الذكاء الصناعي والنظم الخبيرة في المكتبات ج3

2022-11-23 12:32:12 تكنولوجيا ...











تعتبر النظم الخبيرة أهم مجالات وتطبيقات الذكاء الصناعي , حيث يرجع تاريخ ظهورها وانطلاقها إلى ثمانينات القرن الماضي وما إن ظهرت تلك النظم حتى باتت محور اهتمام كل المؤسسات والمنظمات على حد سواء وخاصة منظمات الأعمال التي أخذت تنفق على بناء وتطوير نظم خاصة بها مبالغ باهظة بغية الحصول على ميزة تنافسية تضمن لها التفوق و الاستمرار.

وقد وفر الطلب المتزايد على النظم الخبيرة للشركات المنتجة لهذه النظم فرصة لتحقيق عائدات كبيرة , ففي الولايات المتحدة وحدها مثلا :بلغت عائدات النظم الخبيرة في عام 1995 حوالي 6 مليارات دولار.

 فما هي النظم الخبيرة ؟



تنتمي النظم الخبيرة لما يعرف بالنظم المبنية على المعرفة والتي تمثل إضافة جديدة للنظم المبنية على الحاسبات الآلية .

ويعرف بعض الباحثين النظم الخبيرة :

"نظم معلومات مبنية على المعرفة يتم استخدامها في مجالات تطبيقية معينة ومعقدة بحيث يمكن اعتبارها كخبير استشاري للمستخدمين النهائيين للنظام "

-- كما تعرف :

بأنها نظم تفاعلية مبنية على الحاسبات الآلية مصممة بحيث تحاكي تفكير الخبير البشري بغرض التوصيل إلى حلول لمشاكل معينة من خلال إجراءات استدلالية وطرح توصيات للمساعدة في عملية اتخاذ القرار .

مميزات النظم الخبيرة :

 1- تطوير أداء المتخصصين ذوي الخبرة المنخفضة .

2- تمد الناس بمستويات من الخبرة وخاصة في حالة عدم وجود خبير .

3- تستطيع أن تعطي للبرمجة بعدا جديدا بإدخال المعرفة الحدسية الخبيرة .

4- توظيف مستوى عالي من الخبرات .

5- تتميز بسهولتها فمن الممكن أن يستوعبها المستخدم العادي و المتطور .

6- تمكن المستخدم من اكتساب الخبرة الخاصة بالخبير .

7- قدرتها على تعليم غير المتخصصين .

8- قادرة على التعلم من الخبراء بطريقة مباشرة وغير مباشرة .

9- قادرة على الاستجابة للأسئلة البسيطة وكذلك المعقدة في حدود التطبيق .

10- قدرتها على تفسير أي حلول تتوصل إليها مع توضيح طريقة الوصول إليها .

خصائص النظم الخبيرة :

1- تعد النظم الخبيرة نوع من أنواع برامج الحاسب .

2- تستوعب وتخزن المعرفة المتراكمة للخبير الانساني .

3- تستطيع العمل بكفاءة في حقل الاختصاص .

4- القدرة على التعامل مع المعلومات الرمزية مثل الرسومات الهندسية التي تظهر على شاشة الحاسوب .

5- القدرة على التصرفات الذكية مثل اقتراح أفكار بناء على معلومات معينة .

6- تنمية بدائل الحلول وتقييمها واقتراح الحل الملائم .

فوائد الأنظمة الخبيرة :

1- التوفر : متاحة بسهولة بسبب الإنتاج الضخم للبرامج .

2- السرعة : توفر سرعة كبيرة , تقلل من حجم العمل الذي يقوم به الفرد .

3- معدل خطأ أقل : معدل الخطأ منخفض مقارنة بالأخطاء البشرية .

4- تقليل المخاطر : يمكن أن تعمل في بيئة تشكل خطورة على البشر .

5- استجابة ثابتة : تعمل بثبات دون أن تتعرض للحركة أو التوتر أو التعب .

أنواع النظم الخبيرة :

يمكن تصنيف النظم الخبيرة إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي :

1-النظم التي تعمل كمساعد : Assistant

تعتبر هذه النظم أقل النظم خبرة حيث يقوم النظام بمساعدة المستخدم في أداء التحليل الروتيني لبعض الأعمال وتوضيح الأنشطة التي تحتاج تدخل العنصر البشري .

ومن أمثلتها : النظم التي تقوم بقراءة الخرائط والرسومات الناتجة عن معدات التنقيب عن البترول .

2- النظم التي تعمل كزميل : Colleague

تسمح هذه النظم للمستخدم أن يناقش المشكلة مع النظام ويطرح أسئلة من قبيل (لماذا ؟ , كيف ؟ ) وذلك لفهم المنطق الذي يستخدمه النظام بغرض التوصل لقرار مشترك وعندما يتضح للمستخدم أن النظام يسير في مسار خاطئ لحل المشكلة فإنه يقوم بتوفير مزيد من المعلومات لتصحيح هذا المسار .

وبالتالي القرار النهائي يكون جهد مشترك للمستخدم والنظام معا .



3- النظم التي تعمل كخبير حقيقي : True expert

يقوم المستخدم في هذا النوع من النظم بقبول نصيحة النظام دون مناقشة و هذا يعني أن النظام يمكنه أن يؤدي أعمالا لا يستطيع أن يؤديها إلا الخبراء البشر الذين يمثلون أفضل 10% أو 20% من الخبراء في هذا المجال .

مجالات تطبيق النظم الخبيرة :

إن المجالات التي استغلت فيها تكنلوجيا المعلومات بصفة أساسية ومثمرة لا مجال لحصرها , لذا فإن الأمثلة التي سوف نذكرها ليست حصرا لمجال استخدام النظم ولكن نماذج لإيضاحها :

( الطب , الكيمياء , نظم الحاسوب , الجيولوجيا , إدارة المعلومات , المحاسبة , المالية , القانون , المكتبات , التنقيب )



عيوب النظم الخبيرة :

على الرغم من المزايا التي تعود على الأفراد و المؤسسات من استخدام النظم الخبيرة إلا أنها تتضمن عددا من العيوب والمشكلات أهمها :

1- المعرفة لاتكون معدة ومتاحة دائما .

2- صعوبة استخلاص الخبرة من البشر .

3-عدم ثقة المستخدمين قي النظام .

4- عدم وجود وسيلة للتأكد من جودة التوصيات المقترحة من قبل الخبراء .

5- اختلاف منهج كل خبير في تقويم الموقف وذلك على الرغم من صحة كل منهج .

6- عدم الاستفادة الكاملة من إمكانيات النظم الخبيرة لمحدودية القدرات المعرفية لمستخدمي النظام .

7- استخدام مصطلحات وتعاريف معقدة وغير مفهومة من جانب المستخدمين للنظام .

8- ارتفاع تكاليف تصميم النظم الخبيرة .

                                                                                                                                          يتبع ...
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق