وزيرة الصحة توضح الحقائق وتكشف تفاصيل أول حالة إصابة ب دلتا بلس

2021-09-08 09:28:51 صحة ...






وزيرة الصحة توضح الحقائق وتكشف  تفاصيل أول حالة إصابة
ب  دلتا بلس 



   كشفت الدكتورة هالة
زيادة وزيرة الصحة عن تفاصيل اكتشاف أول حالة إصابة  بسلاسة
"دلتا بلس" وهي لسيدة تبلغ من العمر 35 عاماً لم يكن لديها تاريخ
سفر قائلة : "تعيش في القاهرة  وكانت حالتها بسيطة ولم تستدع
دخولها إلى المستشفى وأعقبها عدة حالات معظمها لم يحتج الدخول إلى
المستشفى وكانت حالتهم بسيطة"



   مؤكدة أنه من الصعب حصر حالات الإصابات بالسلالة
المتحورة " دلتا بلس " قائلة : " مش هنقدر نحصر الأعداد ومحدش يقدر
يعمل كده لكن بمجرد تشخيص أول حالة يعني أن هذه الدولة بها سلاسة" دلتا
بلس " وهذه السلالة الآن منتشرة في أكثر من 160 دولة في العالم ".



   تابعت في لقاء خلال  برنامج
" كلمة أخيرة  " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة
ON"
قائلة : " مشكلة " دلتا بلس" في سرعة انتشاره الكبيرة وهناك أنواع
أخرى أصعب في الحالة لكن موجودة في أمريكا اللاتينية ولكنها ليست بسرعة انتشار
دلتا بلس"



   أكدت  الدكتورة هالة زيادة   وزيرة
الصحة أن أرقام الإصابات  في فيروس " كورونا " وما أشيع أن
عدم التوسع  في إجراء الفحوصات العشوائية يقلل الأرقام  الحقيقية
أمر طبيعي ومعروف في إحصائيات علوم الوبائيات    قائلة :
" في كل العالم وفي علم الوبائيات  ويفي اي نظام صحي عالمي
سواء أميريكا أو فرنسا  وإنجلترا  وغيرها وهم اقروا
بذلك   الأرقام المعلنة لاتمثل نسبة 10% من الواقع في أحسن
الظروف".



   تابعت في
لقاء خلال  برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية
لميس الحديدي على شاشة " 
ON" قائلة : "الدليل على
ذلك  أن كثير من حالات الكورونا المصابة لم تشخص فقط يكون أصيب وتعافى
لو تظهر عليه الأعراض".



   كاشفة  أن تبني الحكومة للنموذج
الياباني في الإغلاق  وهو الإغلاق الجزئي اليومي وليس كاملاً للقطاعات
أسهم  في تحقيق الهدف والإستراتيجية قائلة: "ماشفناش في مصر حاجة
إسمها حظر تجوال شامل ومنع خروج  المواطن من بيته  كما
حدث في دول أخرى.



    وذكرت الوزيرة في
معرض تناولها للوضع الوبائي إبان الموجة الرابعة أنها توقعت قبل
شهرين ارتفاع الإصابات بالفيروس خلال النصف الثاني من سبتمبر
معتمدة أن التوقعات تعتمد على عدة عناصر أهمها المؤثرات البيئية خلال تلك
الفترة فضلاً عن "الكيرف" الوبائي  المتوافر لدى
الوزارة كتاريخ للظروف الماثلة إبان نفس الفترة.



   وتوقعت أن تكون ذروة   الموجة
الرابعة   نهاية سبتمبر  الحالي والأسبوع الأول من
أكتوبر  قائلة : ستتصاعد بشكل كبير جداً خلال تلك الفترة "



  مؤكدة
أن سياسة الوزارة في التعاطي مع الموجة الرابعة أعتمد على الفترة التي
تخللت  الموجة الثالثة والرابعة قائلة : " في فترة الأجازة بين
الموجة الثالثة والرابعة استطعنا زيادة الاحتياطات
والمخزون  الاستراتيجي للأكسجين حيث كان يصل إلى 1.2 مليون
لتر مخزون إحتياطي في المعتاد  وصل المخزون الآن إلى.3 3 مليون لتر.



   بالإضافة غلى الاستعانة بتنكات أكبر في
السعة  للأكسجين  ودعمنا خطوط إنتاج الدواء  بخطوط
قادرة على توفير علاجات تستطيع القضاء على الالتهاب الرئوي في غضون 48 ساعة.



   ومن ثم لن يحتاج المريض للدخول للعناية
المركزة بنسبة 90% عبر تغيير البرتوكول وتطويره  وقمنا بشراء أفضل  العلاجات
العالمية بهذا الصدد والتي تحقق نسبة شفاء عالية جداً  وضاعفنا الأسرة".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق