أسرارالسعادة!!

2022-08-04 21:23:32 صحة ...







تبدو السعادة حلما يراود البشرفي حاضرهم ومستقبلهم بل وفي كل العصور والأوقات....وتبقي السعادة أملا يراودنا فاذا تملكناها للحظات  أنتابتنا لحظات أخري من الخوف علي ضياع تلك السعادة من بين أيدينا ......وكلما شعرنا بالملل من روتين الحياة اليومي فاننا نبحث عن سبب أخر جديد يحقق لنا تلك اللحظات الجميلة  الهادئة.

من منا لايتمني أن يشعر بالسعادة والفرح وينعم بلحظات من المرح ....... تلك مشاعر ايجابية تغمرنا بالأمل والطمأنينه ......هذه الحالة من الرضا والتفاؤل تلون وجه الحياة لدينا وتجعلنا نري منها ماهو مبهج وجميل وننسي ماكان منها ماهو بائس وحزين .

ان الفرح لايدوم والحزن أيضا لايدوم .....كلاهما يخفت رويدا رويدا ونبدأ مرة أخري بالعودة الي طبيعتنا السابقة وماجبلنا عليه من سمات وصفات تتراوح بين الانفتاح علي الغير والانفتاح علي الحياة ذاتها وبين التقوقع والانزواء بعيدا عن الأخرين.

ان المشاعر الانسانية والقدرة علي التعبير عنها والتفاعل معها والبناء عليها هي أهم مايميز الانسان وتفاعلاته مع الحياة وحلمه بالوصول الي أهدافه وتحقيق حلم  السعادة .

ان البعض يري سعادته في العمل وخدمة الأخرين والبعض يري سعادته فيما يمتلكه من مال وعقار والبعض يري تلك السعادة في الأولاد وتربيتهم تربية صالحة .....

وهناك من يري أن سعادته الحقيقية ليست علي الأرض !

اذن فالسعادة تبدو مسألة نسبية تختلف أسبابها من فرد الي أخر ومن مكان الي مكان..... وتتأثر بعوامل مختلفة منها طبيعة الشخصية ومكوناتها وقدراتها ونظرة الفرد لذاته وللأخرين وللمجتمع المحيط به وقدرته علي التأقلم مع كل ماهو متغير وجديد.

وللحديث بقية مادام في العمر بقية.
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق