يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

وائل الابراشى أستاذ الاعلام التليفزيونى

2022-01-14 15:17:02 اقلام و اراء ...








    1. لم يكن الاعلامى الكبير وائل الابراشى مجرد كاتبا صحفيا أو اعلاميا فحسب ، بل كان إنسانا وطنيا محبا لبلده ووطنه ، بدأ الابراشى حياته الصحفية والمهنية من خلال صحيفة روزا اليوسف ، وجريدة صوت الامة ، ثم اتجه الى تقديم البرامج التليفزيونية ، والتى قدمها بقالب مختلف عن قوالب التقديم التليفزيونى وقتها  .

من أشهر تلك البرامج برنامج الحقيقة على قناة دريم ، والذى كان يفجر من خلاله القضايا ، ويحرص على تقديم الحلقة بمنطق التحقيق الصحفى المعتمد على كل الاطراف مقدما صحافة تليفزيونية وقتها ومعتمدة على الحقيقة.

كما قدم الابراشى برنامج العاشرة مساءا، خلفا للاعلامية منى الشاذلى ، ورغم النجاح الكبير الذى حققته منى فى البرنامج ، الا أن الابراشى قدم أداءا متميزا فى البرنامج ولم يفقد البرنامج هويته ، وإنما استكمل مسيرة نجاح البرنامج منتصرا فى كثير من الجولات .

اخر محطة للابراشى كان برنامج التاسعة ، الذى يذاع على القناة الاولى بالتليفزيون المصرى ، اتهم الابراشى فى عهد الرئيس الاسبق مبارك فى 66 قضية نشر .

سجل باسمه أكثر من سبق صحفى مثل قضية لوسى أرتين ، وغرق عبارة السلام ، ومقتل المجند سليمان خاطر ، ومذبحة بنى مزار ، وسر عداء مبارك للفريق الشاذلى ، ومعاناة مرضى الايدز ، وأسباب اغتيال السادات ، وسلسلة الهاربين فى لندن ، وتحقيقات اللاجئين فى الجولان ، وتفجير كنيسة القديسين ، ومبادلة الجاسوس جبرائيل بـ 25 سجينا مصريا.

وكان الابراشى من أشد أعداء الجماعة الارهابية ، حيث كان له أكثر من تصريح ، منها إنه يتعرض لتهديدات شديدة اللهجة مشيرا الى تسلمه رسائل يومية تهدده بقطع رأسه واهدار دمه.

وأضاف أنه اضطر يوميا للخروج من بوابات مدينة الانتاج الاعلامى الخلفية لوجود بعض الارهابيين يتربصون بقتله، واعتبر قيام جماعة الاخوان الارهابية بتعليق أخطائهم على الاعلام مجرد شماعة استخدمها من قبل النظام السابق ، لافتا الى أن الاعلام برىء، لانه لم يقتل الاطفال على خطوط السكك الحديدية ولم يقتل الجنود فى سيناء ،ولم يسيل الدماء أمام قصر الاتحادية .

وتابع الابراشى قائلا : الاعلام الذى يهاجم الاخوان الان هو نفسه الذى ساندهم فى عهد نظام مبارك حتى بداية قيام ثورة يناير 2011 ، لكن للاسف الشديد الكراسى غيرت الجماعة .

لانستغرب اليوم نعيق بوم الاخوان على مواقع التواصل الاجتماعى ، فـ الابراشى اوجعهم ، وعرى عريهم ، وأسقط أقنعتهم ، وضبطهم بالجرم المشهود ارهابا وتامرا وعمالة وخسة وخيانة للوطن.

وائل الابراشى الذى كان ينتظره الكثيرون ، ليعود الى الشاشة من جديد والذى كان هو الاخر يريد أن يعود سريعا لمحبيه من الجمهور المصرى والعربى ، رحل عنا فى ذمة الله ، رحم الله الفقيد والهم أسرته وذويه ومحبيه الصبر والسلوان .
























نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق