بصوت عالي تبعها شلتها الضحك أيوجد سبب للضحك ??😒 
كانوا 3 فتيات و5 شباب يضحكون إلا شخص واحد كانت على شفتيه إبتسامة ساخرة أم متعجبة لم أستطع تفسرها ..
تجاهلت نظراتهم وسخرتيهم وتوجهت لغرفتي وما ينتظرني كان أعظم .
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق