علامات الصداقة المزيفة وأسبابها، وكيفية التعامل معها

2022-08-19 18:46:47 تقرير ...









علامات الصداقة المزيفة وأسبابها، وكيفية التعامل معها

الصداقة المزيفة هي من أشد المشاعر ألماً، فصفِ لنا شعورك لمجرد أن تكتشف أن صديق عمرك ورفيق دربك خاين وحاقد ويفعل المستحيل كي يؤذيك، وفي النهاية تجد علاقته به مزيفة وليست حقيقية بالمرة، من خلال مقالنا هذا سوف نتعرف معك بشكل مفصل حول علامات الصداقة المزيفة وأسبابها وكيفية التعامل معها.



الصداقة تعد كنزاً كبيراً في حياة كل إنسان فهي شئ غالي و ثمين يبحث عنه الشخص طوال العمر، ومن يحصل على الصديق الحقيقي في حياته عليه أن يحافظ عليه، فالصداقة بحد ذاتها من أسمى العلاقات الإنسانية والإجتماعية على وجه الأرض، فقد تنشا بين الأصدقاء علاقة قوية تربطهم معا،ً ويصبحوا بهذه العلاقة أكثر من الأشقاء في خوفهم على بعضهم البعض، والوقوف بجانب الأخر في الأوقات الصعبة، ويكون بينهم من الثقة والمودة ما يجعلهم يحافظوا على هذه الصداقة إلى مدى العمر، وقد أوصانا ديننا بالرفقة والصحبة الحسنة التي تدخلنا الجنة.

شاهد أيضاً: 7 نصائح لبناء علاقات صداقة قوية

علامات الصداقة المزيفة

ويمكن دائماً الشعور بالصديق الحقيقي والصديق المزيف ومعرفتها من خلال المواقف التي تحدث للإنسان في حياته، و هناك دائماً علامات تؤكد لك أن كان هذا الشخص يُعتمد عليه أم لا ؟ وإن كان هذا حقاً الصديق الذي سوف يقف معك ويكون عوناً لك في الحياة أم لا ؟ و علامات تؤكد لك العكس تماماً وتؤكد لك أنك قد وقعت في صحبه مزيفة وغير حقيقة، ومن أهم تلك العلامات التي تكشف لك صديقك المزيف:

فقد تجد دائماً ما تعتقد أنه صديقك، ولكن في معظم المواقف تجده قد يهاجمك على أتفه الأسباب.

تجده لا يعرف المغفرة والأسلوب اللين في التعامل معك.

وأنه لا يراعي مشاعرك أمام الغير وأمام نفسه أيضاً.

لا يهتم الا بمصلحته فقط، ولا يقف بجانبك في الصعاب وقت الشدة.

تجده معك فقط في المناسبات والخروجات وبدلاً من أن يقوم بدعمك لتحصل على الثقة لتفعل ما تريد وتحقق ما تتمناه في الحياة.

تجده دائما ينتقض أفعالك، ولا يساعدك في الحصول على بر الأمان.

دائما ما “يخذلك” الصديق المزيف فقد يوعدك بأنه قد يساعدك في فعل شئ ما.

أو أنه سوف يكون معك في وقت صعب قد تمر به وفي هذا الوقت تجده قد اختفى ويظهر بعد حل هذه المشكلة.

أهم صفات للصديق المزيف

إليكم أشهر 3 صفات للصديق المزيف والتي تميزه عن الصديق الحقيقي المخلص لصديقه، وهذه تعتبر نتيجة وأسباب للصداقة المزيفة:



علامات الصداقة المزيفة وأسبابها

1.النميمة: قد تجد في الصديق المزيف صفات النميمة، وهذه تعد من أكثر العلامات التي تظهر على الصديق المزيف عن غيره، فتجده يتكلم عنك مع الأخرين ويحكي عن أشياء تخصك أنت فقط من وراء ظهرك، فهذة خيانة بحد ذاتها فإن وجد هذا الصديق يتكلم بالسوء أمامك عن أشخاص أخريين فعليك أن تعلم أنه يفعل هذا مع الأخرين عليك ويتحدث عنك بنفس هذا السوء.

2. الأنانية: ويتصف الصديق المزيف أيضاً بالأنانية، فهو يحب نفسه فقط وقد يتصل بك في بعض الأوقات، وقد تعتقد في البداية أنه قد اتصل ليطمئن عليك، ولكنك تكتشف أنه يتصل لأنه يريد شيئاًً منك فقط، ويتصل فقط لمصلحته هو.

3.الاستغلالية: ويكون دائماً الصديق المزيف شخصاً مستغلاً لصديقه الذي يعتبرة صديق حقيقي، فقد يستغله في مشاعره أو يستغله من الناحية المادية أو لتلبيه بعض احتياجاته، ولمعرفه هذا الصديق الغير حقيقي عليك أن تفكر هل هذا الصديق يقضى معك الوقت المطلوب ؟ وهل يدعمك في وقت ما تحتاج الدعم هذا ؟ وهل يقوم صديقك بإحترامك أمام الأخرين ؟.

شاهد أيضاً: التسامح بين الأصدقاء لصناعة صداقة حقيقية



كيفية التعامل مع الصداقة المزيفة

هناك بعض الأمور التي يجب أن تتخذها في الاعتبار حتى تتمكن من اكتشاف الصديق المزيف، وكيفية التعامل مع صداقته المزيفة، وتطرح على نفسك مجموعة من الأسئلة وتجيب عليها أنت من خلال مواقفك معه، منها:

عليك دائما التفكير في هذه الصداقة هل توفر لك الراحة أم لا ؟

هل تشعر مع هذا الصديق بأنه يحبك ويهتم بشأنك ؟

هل يقضي معك الوقت ويقف بجانبك ويملئ عليك حياتك ولا يجعلك تشعر بالوحدة ؟

وهل تجده معك في الأوقات الصعبة التى تمر بها في حياتك، والتي تحتاج فيها إلى الرفقة والصحبة الصافية أم لا ؟

ومن خلال إجابتك لتلك الأسئلة سوف تستطيع أن تعرف الصديق الحقيقي من الصديق المزيف غير الحقيقي الذى إذا طالت صلتك به قد تضيع عليك فرص أرقى وأحسن لتعرف على الصديق الحقيقي الذي قد يملا عليك حياتك ويشعرك بالأمان لصحبته.

وفي نهاية مقالنا عليك أن تتعامل جيداً مع هذا الصديق المزيف وقطع هذه الصداقة الزائفة التي قد تؤدي بك إلى عدم الثقة بغيره من الأشخاص، وتجعلك تكره الصداقة بسبب ما قد تتعرض له مع هذا الصديق الخائن، فالصديق الحقيقي يحترم صديقه ولا يقلل من شأنه أو يسبب له الحرج أمام الأخرين أما الصديق الزائف الغير حقيقي تجده يحب أن يقلل من قيمتك أمام الأخرين ويحرجك أمام أي شخص كان ولا يقدر مشاعرك.



كيفية الإبتعاد عن أصدقاء السوء بذكاء وسرعة

هناك عدة صفات لا من اجتنابها عند اكتشافها في الصديق، فلا بد من تعلم كيفية اختيار الصديق، والتعامل بحزم مع أصدقاء السوء التي تجلب المشاكل، والإيحاء لهم بعدم القبول والرضا على أفعالهم السيئة.

هناك العديد من القضايا الجنائية التي نجد أن السبب الرئيسي بها هم أصدقاء السوء الذي زاد عددهم في حياة كل انسان، فكما يقال الصاحب ساحب، ودائماً ما يسحب صديق السوء صديقه إلى الانحراف والتهلكة.

ويكمن دور البيت الذي يتمثل في الأب والأم هنا، فلا بد من تقديم النصائح لهم وبالشكل الذي يناسب تفكيرهم، وتبليغهم بمدى خطورة تلك الصداقة وما يتبعها من خسائر وكوارث ليس لها حل.

أنواع أصدقاء السوء

لابد من تجنب أصدقاء السوء التي تؤثر على مستقبل الشخص بالسلب، لذا يجب معرفة أنواع أصدقاء السوء، وهم كالتالي:

صديق يضعف الثقة بنفسك

يستحيل أن يخلط الشخص بين الصراحة والروح السلبية والواقعية، فصديق السوء دائماً ما يضعف ثقتك بنفسك، وذلك عن طريق إخبارك بمدى صعوبة تحقيق الحلم الذي تسعى من أجله، وفي الغالب ما يقنعك بعدم مقدرتك على الوصول لأي من أهدافك.

الصديق المستغل

يوجد العديد من هذا النوع فلابد من توخي الحذر منه واجتنابه، فيجب قبل مساعدة أي صديق معرفة ما إذا كان حقيقياً أم لا، فإن كان ذلك تجده يقدرك ويرد الجميل.

البعد عن الأصدقاء المستغليين أمر مهم، فهم يتنزفون الشخص مادياً ومعنوياً، وفي وقت الحاجة لهم لا يهتموا لأمرك وسيديرون ظهرهم لك.

الصديق الغير محترم

تعزيز النفس مع الصديق أمر مهم، فالصديق الذي لا يحترمك وبوجه خاص أمام الآخرين لا يستحق تلك الصداقة، فلا تسمح لنفسك بأن تقبل إهانة من أي صديق.

الصديق ثقيل الحمل

لابد من التخلص من أي صديق لا يحب أن تتقدم في حياتك، حيث أن تلك النوع عادة ما يجعلك تشعر بالذنب إن كنت ناجحاً أو سعيداً.

الصديق دائم الشكوى

تلك الصديق يكون بمثابة سم في حياة الشخص دون أن يشعر، فدائماً ما يشع طاقة سلبية من حوله.

هذا النوع من الأصدقاء شديد الشكوى، وبدوره تعليمك نفس الصفة، وستجد نفسك سريعاً ما تلعن الظروف والحياة وتشتكي من كل شئ.

الصديق الكاذب

من المستحيل أن تكون العلاقة بين صديق السوء وبينك سليمة، فالكذب يسمم الحياة والصداقة، وسيؤلمك بما أنه يتلاعب بمشاعر الشخص.

الصديق المخادع

لا يعد تلك الإنسان صديق، وإن اعتبرته ذلك تكون قد حكمت بالتعاسة والفشل على نفسك.

أفكار توضح كيفية الإبتعاد عن أصدقاء السوء

هناك عدة نصائح لا بد من اتباعها للإبتاعد من صحبة السوء إلى صحبة الصلاح، وهي:

أولاً: الدعاء الخالص لله سبحانه وتعالى بأن يشرح صدرك لما تريد فعله.

ثانياً: العلم بأن التوفيق لا يكون إلا بيد الله جل جلاله، لذا يجب الإكثار من التضرع والدعاء.

ثالثاً: الرغبة الصادقة في البعد عن هذا الصديق إلى الأبد، والتقرب من الأصدقاء الصالحين.

رابعاً: التفكير في السلبيات التي سوف تحدث في حالة الاستمرار بتلك العلاقة الفاشلة.

خامساً: التفكير في الأصدقاء الذي توفاهم الله وهم في مواضع سيئة، واسأل نفسك إن كنت تتمنى هذه الخاتمة، وما الوضع التي ستقابل الله جل جلاله به.

سادساً: استشارة المقربين في الطريقة التي يجب اتباعها عند ترك أصدقاء السوء.

ايجابيات تجنب أصدقاء السوء

يلاحظ عن التخلص من أصدقاء السوء أن الحياة بدأت تتحسن، وحلت جميع التعقيدات، كل هذا لأنها سوف تكون خالية من الخيانة وخيبات الأمل، وبذلك تكون أسرارك في يد أناس أمينة.

فكان ولا بد من معرفة كيفية الابتعاد عن أصدقاء السوء، والتي ستجعلك تعرف معنى الصداقة الحقيقية، والتي معناها العلاقة التي في إطارها يتعاون شخصان أو أكثر، والتي تقوم على أساس الود والمحبة والسلام.

صفات أصدقاء السوء، إكتشفهم بسرعة!

هناك الكثير من العلاقات الاجتماعية والتي من أهمها الصداقة التي تعد حلقة وصل بين شخصين أو أكثر، وتبنى تلك العلاقة على أساس المودة والمحبة والثقة والتعاون، ولأهمية الصديق في حياة الفرد، سنشارككم في هذا المقال أشهر صفات أصدقاء السوء حتى نتمكن من إكتشافهم بسرعة.

صديق السوء هو ذلك الشخص الذي لا يتمنى لأصدقاءه إلا الشر، ويعينهم دائماً على ارتكاب المعاصي والآثام وفعل الشرور، وأكثر ما يشغل باله هو مصلحته فقط.

يسعى دائماً لتحقيق مصلحته الشخصيه ولو كانت على حساب صديقه، ولا يشغل باله مدى الضرر المعنوي والمادي الذي يلحق بذلك الصديق، ويطلق على هذا الأمر استغلال.

تبنى تلك الصحبة على المصالح فقط، كما أن صديق السوء يتسم بالعادة بسوء الخلق، كالاستغناء عن صديقه في أي وقت، وعدم الوفاء والخيانة، بالإضافة لانعدام ثقته بكل من حوله.

صفات أصدقاء السوء

تفاعل الإنسان وتواصله باستمرار مع المجتمع يعد أمراً طبيعياً بصفة عامة، ومع الأصدقاء بصفة خاصة، ولكن لابد من اختيار الرفيق ذو الأخلاق الحسنة:

هناك مجموعة من صفات أصدقاء السوء لابد من معرفتها، فالجميع يعلم أن الصديق من أهم شركاء الحياة، حيث نكشف له مشاكلنا، ونبوح له بأسرارنا ونتقاسم معه كل أوقات الفرح والحزن، ومن هذه الصفات:

صفة البخل: تعد تلك الصفة الغير محمودة من أهم الصفات التي يجب تجنبها عن اختيار الصديق، حيث أن تلك الصفة لا تقتصر على البخل المادي فقط، وإنما تمتد لتشمل البخل المعنوي والذي يتمثل في بخل المشاعر.

صفة الغرور: يرى من يتصف بتلك الصفة أن لا أحد يشبهه، كما أن الجميع يمثلون لا شئ بالنسبة له، فلا يهتم إلا برأي نفسه فقط.

صفة الكذب: التعامل مع شخص كاذب يجعل الإنسان فاقد للثقة في أحاديثه مع الآخرين، حتى وإن كان صادقاً، حيث أن الصداقة تبنى على الصدق في الأساس.

سوء السمعة: عادة ما يتقاسم الصديق صفات وطباع صديقه، حيث أن المجتمع يحكم على كل منهما، كما يقول المثل الشهير: “الصاحب ساحب”.

الآثار الجانبية لصداقة السوء

هناك العادات من الآثار الغير محمودة التي تنتج عن صداقة السوء، ومنها:

السماح لأبواب الشر بأن تفتح، والتي تزيين المعاصي في النفوس.

يذكر الشخص بالفساد.

يحث على أذية الخلق.

يرى أن التوبة من الممكن أن تكون بعد الكبر في السن، وهذا يجعلهم يأجلون توبتهم.

كيفية التخلص من صفات أصدقاء السوء

هناك عدة طرق لا بد من اتباعها للتخلص من صفات أصدقاء السوء:

يجب تغيير المكان الذي يعتبر مقر لأصدقاء السوء، حتى وإن طلب الأمر ترك الحي أو المدينة أو الشارع الذي تسكن به.

كثرة طاعة الله جل جلاله والتقرب منه عن طريق تجنب الكبائر والذنوب، فالإكثار من طاعة الله جل جلاله يزيد من كره الفسوق، والكفر، والكبائر.

التوبة من التقرب من الأشرار ومصاحبتهم، فذلك سوف يعمل على تغيير الحال إلى الأفضل، بالإضافة لعدم التخلق بأي صفة من صفات أصدقاء السوء، والتضرع بالدعاء لله عز وجل بتعويضك بصحبة صالحة.

إدراك كمية المشاكل والمخاطر الجسمية التي تنتج عن مصاحبة أصدقاء السوء.

الدليل من القرآن الكريم

حثنا الله تعالى في بعض آياته عن عدم مرافقة أصدقاء السوء، قال الله تعالى:

“وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا” سورة الفرقان:27- 29.

“فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ * قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ * يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ * أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَدِينُونَ * قَالَ هَلْ أَنْتُمْ مُطَّلِعُونَ * فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاءِ الْجَحِيمِ * قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ * وَلَوْلَا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنْتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ” سورة الصافات:50- 57.
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق