كيفية معرفة الأشخاص

2022-11-15 18:08:35 التعليم و الجامعات ...













              

خلق الواحد منا كسائر الناس فليس بيننا إختلاف في تركيب الشكل فلكل منا يدان وساقان ووجه، إما إختلافنا الجوهري والحاسم فهو في الشخصيات و الطبائع لأنها هي الفيصل في ما بيننا فحتى على مستوى الأسرة تجد شخصيات بعضهم أبعد ما يكون عن البعض الآخر فتجد أحدهم نشيط و حازم و الآخر متراخي و كسول.

فلمعرفة الشخص المراد معرفة شخصيته يجب عليك إجراء إختبار الشخصية عليه لتقييمه ومعرفة دواخله، و إختبار الشخصية هو في واقع الأمر مجموعة من الإستبيانات الذاتية تقدم للشخص لتجميع عدة بيانات عنه ثم الحكم عليه بواسطة تلك البيانات.

هنالك عدة تقييمات لمعرفة أنواع الأشخاص وما في داخلهم مثل تقييم الشخصيات الستة عشر و تقييم ديسك و منهج بيكرمان و قائمة القيم و الدوافع، و سأتطرق هنا لتقييم ديسك لأنه الأكثر شعبية والأسهل في الإستدلال لمعرفة نوع الشخصية،تقييم ديسك هو تقييم أنشئه العالم ويليام مولتون و الذي ركز على أربع صفات سلوكية مختلفة وهي :الهيمنة، الدافع، الإمتثال، الخضوع و أصبحت فيما بعد أداة لتقييم السلوك و الشخصية على يد عالم النفس والتر فيرنون كلارك.

يعتمد تقييم ديسك على تقييمه للسلوك و الشخصيات على الألوان بالأخص أربعة ألوان وهي:

1. الأحمر (الهيمنة) : الشخص الأحمر هو ذلك الشخص العجول و الذي يبدو في غضب معظم الوقت و أبسط وسيلة لمعرفة إذا كان الشخص أحمر أم لا هي إطالة النظر في عينيه وسوف يحدق فيك بطريقة مطولة وعندما يحاول مصافحتك لابد أن يعتصر يدك لإظهار كم هو قوي ومهيمن وهو شخص صارم و جاف في التعامل إذا كنت تبادله الرسائل سيختصر الرد عليك قدر المستطاع، يمكنك تميز الشخص الأحمر وسط المجموعة بأنه ذلك الشخص صاحب الصوت العالي في أي نقاش و جدال فإذا إحتدم النقاش تجده يكره الخسارة بشدة ولا ينسحب حتى وإن أدرك أنه على خطأ، يحب الشخص الأحمر إنجاز العديد من المهام في آن واحد والسرعة في أدائها فشعور الإستعجال متغلغل بداخله حتى إن لم يكن هنالك داع العجلة حتى أن أغفل ولم يركز على كل تفاصيل المهمات التي ينجزها، إذا كان الشخص الأحمر وسط مجموعة عمل فإنه يحافظ على حالة الحركة وسط المجموعة وروح الإنجاز، أفضل طريقة للتعامل مع الشخص الأحمر هي أن لا تأخذه على محمل الجد بسبب سلوكه وتعامله الفظ والمتعالي و عدم إنفتاحه على الحديث فهو يحب التلخيص والكلام الوجيز.

2. الأصفر (المؤثر) : الشخص الأصفر هو ذلك الشخص الإجتماعي كثير العلاقات المنفتح على الكل صديق الجميع الملئ بالإبتسامة ويقوم بتوزيع الإبتسامات على جميع من يعرفهم، الشخص الأصفر مفعم بالحماس و الحيوية عندما يصافحك سيصافحك و يسلم عليك بكل حرارة وود و عندما تصادق شخص أصفر سيشعرك بكم هو صديق رائع و حيوي و شخص دافئ لكن بعد توطيد علاقتك به سيبدأ في طرح كثير من الأسئلة عليك و عندما ترد على أسئلته تجده غير منصت لك بإمعان فهو متحدث جيد و في بعض الأحيان أقرب ثرثار و لكنه مستمع سيء الشخص الأصفر هو ماكينة أفكار إبداعية لدرجة قد تصدمك كيف جاءته هذه الفكرة و لكنه لا يدونها و سرعان ما ينساها، الشخص الأصفر لا يمكنه أن يعمل بمفرده و لا يستطيع ذلك بسبب طبيعته الإجتماعية المفرطة سيذبل و ينهار في أول فترة و لا يمكن ترك شخص أصفر مع شخص أصفر مثله في نفس العمل سوف تصبح الأمور فوضوية و لن يلحظوا ذلك، أهم ما يمكن للشخص الأصفر فعله وسط فريق العمل هو أن يكون المسئول عن العروض التقديمية و أي شئ يتعلق بالكلام مع العملاء و المستثمرين فيمكنه إلقاء خطاب إرتجالي أمام الكثيرين بسهولة تامة كأنه يرسل رسالة نصية إلى أحد معارفه، أو أن يكون الشخص الأصفر ضمن فريق عمل متكامل فسيصل إلى مكانة عالية بسرعة فيقوم إنتاج أفكار إبداعية و يحرص على توزيع المجاملات و تشجيع الفريق في الأوقات الصعبة، أفضل طريقة للتعامل مع الشخص الأصفر هي التفاعل معه قدر المستطاع لأنه لا يتحمل أن يتم معاملته ببرود فجاذبه أطراف الحديث قدر ما تقدر و تجنب ما دون ذلك.

3. الأخضر (الخاضع) : الشخص الأخضر هو ملك الراحة و الكسل والكاره لإتعاب النفس بالمشقات غير المحب للتغيير، و أبرز ما يدل على أنك تتعامل مع شخص أخضر أنه لا يقف في طريقك لأنه متساهل و متحفظ لا يحب الشخص الأخضر أن يكون في خضم أمر مهم لأنه مصاحب للقلق والتوتر وهو ما لا يريده الشخص الأخضر و يفضل في أغلب الأحيان أن يتخذ شخص غيره القرار نيابة عنه، وإذا كان في القيادة سيسلم دفة القيادة لشخص آخر في أقرب فرصة، أكثر ما تسمعه من الشخص الأخضر عند التعامل معه عبارات مثل لا أستطيع و لا أقدر و من النادر أن يقحم الشخص الأخضر نفسه في نقاش و إن كان وسط جلسة حديث قد لا يتفق مع ما يقال و لكنه أكسل من أن يشارك رأيه في المجموعة قد يشارك رأيه بعد إنتهاء الحديث مع أحد معارفه بعد نهاية الجلسة لا تفترض أنه ليس لديه رأي هو لديه رأي وقد يكون أفضل رأي و لكنه لا يريد مشاركته، يبتغي الشخص الأخضر على الدوام الهدوء و الإستقرار و يقول لك مباشرة عند أي فكرة تغيير الأمور جيدة كما هي، الشخص الأخضر قد يكون بالغ الإهتمام بالغير في بعض الأوقات لدرجة قد يسئلك عن مشكلة حدثت لك قبل شهر وأنت بحد ذاتك نسيتها، الشخص الأخضر هو إضافة قيمة لأي فريق عمل و لا غنى عنه لأنه في الأغلب ملئ بالأفكار ووجهات النظر الجيدة بفضل هدوئه و إستماعه لباقي فريق العمل و تكوين بيئة مبنية على تبادل الأفكار، الشخص الأخضر هو أفضل صديق يمكن أن تحظى به لأنه مستمع جيد و أسهل طريقة للتعامل معه هي التصرف على راحتك و طبيعتك و نوع السلوك الأخضر هو أكثر نوع منتشر في العالم.

4. الأزرق (الملتزم) : الشخص الأزرق هو ذلك المهووس بالتفاصيل و المدقق في الأمور و محب التحليلات إلى بعد من الصعب تصوره، في أول لقاء بك للشخص الأزرق ستجده محايد في تعبيره و سلوكه بالضبط وجه البوكر و أن إبتسمت له لن يبادلك بالمثل إن حاولت مفاجئته بإعطائه هدية أو القيام له بحفلة عيد ميلاده سيكون رد فعله أقل من عادي، طريقة الشخص الأزرق في الحديث هادئة و رصينة و كلامه كله حسن الصياغة و دقيق في كل الأوقات و يراجع كل كلامه و يصل فكرته بطريقة وجيزة تحس كما لو أنك تخاطب كتاب، الشخص الأزرق وسط المجموعة تعرفه بهدوء الشديد و حديث المختصر و المفيد و إذا كنت زميله في السكن فلن يسمح للأشياء الصغيرة بالتأثير عليه، الشخص الأزرق عندما يوكل إليه عمل فإنه يبدأ في التخطيط ثم التنفيذ مباشرة و لا يحب أن يعمل تحت الضغط بل يحب أخذ كامل وقته للإبداع و التركيز على التفاصيل و الشخص الأزرق لا يحب أن يتم تهنئته على عمل أو إنجاز فهو يرى بالنسبة له أن هذا هو الشئ الطبيعي الشخص الأزرق فائدته في وسط فريق العمل أنه سيقوم بدور المحلل و يطرح الكثير من الأسئلة للوصول إلى جذر المشكلة فهو يحب أن يرى الصورة الكبيرة مثالية قدر الإمكان و عندما يتخذ قرار يتخذه بعد فترة لأنه يكون قد غطى كل جوانب هذا القرار، أفضل طريقة للتعامل مع الشخص الأزرق هي أن تختصر الكلام ولا تقول إلا المفيد منه و إن عملت معه فأكثر من التفاصيل فهو يعشق ذلك.

تنويه: تقييم ديسك لا يعمل على الجميع فهو يعمل على سليمي العقل فقط لن يعمل نظام ديسك مع من تم تشيخصه بمرض نفسي كإضطراب الشخصية الحدية الذي يكون المصاب به في حالة خوف وقلق دائم من الوحدة و أن يهجره الناس، و الفصام (الشيزوفرنيا) الذي يكون مريضه لا يستطيع تمييز الواقع من الخيال و لديه إضطرابات سمعية وبصرية، و التوحد الشديد الذي يكون المصاب به لديه نقص في نمو الدماغ و يؤثر على كيفية التعامل مع الأشخاص و قس على ذلك من الأمراض النفسية، كل من له مرض نفسي أو معتل نفسي لا يمكن تقييمه بنظام ديسك.

قد يكون في شخصيتك و سلوكك أكثر من لون و هذا طبيعي فأنا لدي اللونان الأخضر والأزرق فكم لون لديك أنت.

المصدر كتاب محاط بالمرضى النفسيين للكاتب: توماس إريكسون

الفصل الرابع من ص٧٧ إلى ص١١٨. 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق