حسم الجدل حول "مغارة على بابا الكنز المثير للجدل" المعروفة إعلاميا بشقة الزمالك

2021-06-07 08:22:47 منوعات ...











حسم الجدل حول "مغارة على بابا الكنز المثير
للجدل"  المعروفة إعلاميا بشقة
الزمالك



   شغلت قضية شقة الزمالك المعروفة إعلاميا باسم
"مغارة علي بابا" الرأي العام في الساعات الماضية، بعدما انتشرت أنباء
عن كونها القضية التي وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي الشكر بشأنها إلى قضاة وموظفي
تنفيذ الأحكام بمحكمة جنوب القاهرة، ثم صدور تصريحات من وزير العدل المستشار عمر
مروان عن تشكيل لجان مختلفة لفحص ودراسة محتويات الشقة واستمرار التحقيقات بشأنها
.



   حيث تم العثور على كنز أثري داخل شقة الزمالك،
حيث اكتشفت اللجنة الفنية المشكلة من وزارة العدل لفرز المقتنيات الأثرية
والمجوهرات النادرة واللوحات الفنية والتحف النادرة التى تقدر بمئات الملايين من
الدولارات
وأن هذه المقتنيات والأحجار الكريمة والمجوهرات تغطي
مساحة الشقة.



   وقد علق الدكتور أسامة حسانين
عبيد أستاذ القانون الجنائي بجامعة القاهرة على الجدل المثار حول شقة
الزمالك المعروفة إعلامياً بإسم "مغارة علي بابا" قائلاً: "من
ضمن أبحاثي التي أجريتها في مساري المهني بغية الترقية إلى درجة الأستاذية
كان يتعلق بملف هام وهو الحماية الجنائية للتراث الثقافي والأثري"



   وبين في
مداخلة هاتفية خلال  برنامج "كلمة أخيرة" الذي
تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " 
ON"
أن نقطة البداية في هذا الملف تعود إلى القانون 117 لسنة 1983 والذي
مثل  بداية تعامل المشرع المصري مع فكرة "الأثر" وقبل
ذلك كانت هذه التجارة رائجة ومباحة ومشروعة بدون قانون".



   موضحاً أن القضية الأخيرة المثارة
وبصرف النظر عن ما أسماه  بالتفاصيل الفنية المتعلقة بها
يجب أن يكون الجميع على علم بمفاهيم قانونية متأصلة تحسم
الجدل واختلاط الأمور الذي إنتاب الكثيرين على خلفية الجدل المثار حولها.



   حيث ثمة فارق كبير بين المال والأثر
والكنز فالأول هو ما كان قابل للانتقال من شخص لأخر وفقاً لقانون
الحيازة المنصوص  عليها في القانون  المدني وهو ما يظهر في
ملابس وزير الحقانية في هذه الحقبة وبالتالي هي مقتنيات وليست أثراً".



   واصل: بالنسبة للأثر فإن بيعه
ونقله جريمة شريطة أن يكون مسجل ومصنف ومعبر عن الهوية القومية ومعبر عن هوية
الدولة قومياً في حقبة من الحقب وليس مجرد أن  يكون شيء في حيازة
شخص مصنف من الناحية الفنية تمثل انعكاسا لذوق فني في فترة معينة
مثل  الطربوش أو التاج الملكي".



   وكشف أن تعريف
الكنز  قانوناً أن يكون مدفوناً في باطن الأرض حيث لايمكن أن
يكون كنزاً متاحاً للكافة دون هذا الشرط ويطلق عليه " كنزاً " قائلاً:
"عرض هذه المقتنيات على وسائل الإعلام والصحف يمثل خرقاً
قانونياً لحرمة الحياة الخاصة حيث يشاهدها الناس دون حكم قضائي أو تحقيق
للنيابة ولا يوجد أي  شيء حتى الآن من هذا القبيل ومن ثم لا يجب
عرض هذه المقتنيات على منصات الإعلام".    



   وقد شغلت قضية شقة الزمالك المعروفة إعلاميا
باسم «مغارة علي بابا» الرأي العام في الساعات الماضية، وتبين أن الحقيقة وراء
اكتشاف هذه الشقة ليس محتوياتها بحد ذاتها، بل وجود نزاع قضائي بين النائب الأسبق
بمجلس الشعب خالد محمد حامد محمود، ونجل شقيقته كريم أحمد عبدالفتاح حسن، على
معاملات مالية بينهما بملايين الجنيهات، حيث حصل الخال على أحكام قضائية بأداء
المبالغ المالية المطلوبة، ثم أمر قضائي بالحجز على بعض ممتلكات نجل شقيقته
.



وبناء
على العنوان الذي تم ذكره في التحريات لشقة المدعى عليه كريم، توجهت وحدة تنفيذ
الأحكام إلى الشقة المذكورة لفتحها، ليتم اكتشاف ما بداخلها من منقولات ثمينة، تم
نشر صورها في وسائل الإعلام منذ أسبوع، دون ذكر السياق القانوني له.
 



 


























نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق