قلب جديد بقلم إيمان الفائز

2022-09-23 18:53:40 منوعات ...







{ قلب جَديد } : 


- بعدَ رحيلك المؤبّد والأَخير، وخيبتي الأُولى، امتدّ الولهُ إلى ما تبقّى منّي، وشعرتُ أنّي جُثّة هامدة من شدّة الأسَى، وحينَ رأت أمّي عيناي مُحمّرةً من شدّة البُكاء التمَسَت مشاعرَ اللوعةِ والسّدم، فتعوَّذَتْ من قلّة رجولَتك،  وتوجَّهَتْ إلى محرابِها الصّغير وشكَت بثّي وكسرة خافقِي إلى اللّه، لأنّها تعلمُ أنّي لن أتمكّن من الحديثِ والشّكوى من شدّة الوجوم الّتي حلّت بِي، فمسّني طيبُ الدّعاء ورحمة المولَى، واستيقظتُ من غيبوبةِ الفقدِ والشّجن، فاستعذتُ من الجَزَع، وسمّيتُ بسمِ الرّضا وتوضّأتُ بماء الصّبر، وغسلتُ يدي منَ الجوَى والوَجد، وكبّرتُ ثلاثاً ليعلوَ صوتي فوقَ صوتِ الكمَد .🌸
*إِيمَان الفائِز*
- مسَا الخِير 🌸
أنا ايمَان الفائِز، عمري 20 سنة، طالبة بكليّة التربية " قسم الإرشَاد النّفسِي " وحاليّاً سنة ثانيَة، موهبتِي الكِتابة ولم تكُن يوماً مجرّد موهبة وإنّما الصّديقة الأولَى في كلّ أوقاتي وحالاتِي، اكتَشف موهبتي مُدرّس اللّغة العربيّة في المرحلة الابتدائيّة وذلِك حين لاحظَ تفوقّي في قسمِ التّعبير اللّغوي، ومِن هُنا ابتدأت حكايتي، ومؤخّراً تعرّفت على الفرِيق الرّائع جدّاً 
" مئة كاتِب وكاتِب " وذلك عن طَريق إحدى الصَديقات اللواتِي انضممنَ مُسبقاً إلى هذا الفَريق، ممّا شجعني على الانضمَام إليه وأن أُصبِحَ نجماً لامعاً في سمَاءِ إبداعِه .✨















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق