ست (6) نصائح للمعلم المبتدئ في التعليم الابتدائي

2022-09-23 18:46:35 التعليم و الجامعات ...







إذا كنت مبتدئا في التعليم و خاصة التعليم الابتدائي ، فهذه الكلمات موجهة لك                          أنت ،تقبلها من زميل لك هو على مشارف التقاعد،حاول أن تقرأها بعينيك و تستوعبها                  بعقلك وقلبك لعلها تكون لك نفعا في مسارك التعليمي، لأنني أدرك تمام الإدراك بأنك                    في هذه اللحظة في حاجة إلى من يغدق عليك من تجاربه و من نصائحه، وهكذا كانت                بدايتي.. إذن، إليك هذه النصائح:                                                                                    

 

أولا: تواصل معهم                                                                                                       اجعل المتعلمين الذين هم بين يديك يشعرون باهتمامك بهم، افتح بينك و بينهم جسر


التواصل، تعرّف على كل واحد منهم و على اهتماماته وما يشغل باله، ناديهم بأجمل الأسماء و الألقاب، نادي هذا "يا دكتور"و ذاك" يا مهندس، و تلك " يا طبيبة" فمثل هذه                    المناداة تحفز المتعلم و توقظ فيه الإحساس بقيمته في نظرك كمربي، فتبني بذلك                  علاقات تقرّبك منهم أكثر، فيستأنسون بوجودك معهم، مما يسهّل عليك التعامل

معهم و هذا من شانه تمتين أواصر التواصل بين الأستاذ( كأب) و المتعلم( كابن).. فعملية            التواصل مهمة جدا لأنك تتعامل مع البراءة، إن أحسنت التواصل معها أحبتك وأحبّت الدراسة بسببك.  



ثانيا: اصنع لهم بيئة تعليمية إيجابية                                                                                   البيئة التعليمية الإيجابية مثلها كمثل الأرضية الصالحة للزراعة التي يجد فيها الزرع و الغرس                بيئة مناسبة للإثمار خاصة إذا توفرت على كامل العناية و الاهتمام، فكذلك البيئة التعليمية              الإيجابية، فهي  تحفز المتعلم على العمل و الاجتهاد و تمنحه فرص التميّز وإظهار مهاراته،            لذلك كان لزاما عليك توفير الأجواء المشوقة التي تحقق لك أهداف التعليم و تشجع المتعلم              على الإبداع..



ثالثا: استغل طاقتهم                                                                                                       من المعلوم أن التلميذ في هذا السن يتميز بكثرة الحركة وذلك بسبب ما لديهم من طاقة       تدفعهم إلى التحرك كثيرا ،لذلك  أنصحك باستغلال   طاقتهم في الأعمال المثمرة و الأنشطة  المفيدة الممتعة ..

رابعا: غيّر من أنشطتك                                                                                                      

تغيير الأنشطة يحافظ على تركيز المتعلم و على بقائه منتبها و يمنع عنه الملل.فاحرص على              التنويع في أنشطتك لتبقي فيهم يقظتهم و جاهزيتهم للتعلّم ..  

خامسا: احرص على العمل الجماعي                                                                                      

لأنّ العمل الجماعي يسمح للمتعلم الاستفادة من مهارات غيره، و يساعده على اكتساب طرق عمل جديدة ..  



سادسا: اصبر ثم اصبر                                                                                                      

و في الأخير أنصحك بالتحلي بخلق الصبر خاصة و أنت تؤدّي رسالة نبيلة في تعاملك مع أطفال          صغار مختلفين في التفكير و في المستوى التعليمي و في القدرات ... توقّع منهم ما يجعلك            تتصرّف تصرف العقلاء لا تصرّف أهل الطيش..و بالممارسة و التجربة ستكتسب الخبرة في تسيير          عقول ساقها الله إليك لتكون أنت معلمها و مربيها و ليس غيرك.و هذه نعمة وجب شكر الله عليها.                                                                                

 

 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق