يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

مذبحة قرية ابو حزام بنجع حمادي

2021-06-04 18:54:46 حوادث و تحقيقات ...







ما حدث بقرية ابو حزام مركز نجع حمادي محافظة قنا ليس بشيئ جديد فهذا امر اعتيادي تقريبا يحدث بصفة مستمرة في جميع محافظات الصعيد من المنيا الي اسوان اما عن تفاصيل الحدث فقد اشتبك اثنان على حدود ارض زراعية بينهما وقام الاول بضرب الثاني بطلق ناري وارداه قتيلا على الفور مما اثار جنون عائلة القتيل واسرعو عالفور للاخذ بالثأر من القاتل واثناء مسيرتهم الجنونية التقو بسيار ميكروباص تحمل ١٧ من عائلة الشاب الذي قتل فاطلقو النار عليهم بطريقة وحشية مما ادى الى وفاة ١١ شخصا منهم اطفالا ونساء   إن الثأر في الصعيد عادة توارثتها الاجيال منذ عقود قديمة ولن ينتهي ابدا لان الثار عندهم مرتبط بالشرف والكرامة فمن يتنازل عن ثاره كانه تنازل عن شرفه وكرامته  ويظل العار في نظرهم يلحق بهم مدى الحياة اما عن المرات القليلة اللتي يتم فيها التصالح عن طريق تقديم الكفن او دفع الدية فهي حالات استثنائية مثلا اذا كان القتل خطأ او اذا تم اعدام الجاني وهدم منزله وطرده من القرية او عندما يكون القاتل والمقتول من نفس العائلة فهناك فرص ضئيلة للتصالح وعدم الاخذ بالثأر  ورغم وجود فئة كبيرة من الشباب المتعلمين والحاصلين على شهادات عليا في الصعيد لم يستطيعو حل ازمة الثار فمنهم الطبيب والمهندس والضابط والوزير والعالم والاديب والشاعر والمعلم وبأعداد كبيرة فهم ليسو بقلة الا انهم وقفو جميعا مكتوفي الايدي امام مشكلة الثأر إذا فأين الحل . بما أني مواطنة عربية مصرية من قلب الصعيد الجواني فلدي حلان ارجو من المسؤلين بالدولة النظر فيهما ... الحل الاول والاهم هو انه ليس من الجيد ان نكون في دولة سيادة قانون وتكون بيوت الصعيد مفعمة بالاسلحة النارية منها القديمة ومنها الحديثة فيجب على الحكومة المصرية مكافحة تجارة السلاح بالصعيد وتوقيع اقصى عقوبة على كل من يمتلك سلاحا ناريا قد تصل للمؤبد ثانيا ان يعاقب القاتل بالاعدام شنقا وليس المؤبد فهذا قانون الشرع ثم انه الحكم الوحيد الذي سينهي الاحتقان بين اهل القاتل والمقتول وانهاء فكرة الثار لاني كلما شاهدت جريمة قتل في الصعيد سمعت تعقيب واحد من اهل المقتول ساكتبة بالعامية ولكم ان تتفهمو معناه بين قوسين( زي ماا اتدفن دا واتحرم من الدنيا هندفن اللي قتله ونحرمه من الدنيا) ويتولد الغضب العارم وتترصخ فكرة الثأر اذا ان الحل في ايدي الحكومة المصرية  واناشد من هذه المنصة المحترمة اهلي بجميع محافظات الصعيد ان لا يفتعلو المشكلات التي تسبب القتل ومن ثم الاخذ بالثار ومن ثم استمرار سلسال الدم على مر الازمنة والعصور لو ان كل اب وام قامو بتربية ابناىهم على معرفة الحرام والحلال وقامو بتعريفهم ان الله يراهم ستتقلص المشاكل الى ان تنتهي ابدا ونعيش في سلام وامن وامان فبدلا من ان نقتل بعضنا بعضا وننفق اموالنا في شراء اسلحة نارية وقتل بعضنا البعض نساهم في قتل  الارهاب وكل ما يضر بمصرنا الحبيبة وان نتحد إتحاد كبير في الخير ومكافحة الارهاب ومكافحة البطالة والحفاظ على البقعة الزراعية بل وتوسيعها والحرص على تربية  الاطفال وتعليهم ايضا والقضاء على الجهل ومحو الأمية وتعليم الكبار وتعليم القرأن وانشاء جيل مهذب نرضي به خالقنا عز وجل فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جأتكم لاتمم مكارم الاخلاق صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فا والله قد عجبت عجبا شديدا مما حدث بقرية ابو حزام بعد انتشار الأوبئة والأمراض الا ان الاناس في غفلة من الله ومازالو مشغولون  بامور الدنيا الفانية وكأنهم يضربون بأيات الله عرض الحائط اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يحفظ مصر وشعبها وجنودها وان يعلي شأن الصعيد ويردنا اليه  ردا جميلا فما نحن الا غباد الله خلقنا لطاعة الله ورسوله عليه افضل الصلاة والسلام ي  واولي الامر منا واخيرا ان اعجبكم مقالي  ففضلا ليس امرا لا تنسو دعمي  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق