انسحاب القوات الروسية من خيرسون ..ما دلالاته؟

2022-11-19 16:43:16 سياسة ...











تشير المعلومات الاولية من خيرسون في اوكرانيا بأن القوات الروسية بدأت بالانسحاب المفاجئ منها تاركة ورائها ارضا وبيوتا خالية من قاطنيها بعد أن أمرت القوات الروسية السكان الموالين لها بمغادرتها قبل اسبوعين ..فهل يحمل ذلك في طياته امورا" غريبة؟

ان المراقب للموقف الحالي من الازمة الروسية الاوكرانية لم يتوقع ولو لحظة بأن تقوم القوات الروسية بالانسحاب من خيرسون ولو قيد أنملة باعتبارها معقلا مهما واخيرا للقوات الروسية ورأس جسر بري مع جزيرة القرم ناهيك عن أهميتها الاستراتيجية والعملياتية واللوجستية لما تحتويه من منظومة قيادية وادارية وبنية تحتية حيوية..ولكن ثمة ما يقلق العالم والاوكرانيين خاصة!!!

في الربيع الماضي قامت القوات الاوكرانية بالتخطيط لشن هجوم معاكس لاستعادة زمام المبادأة من القوات الروسية ونجحت في تنفيذه بحلول نهاية الصيف الحالي مندفعة لاستعادة الارض التي خسرتها أثناء العملية الخاصة من القوات الروسية التي سعت للوصول الى كييف والتخلص من حكومة الرئيس الاوكراني زيلنسكي باعتبارها أنها تدور في فلك الدول الغربية ولكن سرعان ما تغيرت الاولويات لكبار القادة الروس حتى وصل الامر الى الانكفاء والانسحاب الى الحدود الدولية متجرعين انتصارا ناقص الكأس وطعمه مر ونتيجته تغيير خطط وقادة غير مفهومين وحتى التلويح من القيادة الروسية بإستخدام اسلحة هجومية نووية تكتيكية لإعادة الهيمنة وترميم ما لحق بصورة الجيش الاحمر من انكسار وتراجع وحتى استسلام لبعض عناصره وصولا الى الانسحاب من خيرسون والتراجع للخلف جاعلا بينه وبين القوات الأوكرانية مانعا مائيا قد يكون العائق الوحيد والأخير أمام القوات الاوكرانية اذا ما أرادت أن تستمر في زحفها لتحرير خيرسون بشكل كامل..الا انه ومن خلال مراقبة الاحداث ولغاية الآن فإن المعلومات القادمة من خيرسون تشير الى أن القوات الاوكرانية تزحف وبشكل بطيء وغريب نحوها تحسبا" لفخ قد تكون القوات الروسية قد نصبته لها...

ولكن من ناحية أخرى توجد تكهنات بأن القيادة الروسية تسعى لجر القوات الاوكرانية الى خيرسون وادخالها في قتال شوارع ومدن وحتى الوصول الى امكانية استخدام سلاح هجومي نووي تكتيكي محدود التأثير الأمر الذي قد يؤدي استخدامه الى سحق رأس الرمح للجيش الاوكراني وتثبيته مما يجعل القيادة الاوكرانية تترنح وتجلس على طاولة المفاوضات مرغمة على تجرع مرارة شروط الاستسلام علما بأن ذلك سيؤدي الى ردود أفعال دولية قوية وخاصة من دول حلف الناتو....

من خلال ما تقدم يبدو أن عملية كسر العظم لم تأتي لحد الآن وأن الازمة الاوكرانية الروسية لا تزال ترواح مكانها دون حدوث تقدم في الحلول السلمية او حتى الجلوس على طاولة المفاوضات وأن صوت المدافع لا يزال دويه هو الغالب على الاراضي الاوكرانية زيادة على الأثر العالمي في نقص الأغذية وخاصة الحبوب منها وأن تداعياتها ستكون شتاء قد يكون الأبرد على أوروبا .....
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق