هام وعاجل.. علمية كورونا تحسم الجدل حول المتحور المصري

2021-06-07 20:40:00 صحة ...






هام وعاجل.. علمية  كورونا تحسم الجدل حول المتحور
المصري   



   حسم  الدكتور محمد النادي عضو
اللجنة العلمية لمكافحة فيروس "كورونا" الجدل المثال في بعض الصحف
الأجنبية  والتي تحدثت عن متحور مصري  موجود في تايلاند والذي
أطلق عليه في البداية  " المتحور التايلندي قائلاً: "كلام
مرسل وغير صحيح   وليس له أية أسانيد علمية"



   وأوضح النادي أنه لو كان
هناك  كما رشح في بعض الصحف الأجنبية أن هناك متحور مصري
لكانت وزارة الصحة المصرية وعلمية كورونا أول من سيكشف عنه مؤكداً أن السلالة
الحالية الموجودة في مصر هي نفسها المتواجدة منذ بداية الموجة الثالثة
للفيروس قائلاً : "الدليل على ذلك ثبات برتوكلات العلاج منذ بداية
الموجة الثالثة وعدم وجود أية تغيرات"



   وحول وصول
أياً من متحورات من السلالات الأخرى  للفيروس الموجودة
في بعض مناطق العالم الآن الجديدة سواء الهندي أو غيرها  قال :
"الجزم بعدم وصولها أمر في غاية الصعوبة.



   لكن صفات "السلالة "
المتحورة هي التي تحكم للجزم بوجود سلالة جديدة من عدمه وحتى الآن لازال المصابون
يستجيبون للعقاقير والأدوية ضمن بروتوكلات العلاج   ولم يحدث
أية تغيرات في الاستجابة لها سواء مضادات الفيروسات أو مثبطات
المناعة ".



   وحول الأسباب الصحية التي دفعت
المملكة المتحدة لإدراج مصر على القائمة الحمراء ذكر النادي أنه
يعتقد أن السبب الرئيسي في ذلك سيعزى إلى "التطعيم"
حيث أنهم  يقيمون عدد المطمعين من الشعب المصري ومدى
كونها  مجدية من عدمه لشعب تعداد سكانه
100  مليون مصري  بالنسبة للأرقام.



   لكن النادي عاد وقال : دائماً بنلاقي
بريطانيا والولايات المتحدة بيحطونا في القائمة الحمراء وكذا أوروبا وإن كان
أداء الإدارة الصحية المصرية لازمة كورونا أفضل منهم في كافة المراحل
المختلفة والموجات السابقة من الفيروس".



   واصل : مصر لم تتعرض لانهيارات في منظومتها
الصحية على غرار دول كثيرة بل تحول الأمر إلى امتيازات كون الأداء المصري في إدارة
الأزمة يكاد يكون متساوياً لأفضل قطاعات الصحة في العالم مثل ألمانيا
وفرنسا وإنجلترا حيث أن أداءنا أفضل منهم ".



   وحول أعداد المطعمين في مصر
قال: "رغم الإقبال لكن الأرقام لازالت لا تدعو للتفاؤل"
مناشداً المصريين بالحصول على اللقاح قائلاً : لازم النداءات عبر
المنصات المختلفة  تتواصل  لحث الشعب المصري لتقلي اللقاحات
.. مافيش حاجة دلوقتي إسمها التفكير في  نوعية اللقاح أو أخد
اللقاح ولالا ؟



   كل اللقاحات الموجودة في مصر تعمل بكفاءة
والاعراض الجانبية  موجودة  في كافة اللقاحات ومصر الأقل
في ظهور الأعراض الجانبية للقاحات".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق