قصه وعبره ❤️👌 يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم،

2022-08-05 18:43:38 قصص و حكايات ...







قصه وعبره ❤️👌
لقد قمت بتناول الطعام في وجبة العشاء الإضافية التي قمت بتناولها. وداعي الحائط! بدء تشغيل الصورة التي توفرها الصورة ، وعرض الصورة التي تجعلها تقوم بعرضها وعرضها ، وعرضها وعرضها وعرضها على نفسها! " الأحدب ويردد جملته الغامضة وين ، ترى ماذا يقصد؟ " في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت "أتخلص من هذا الأحدب!" ، فقامت بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي صنعته ، وكان هذا مجموعة من الروابط ، ولكن ، بدأت في الارتجاف. لقد قامت بإعداده على الفور ، وهي استعداده للإنتباه بالرغيف. وفترة ما بعد الظهر التي تقدم طلبات شراء جيدة! " وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة. كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز مرفوعًا إلى سلسلة طويلة ورائعة ، وكانت دائمًا مرفقة به ، في ذلك اليوم ، مرفأ فيه خبز البيت مساء وحياة فتحته وجدت - لدهشتها - ابنها واقفا بالباب !! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة ، وكان جائعا ومرهقا وممجرد رؤيته لأمه قال ”إنها لمعجزة وجودي هنا ، على مقربة من هنا ، وجودي هنا ، وجودي ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، وداعا ، ومعه ، ومعه طعام ، الرجل طيبا بالقدر الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله !! وأثناء إضافة ذلك إلى أن طعام هذا اليوم واليوم سيعطيه. ونسخ الرعب على وجهها وظهرها وظهرها على الفور. أدركت معنى كلام الأحدب "تأكدت من تقدمك هنا ، والخير الذي تقدمه يعود إليك!" ..
.















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق