على خطى نيرة.. "سلمى" طالبة الإعلام جامعة الشروق قُتلت على يد زميلها بالشرقية

2022-08-09 18:06:43 تقرير ...









على خطى نيرة.. "سلمى" طالبة الإعلام جامعة الشروق قُتلت على يد زميلها بالشرقية أمام المارة حيث كشفت تحريات مباحث الشرقية حول واقعة ذبح شاب لفتاة بمدخل عمارة سكنية بمدينة الزقازيق أن المجني عليها وتدعى سلمى محمد محمد الشوادفي 20 عامًا بالفرقة الرابعة بكلية الإعلام جامعة الشروق وتقيم بأرض الخرابة مركز أبو حماد وأن المتهم يدعى إسلام محمد فتحي محمد 20 عامًا بالفرقة الثالثة بنفس الكلية ويقيم بمنطقة الزراعة وله محل إقامة آخر بالشروق بالمجاورة 7 فيلا 3 وإنهما تقابلا في ممر عمارة زيدان بقسم المنتزة وحدثت بينهما مشادة كلامية تطورت لمشاجرة قام خلالها المتهم بطعنها بسكين عدة طعنات قاتلة حتى لفظت أنفاسها وسط ذهول المارة وأصحاب المحال التجارية بالمنطقة الذين حاولوا الدفاع عنها إلا أنه كان يبادر بتهديدهم بالسلاح الأبيض.

وقد تم القبض على المتهم وإحالته للنيابة التي تولت التحقيق.

المتهم قتل المجنى عليها بطعنات من الامام ومن الخلف"، المتهم رسم على صدره صوره باللون الأسود مدون عليه "سلمى حبيبتى"، ورسم آخر على ذراعه الأيمن باللون الأحمر مدون عليه "سلمى".

وقد إعترف المتهم انه قام بالقتل بدافع الانتقام منها، لخلافات شخصية حيث قام المتهم قام بإعداد السلاح الأبيض المستخدم "السكين"، ونظراً لعلمه بتردد المجنى عليها على مقر جريدة "عيون الشرقية الآن"، جريدة وموقع أخبارى، للتدريب، الكائنة بالعقار محل الواقعة، قام اليوم بانتظارها أمام العقار، ولدى وصولها باغتها بعدة طعنات، فاحدث إصابتها التي أودت بحياتها .

وقد أمر السيد المستشار النائب العام بتشكيل فريق للتحقيق العاجل في واقعة قتل المجني عليها سلمى الطالبة بأكاديمية الشروق بالقرب من محكمة الزقازيق، حيث اتخذ فريق التحقيق إجراءاته، وأُلقِي القبض على المتهم وجارٍ استجوابه.

وكانت النيابة العامة قد تلقت اليوم الثلاثاء الموافق التاسع من شهر أغسطس الجاري إخطارًا من الشرطة بارتكاب المتهم إسلام محمد جريمة قتل المجني عليها سلمى عمدًا، حيث طعنها عدة طعنات بسكين كان بحوزته، بالقرب من محكمة الزقازيق، أثناء دخولها مدخل عقار محل عمل إحدى صديقاتها، وأنه قد أُلقي القبض على المتهم حال دخوله العقار محل الواقعة. 

وعلى ذلك انتقلت النيابة العامة إلى مسرح الجريمة وبرفقتها الطبيب الشرعي وخبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية؛ لمعاينته، ورفع ما به من آثار، ومناظرة جثمان المجني عليها، وتحفظت النيابة العامة على أجهزة تسجيل آلات المراقبة بمحيط المكان، وتحفظت أيضًا على السلاح المستخدم في الجريمة، وهاتفي المجني عليها والمتهم، وجارٍ عرضه على النيابة العامة لاستجوابه. 

وانتدبت النيابة العامة الطبيبَ الشرعيَّ لتوقيع الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها لبيان ما به من إصابات، وتحديد سبب الوفاة وكيفية حدوثها، وكذا فحص السكين المستخدم في الواقعة، وما علق به من آثار، كما أمرت بفحص كافة الآثار المادية المرفوعة بمسرح الحادث، وحددت عددًا من الشهود الذين رأوا الواقعة خلال ارتكابها لسماع شهادتهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق