بالمستندات.. كارثة في نتائج الثانوية العامة.. نتيجتان للطلاب برقم جلوس واحد منهم طالبة تخرجت منذ أربع سنوات

2022-08-09 07:05:31 تقرير ...









يخلق من الشبه أربعين، هكذا يردد البعض عندنا يجد من يتماهى معه شكلََا أو تعبيرََا، أما أن تجد نتيجتين مختلفتين لرقم جلوس واحد في نتائج الثانوية العامة، فهو أمر يتجاوز حدود اللامعقولية،ولا يمكن إسقاط المثل الشعبي يخلق من النتيجة أربعين على هذه الحالة، لما تصحبه من نتائج كارثية على الطالب، وأسرته لاختلاط نتيجته مع نتيجة طالب آخر.

وهذا ما حدث، في نتائج الثانوية العامة التي أعلنتها وزارة التربية والتعليم أمس، السبت، حيث اكتشفت الطالبة نوردين مدحت صبحي رضوان، الطالبة بمدرسة السادات الثانوية للبنات، التابعة لإدارة العاشر من رمضان التعليمية، أن رقم جلوسها وهو 751664 التي بحثت به عن نتيجتها على موقع الوزارة كان باسم طالبة أخرى تدعى” تحية حمد العسيلي حمد العسيلي“، وهي طالبة حاليََا في الفرقة الرابعة بإحدى الكليات، حيث تخرجت من الثانوية العامة منذ أربع سنوات، وكشفت بيانات الطالبة” تحية“، الطالبة بمدرسة الشهيد أحمد يحيى محمد الثانوية ببردين بإدارة شرق الزقازيق التعليمية حصولها على مجموع 92.07%.

وحينما حاولت أسرة الطالبة نوردين البحث عن نتيجتها عبر موقع آخر، فوجئت أن نتيجتها ٢٤٤ درجة وبنسبة مئوية 59,51%.

لم يقف والد الطالبة نوردين مكتوف الأيدي في مواجهة ظهور نتيجتين لنجلته، فتوصل بعد رحلة طويلة للبحث عن رقمها إلى رقم مديرة مدرسة الطالبة تحية، فأكدت له مديرة المدرسة أنها تخرجت منذ أربع سنوات من الثانوية العامة، وأنها في الفرقة الرابعة بإحدى الكليات حاليََا، محاولةََ تبرير ما حدث بأن بعض المواقع تعيد نشر نتائج قديمة بهدف زيادة زيارات القراء، إلا أن والد الطالبة أكد لها أنه بحث عن نتيجة نجلته عبر الموقع الرسمي لوزراة التربية والتعليم، وليس عبر المواقع الصحفية الأخرى.

لم يصل والد الطالبة نوردين لإحابة قاطعة عن سبب ظهور نتيجتين لنجلته، منها نتيجة باسم الطالبة تحية بمحموع كبير تجاوز 90%، وآخر لنجلته لا يتعد 60%، ولذلك قرر تقديم تظلم ينصف نجلته التي انهارت بسبب نتيجة أكدت أنها لا تمت لها بصلة، خاصة أنها من الطالبات المتفوقات في جميع السنوات الدراسية، وكانت في الترتيب الثامن على مستوى المحافظة في نتيجة الشهادة الإعدادية.

المدرسون الذين يعلمون خطأ النتيجة، لتأكدهم مم المستوى المتميز للطالبة نوردين، حاولوا إقناع والدها بتخليه عن فكرة تقديم التظلم، مبررين مطلبهم بأن التظلم أصبحت تكلفته كبيرة، حيث يصل إلى 2000 في جميع المواد، فضلََا عن أن التصحيح يكون بالإسكانر دون تدخل بشري، ما يعني عدم تصحيح النتيجة، وتأكيدها نتيجة نظام الثانوية العامة الجديد.

لم تكن حالة نوردين الأولى والأخيرة، بل تكررت نفس المأساة مع الطالب محمد أسامة كمال شهاوي، الذي حمل رقم جلوس 301236، حيث اكتشف وجود نتيجتين له على نفس رقم الجلوس، الأول باسمه بمحموع درجات 253، وبنسبة مئوية 61٪، والمجموع الثاني بنفس رقم الجلوس باسم الطالبة إسراء أحمد علي محمد بمحموع 328، وبنسبة مئوية 80%.

وتكررت نفس الواقعة أيضا مع الطالبة زهرة ناجح عبدالله محمد، بمدرسة فصول نجوع المعادي الثانوية، برقم جلوس 899076، حيث اكتشفت أيضََا وجود نتيجتين لنفس رقم الجلوس، الأولى باسمها بمحموع درجات 257، وبنسبة مئوية 62%، والنتيجة الثانية بنفس رقم الجلوس باسم الطالبة الزهراء السيد محمد علي، بمدرسة أولاد علي الثانوية بإدارة المنشأة التعليمية بمجموع 392، وبنسبة مئوية 95,61%.
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق