كيف تحضّر درسا جيّدا؟؟

2022-09-13 12:48:52 التعليم و الجامعات ...







 

 من أهم العوامل التي تجعل درسك ناجحا: التحضير الجيد للدرس، و السؤال المطروح: كيف                                                  

أتمكّن من التحضير الجيد؟                                                                                                                            



أولا: أن تتعرف على مستوى التلاميذ                                                                                                                  

عند تحضيرك الدرس لا تنس أن تضع في حسبانك مستوى تلاميذك، لأنّ التحضير بمعزل عن                                                    

هذا العنصرمآله الفشل، ثم هل يعقل تقديم مادة دون معرفة مستوى المتلقي، خاصة و أنت تعلم                                                    

بأنّ قدرات المتعلمين و مستواهم يختلف من تلميذ إلى آخر؟؟فالتعرف على المستوى قبل عرض                                                  

العمل من الضروريات بمكان فاحرص على ذلك.                                                                                                    

 ثانيا: اجعل من الكتاب وسيلة انطلاق لدروسك                                                                                                        

صحيح أنّ الكتاب المدرسي أداة تربوية مهمة لا يمكن الاستغناء عنها في العملية التعليمية التعلمية                                              

ولكن هذا لا يمنعك من إثراء دروسك بما يزوّد معارف المتعلم من مصادر معرفية أخرى تخدم الأهداف العامة للتعليم، و تعينك على ربط دروسك بواقع المتعلم.                                                                                  

ثالثا: لا تجعل القسم جامدا                                                                                                                               

من ملامح التحضير الجيد للدرس ما يثيره من حماس و نشاط و حيوية في نفوس المتعلمين، فهذا


يسأل و ذاك يجيب، و الآخر يناقش أستاذه في مسألة من المسائل فيتحوّل القسم إلى ورشة عمل، الكل يتحرك و لا مكان للجمود و الخمول.و قد تسألني كيف يحدث هذا؟ الجواب:  انتقاء طرائق                                            

التدريس الفعالة، حسن إدارة الوقت،و التنويع في تقنيات التعلم النشط ، يحقق لك ذلك، فما عليك إلا                                            

 أن تبحث و تسعى و تجد من أجل اكتساب مهارات في مجال تخصصك.                                                                           

رابعا: استخدام وسائل تعليمية مختلفة                                                                                                                 

 إذا رمت أن تنفث في نفوس متعلميك التفاعل مع درسك فنصيحتي لك أن تستعين بوسائل تعليمية

أخرى تخدم أهداف الحصة التعليمية التعلمية كالاستعانة بمقاطع فيديو مثلا أو صور توضيحية


أو غيرها من الوسائل التي تضفي على درسك مسحة خاصة تثير دافعية المتعلمين و تحفزهم على الانتباه و التركيز للاستفادة.                                                                                                                        

خامسا: إعداد خطة احتياطية                                                                                                                            

 قد يحتاج الأستاذ إلى خطة احتياطية و ذلك تفاديا لكل طارئ أو حدث مجهول، فقد تجتهد في تحضير                                        

درسك و بكل ما يتطلبه من مستلزمات  و عندما يحين موعد اللقاء مع المتعلمين تجد نفسك أمام قلة                                            قليلة من الحضور بسبب غياب الكثير منهم لدواعي صحية مثلا، أو بسبب كارثة طبيعية مانعة من                                               الحضور.. المهم أن تكون مستعدا بخطة احتياطية تستثمر بها وجودك مع من حضر من المتعلمين                                                و هذا أفضل من أن يضيع وقتك ووقتهم في الفراغ..





 

 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق