صراع على الهواء ومواجهة ساخنة بين مستشاري جمعية ملاك الإيجار القديم ورابطة المستأجرين

2021-09-26 14:30:29 مال و أعمال ...











صراع على الهواء ومواجهة ساخنة بين مستشاري جمعية ملاك الإيجار
القديم ورابطة المستأجرين



   وجه الدكتور أحمد البحيري،
المستشار القانوني لجمعية ملاك الإيجار القديم الشكر للرئيس
عبدالفتاح السيسي قائلاً: بشكر الرئيس على تناوله هذا
الملف "مؤكداً في لقاء خاص خلال  برنامج
"كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " 
ON"
أن جل مطالبهم  هي الحق والشرع.



   وأكمل: عاوزين الشرع والحق
والدستور ورئيس المحكمة الدستورية السابق في حكم تاريخي لخص الأزمة
في أن هناك مستأجر يريد نهب أموال المالك وأن كل من يتخيل أن المالك حرر هذا
العقد بمحض إرادته فهو غير سليم".



   مشيراً إلى أن الجمعية تقدمت بمشروع قانون بهذا
الصدد ملخصه هو تحرير العلاقة الايجارية واسترداد ما وصفه بالأملاك المنهوبة
قائلاً: ماينفعش قانون يتفق على علاقة معينة وقيمة إيجارية محددة فيخرج قانون أخر
يخفض قيم الإيجار ويجعل العلاقة بالوحدات المرهونة بالإيجار القديم إلى علاقة
مؤبد إلى ما لانهاية".



   وأوضح أن قضية المضارين من قانون الإيجار
القديم هي متعلقة بمصير ملايين من الناس مؤكداً أن الأزمة ليست بين
مستأجر ومالك بل بين الملاك والحكومة ومجلس النواب من جهة أخرى، فالحكومة
هي من تدخلت في عقد معين في فترة ما وقامت بتثبيت هذه الأطر بما أحدث
غبناً وأعود إليها بعد كل هذه السنوات في العهد الجديد
لرفع  هذا الغبن"



   مبيناً أن المضارين لا يرغبون في أن تكون
القضية أشبه بكرة الثلج المتدحرجة قائلاً: "عندنا ثلاثة مستويات السكني
والايجاري والاداري".



 ليقاطعه
الحديث ميشيل عبد الحليم المستشار القانوني لرابطة المستأجرين منتقداً
تقدم البحيري كجمعية مضاري الإيجار القديم بمشروع قانون قائلاً: لستم جهة
تشريع  لتتقدموا بذلك، والرئيس تحدث عن التوازن وأنه غير منحاز فلا
تحمل كلام الرئيس بأكثر من معنى".



   وتابع "نحن لسنا محتلين ولا ناهبين
المستأجر يقيم في وحدته بعقود صحيحة والمستأجر زمان كان بيدفع مقدم وخلو حتى
تم تجريم فكرة "الخلو", أصبح يدفع بشكل مستتر وعاش المالك فترة
طويلة من أموال هذا الإيجار وكان إستثماراً جيداً له في تلك الحقبة".



   أكمل: "تدخل الحكومة في تلك
الفترة  كان بسبب أن طرف ما غبن الطرف الآخر والحكومة في فترة
من الفترات دعمت المالك بالحديد والاسمنت".



   ليقاطعه البحيري الحديث قائلاً: ما كنش
فيه دعم! " ليرد عبد الحليم قائلاً راجع القانون الأول! المالك
حاول طرد المستأجر".



   وطرحت الحديدي  سؤالاً لعبد
الحليم قائلة: ألا يجب الآن رفع القيمة الايجارية حتى تتحق العدالة بين
الطرفين مالك ومستأجر كمواطن؟ 



   ليجيب المستشار القانوني لرابطة
المستأجرين قائلاً: وهل زيادة القيمة الايجارية تحل المشكلة؟ للآسف
لا والهدف في ذلك أزمة "مفتعلة" سببها إمتلاك بعض رجال الأعمال
لعقارات في منطقة وسط البلد منضماً لهم في ذلك بعض أبناء الملاك كون المالك والمستأجر
الأصلي ليس بينهما مشكلة".



 وأكمل:
"الهدف في النهاية من هذه الأزمة المفتعلة هو طرد المستأجر بإيعاز من أبناء
الملاك".



   وحول مطالبه في حال كون هناك تشريع
جديد  قال: "نطالب بتطبيق ما إنتهت إليه المحكمة
الدستورية عدة مرات حتى أنها قضت بإمتداد العلاقة الايجارية لمرة واحدة فقط
كما قالت المحكمة الدستورية لكن بشروط".



   وهاجم ميشيل في مشادة كلامية بينه وبين
البحيري قائلاً : أنا بقول نطبق أحكام المحكمة
الدستورية مش قانون نطرد الناس "لترد الحديدي قائلة: عاوزين
نركز في المطالب ولانزايد على بعضنا البعض وبدون تراشق".
 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق