وزير التربية والتعليم يتراجع في قراره بخصوص اليوم الرياضي

2022-09-14 11:06:40 التعليم و الجامعات ...







صرحت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن تطبيق اليوم الرياضى فى المدارس بالعام الدراسى الجديد، سيكون على جزء من المدارس يصل إلى نسبة أكثر من 20%، موضحة أنه سيتم تحديد المدارس على مستوى الإدارات التعليمية وسوف يتم تطبيقها منذ اليوم الأول من العام الدراسى الجديد.
كما عقد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا مع مديري المديريات التعليمية والقيادات التربوية؛ ولمناقشة آليات الاستعداد بشكل جيد للعام الدراسى الجديد، وذلك بمقر الوزارة، بحضور عدد من قيادات الوزارة.
 حيث شدد الوزير على ضرورة الاستعداد بشكل جيد لبداية العام الدراسي الجديد 2022/2023، ومطالبًا بضرورة العمل على عودة المدرسة لدورها الحقيقى وانضباط العملية التعليمية وتفعيل لائحة الانضباط المدرسي.
حيث أكد الوزير، أن عودة الطلاب للمدرسة هدف استراتيجي لأن المدرسة لها دور اجتماعي هام في بناء شخصية الطالب وفقًا لرؤية مصر 2030، ومشيرًا إلى أن ذلك يتحقق من خلال الاهتمام بالتكنولوجيا والقنوات التعليمية (مدرستنا 1، ومدرستنا 2، ومدرستنا 3) ودمجها في البرنامج الدراسي وعودة الأنشطة المدرسية بكافة أنواعها؛ ليكتسب الطالب المهارات والمعارف.
 حيث وجه حجازي، مديري المديريات والإدارات التعليمية بالاهتمام بتطبيق اليوم الرياضي والثقافي والفني، والذي يتم تطبيقه بالتناوب، خاصًة أن القيادة السياسية مهتمة باكتشاف ورعاية الموهوبين في جميع المواد الدراسية والأنشطة المدرسية وصقل مهاراتهم في جميع التخصصات، وتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية لهم، حيث تم التوجيه بتشكيل لجنة لاكتشاف الموهوبين بين طلاب المدارس، ووضع درجات تشجيع للنشاط الرياضي والثقافي والفني، وتفعيل آليات جذب الطلاب للحضور.
كما وجه الوزير بأن يبدأ العام الدراسي الجديد بداية قوية، وتخصيص يوم نشاط لكل صف دراسي؛ لممارسة كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية بشكل أسبوعي، بالتناوب، في المدارس على مستوى الجمهورية، وفي ضوء الموارد المتاحة لكل مدرسة، مؤكدًا أن ممارسة هذه الأنشطة ليست بديلًا عن حصص التربية الرياضية والفنية والموسيقية.
 حيث أشار الوزير إلى أنه سيتم تطبيق اليوم الرياضي في بداية العام الدراسي داخل المدارس بشكل تدريجي، مشيرًا إلى أنه سيتم إعداد دليل الطالب في كل مادة والذي يحتوي على الأنشطة، والرابط الخاص بالدروس والموضوعات الدراسية الموجودة علي بنك المعرفة ومنصات الوزارة الإلكترونية، لافتًا إلى أن هذه الآليات تعظم الموارد وتحقق القيمة المضافة وتجذب الطلاب للدراسة وتساعد في الحد من ظاهرة الدروس الخصوصية.
ويذكر أن وحول القضايا البيئية، وجه الوزير بالاهتمام بالتشجير وزيادة المساحات الخضراء بكل المدارس والاهتمام بالتغيرات المناخية كقضية عالمية، مشيرًا إلى ضرورة توعية طلاب المدارس بالقضايا البيئية والمناخ، وذلك يأتي تزامنًا مع تنظيم مصر لمؤتمر قمة المناخ COP 27 في نوفمبر المقبل.
 كما شهد الاجتماع مناقشة عدد من المقترحات من مديري المديريات التعليمية لكيفية تنفيذ يوم الأنشطة المدرسية خلال اليوم الدراسي، وتوزيع الطلاب على الأنشطة المختلفة، وتوفير معلمى الأنشطة وعرضت كل مديرية مقترحات لآلية التنفيذ.















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق