كسوف الشمس

2022-06-23 08:54:19 قصص و حكايات ...







نذكر مدة سنين لتالي

،كنت نلعب في الكرة مع ولاد الحومة

،الحومة متعنا أربع ديار وكلب وخزان مي وزوز نعجات.     

الناس الكل عايلة وحدة

المهم نسمع في صوت يناديني 

"ياسخطة وين غبرت؟؟؟"  

عرفت إلي الصوت صوت سيدي 

وإلي السخطة هو إني...

من غير من زيد درج أخر خليتلهم الڨول فارغ ومشيت نجري 

نسمع في سيدي من بعيد يعيط 

"إمشي إجري "

ڨولتلوا في خاطري نمشي وإلا نجري؟؟؟

عاودلي"إمشي إجري لعمك ڨولوا ڨالك سيدي روح فيسع، ويسهل ربي كمل غدوة الحي" 

ڨولتلوا"علاش سيدي ؟"

ڨالي:"ڨتلك برا وهاكاهو"

مشيت باش نلبس شلاكتي.

نزر عليا وڨال"إمشي ماعادش وقت تو تفكرت الشلاكة!!!"

ڨولتلوا"راهوا فمة الشوك في الثنية "

ڨالي:"تو وليت تخاف مالشوك.،ماتحشمش وإنت الڨوايل معداها على راسك حفيان تحوم على الدود "

مشيت  نجري جري أحمر 

،نڨزت الطابية 

تعديت على بنت عمي تملى في المي مالسانية 

ماشفتنيش من كثر الجري متعي 

نجري نجري.

تعديت على هفهوف كان طحت فيه نموت.

هيا وصلت البلاصة وين يحرث عمي

شفت من بعيد يحرث على البغلة وحاط الراديون تحت الزيتونة

راديون أحمر بالعماير يجبد كان تونس وإذاعة الشرق الأوسط.

عمي يموت على فريد لطرش 

يحرث  يسمع في فريد نويجبد في سيڨارو الكريستال.

كي ڨربت منه ناديت عليه مرتين ماشمعنيش

وصلت حذاه و عيطت 

"عممممي عمي "

شافلي مستغرب. -"إنت إش جابك؟؟؟"

ڨتلو

"عمي ،راهوا سيدي ڨالك بطل الحرث وروح!!" 


 شاف فيا مستغرب.  وقال: 

"كيفاش!! هاي مازالت ڨتلة ونكمل" 

ڨتلوا ونعرف إلي هو مايلويش لعصى في إيد خوه لكبير

"ڨالك خلي وروح تو؛" 

ضرب طوبة كبيرة  حذاه مالغش  ومازادش كلمة.   

ركح البغلة ونحا علاها العدة وحطهم تحت الكرمة

 هز الراديون وناداني باش نطلع معاه عالبغلة.

 ڨتلا:"لالا،برا روح إنت تو نلحڨ عليك" 

البغلة هذي طيحتني مرة وهربت

ماعادش نركب علاها حتى بالفلوس.

المهم عمي ركب عالبغلة برادعي، وبدي يضرب فها بالشكيمة.

اإني شديتها جري وصلت الحوش ڨبل عمي،

نلڨى سيدي و أمي وخواتي  الكل وجدايا معاهم.

"وينا عمك ؟؟؟" 

ڨالي سيدي وهو ڨريب ينڨز عليا.

ڨلتلوا:"هاهو ورايا"

ڨالي:"أدخل الدار وماتخرجج "

"سكروا الشبابيك والبيبان ،ورد بالكم واحد يخرج.."

دخلت حفيان لدار وڨلت

:"ياما إش فمة؟؟؟"أشكون مات؟؟ وإلا شكون باش يموت؟؟"

ڨالتلي:"مامصطك!ديما تتبولد!!اأسكت خير!!!"

ڨالتلي أختي وهي تريڨل في التلفزة،

-"ڨالوا راهو ليوم الشمش باش تغيب في النهار ولي باش يخرج يتفرج يتعمى..."

سكتنا الناس الكل ،،،وڨعدنا نستنا في عمي وعيونا الكل في التلفزة وجديا تدعي وأمي شادة أختي الصغيرة.

إني نضحك على خاطر في المدرسة ڨالولنا 

إلى الكسوف حاجة هادئة موش كما ڨال سيدي

رؤوف عزيزي: كاتب ومدون ( ايطاليا 2022)


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق