يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

اخي المسلم :تعالي معي نتعرف علي شروط الاضحية واحكامها

2021-07-21 16:08:46 دين ...









ما هو وقت ذبح الاضحية؟

يبدأ وقت الذبح من بعد صلاة العيد يوم النحر إلى غروب الشمس من آخر أيام التشريق (اليوم الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة).

====================

سن الاضحية:

=========

- الثَّنِيُّ من البقر: وهو ما عمره سنتان.

- الثَّنِيُّ من الإبل: وهو ما عمره خمس سنوات.

- الجَذَعُ من الضأن: وهو ما له ستة أشهر.

ما هو افضل الاضاحي؟

==================

الابل افضلها  ان اخرجت كاملة,ثم البقر ايضا ان اخرجت كاملة,ثم الغنم.

المجزئ من الأضحية:

=================

- الواحدة من الغنم تجزئ عن شخص واحد، وله أن يشرك معه من شاء في الأجر؛ لأن الرسول (صلى الله عليه وسلم) لما أراد أن يذبح أضحيته قال: «بِاسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنْ مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ». (متفق عليه).



- الواحدة من الإِبل والبقر تجزئ عن سبعة، فيجوز أن يشترك سبعة في بدنة أو بقرة؛ لقول جابر: «فَأَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ (صلوات الله وسلامه عليه) أَنْ نَشْتَرِكَ فِي الإِبِلِ وَالْبَقَرِ، كُلُّ سَبْعَةٍ مِنَّا فِي بَدَنَةٍ (رواه مسلم).

شروط الاضحية عند المالكية:

=============

ولمَّا كانت الأضحية قربة يتقرب بها العبد إلى الله عز وجل، ، فينبغي أن تكون الأضحية، طيبة، وسمينة، وخالية من العيوب التي تنقص من لحمها ، ولذلك اشترط افقهاء المالكية شروطا تتعلق بالأضحية نذكر أهمها.
شروط الأضحية في الفقه المالكي
أن تكون الأضحية من الأنعام
اتفق أهل العلم بما فيهم أصحاب المذاهب الأربعة - على أنه يشترط في الأضحية أن تكون من الأنعام، وهي الإبل والبقر والغنم.
ويشمل ذلك الذكر والأنثى من النوع الواحد، وكذا الخصي والفحل، والمعز نوع من الغنم، والجاموس نوع من البقر.
قال القرطبي: والذي يضحى به بإجماع المسلمين الأزواج الثمانية وهي الضأن والمعز والإبل والبقر .
ولا يصح في الأضاحي شيء من الحيوان الوحشي، كالغزال، ولا من الطيور كالديك، ويدل على ذلك قوله تعالى: (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ) سورة الحج الآية 34.

============================

شروط المضحي في عيد الاضحي:

==================

أما عن شروط المضحى ، فقد اشترط العلماء للمُضحي عدّة شروط، وهي كالاْتي:

اولا : الإسلام: تصحّ الأضحية من كلّ مسلم حُرٍّ، ولا تصحّ من غيره، وقد اختصّت عبادة الأضحية بالمسلم؛ لأنّها قُربة إلى الله -تعالى- يتعبّد له بها.

ثانيا  البلوغ: يُشترَط أن يكون المُضحّي بالغًا، وذهب المالكيّة إلى كونها سُنّة في حقّ الصغير، ورأى الحنفية أنّها واجبّة في حقّ الصغير إن كان ذا مال، ويُضحّي عنه أبوه، أو وصيّه، ويُسَنّ له أن يأكل من أضحيته، وذهب بعضهم إلى أنّها لا تجب على الصغير من ماله، وهي غير مسنونة للصغير عند الشافعية، والحنابلة.

ثالثا :المقدرة الماليّة: يرى الحنفية أنّ المقدرة الماليّة شرط من شروط المُضحّي، وتسقط عن العبد دون الحُرّ؛ لأنّ العبد لا يملك شيئًا، والمقدرة هنا أن يمتلك الذي ينوي الأضحية النِّصاب الزائد عن حاجته اليوميّة، وعرّف الشافعية المقدرة الماليّة بأن يملك المُضحّي في يوم وليلة النَّحر وأيّام التشريق ما يزيد عن حاجته وتحصل به الأضحية، ورأى المالكيّة أنّ القادر هو من لا يحتاج إلى ثمن الأضحية لأمر ضروريّ، ورأى الحنابلة أنّ القادر هو من يستطيع أن يُحصّل ثمن الأضحية حتى لو استدان ثمنها إن علم أنّه قادر على سداد دَينه.

رابعا:-ان يكون المضحي غير حاجّ: يشترط المالكية ألّا يكون المُضحّي حاجًّا؛ إذ إنّ السنّة للحاجّ الهَدْي وليس الأضحية.

خامسا:الإقامة: اشترط جمهور الفقهاء الأضحية على المُسافر كالمُقيم، في حين انفرد الحنفية في سقوطها عن المُسافر فلا تجب عليه؛ أي أنّهم اشترطوا أن يكون الشخص مُقيمًا.

سادسا : يستحبّ على من أراد أن يضحي أن لا يأخذ شيئًا من شعره أو أظافره منذ بداية الأيام العشر من ذي الحجة حتى يتم الذّبح. 

سابعا: يحرّم على المضحي بيع أي جزءٍ من الأضحية حتى شعرها وأظافرها.

ثامنا:-  ويحرّم إعطاء من ذبح الأضحية جزءًا منها كأجرٍ على عمله، وإنّما يجوز إعطاؤه على سبيل الهدية أو الصّدقة.

ما هي عيوب الاضحية:

=================

اولا -عيوب تمنع من الإجزاء اي لا تصح الأضحية بها:

====================================

- العَوْرَاء: وهي التي بعينها عَوَر.

- العَرْجاء: وهي التي لا تَقْدِر أن تسير.



- العَجْفاء: وهي الهزيلة التي لا مُخَّ فيها.

- المريضة: البيِّن مرضُها شديدة المرض .

ودليل ذلك حديث البراء بن عازب رضى الله عنه أن رسول الله (صلوات الله وسلامه عليه) قال: «لَا يَجُوزُ مِنَ الضَّحَايَا الْعَوْرَاءُ الْبَيِّنُ عَوَرُهَا، وَالْعَرْجَاءُ الْبَيِّنُ عَرَجُهَا، وَالْمَرِيضَةُ الْبَيِّنُ مَرَضُهَا، وَالْعَجْفَاءُ الَّتِي لَا تُنْقِي [ لا تنقي: أي ليس فيها مخ]ِ». (رواه مسلم)

ثانيا عيوب غير مانعة من الإجزاء:

======================

-الذي بقرنه كسر.

-الذي باْذنه شق.

-التي ليس لها ذيل وهي البتراء.

-الخصي - الخَصِيّ: الخروف الذي قطعت خصيته.

==========================

كيف تقسم الاضحية:

عن أم سلمة - رضي الله عنها - قالت: أَنَّ النَّبِي (صلى الله عليه وسلم) قَالَ: «إِذَا دَخَلَتِ الْعَشْرُ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّىَ فَلاَ يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا». (رواه مسلم)، أما المضحَّى عنه كالأهل والولد فلا يحرم عليه أخذ شيء من ذلك.

اذن يشرع أن يأكل صاحبها الثلث، ويهدي الثلث، ويتصدق بالثلث؛ فإِن تصدق بها كلِّها جاز، وإن أكل أكثرها جاز.

==================================================

بارك الله فيكم احبابي وكل عام وانتم بخير

احمد محمد عبدالله عيسي


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق