مختبر عائم يعمل بمفهوم الأقمار الصناعية بقاع المحيطات

2021-06-16 14:42:37 منوعات ...






من المقرر أن يستخدم "مختبر عائم" عمودي طموح، تعمل على بنائه الحكومة الفرنسية، أجهزة استشعار لجمع البيانات من المياه في المحيط الجنوبي بنفس أسلوب الأقمار الاصطناعية.


فقد ابتكر المستكشف وعالم البيئة الفرنسي جان لويس إتيان، المختبر Polar Pod، والذي سيبحر من جنوب إفريقيا إلى مياه القطب الجنوبي أفقيًا، إلا أنه سينقلب إلى وضع عمودي مع بدء عملياته الاستكشافية والبحثية العلمية.
تصميم محكم
وستحافظ صهاريج خزانات الصابورة، أي المقصورات الموجودة على متن السفينة التي تمتلئ بالماء، على ثبات هيكل المختبر وبالتالي ستمنع تحوله إلى الطفو على جانبيه أو أفقيا، حتى في الأحوال الجوية السيئة.
كما تم تصميم المختبر العائم، الذي سيبلغ طوله 100 متر، كي يبحر بدون محرك، حيث سيعتمد على قوة دفع تيارات مياه محيط القطب الجنوبي، ومن المقرر أن يكمل الإبحار دائريًا حول القارة القطبية الجنوبية مرتين خلال ثلاث سنوات.


أجهزة استشعار متطورة
وسيتم تزويد المختبر العائم، المأمول أن يبدأ عملياته في أواخر عام 2023 أو 2024، بأجهزة استشعار لجمع البيانات حول مستويات امتصاص الكربون في المحيطات والحموضة، بالإضافة إلى ديناميكيات الأمواج.
تحكم 
"مختبر عائم"
مختبر عائم يعمل بمفهوم الأقمار الصناعية بقاع المحيطات
الاختراع يعتمد على قوة دفع تيارات مياه محيط القطب الجنوبي
تابع
العربية.نت - جمال نازي
نشر في: 07 يونيو ,2021: 06:46 م GST
آخر تحديث: 07 يونيو ,2021: 06:58 م GST
من المقرر أن يستخدم "مختبر عائم" عمودي طموح، تعمل على بنائه الحكومة الفرنسية، أجهزة استشعار لجمع البيانات من المياه في المحيط الجنوبي بنفس أسلوب الأقمار الاصطناعية.
"سبايس إكس" ترسل عدداً قياسيا من الأقمار الاصطناعية للفضاء
علم
إيلون ماسك"سبايس إكس" ترسل عدداً قياسيا من الأقمار الاصطناعية للفضاء
مادة اعلانية
فقد ابتكر المستكشف وعالم البيئة الفرنسي جان لويس إتيان، المختبر Polar Pod، والذي سيبحر من جنوب إفريقيا إلى مياه القطب الجنوبي أفقيًا، إلا أنه سينقلب إلى وضع عمودي مع بدء عملياته الاستكشافية والبحثية العلمية.


تصميم محكم
وستحافظ صهاريج خزانات الصابورة، أي المقصورات الموجودة على متن السفينة التي تمتلئ بالماء، على ثبات هيكل المختبر وبالتالي ستمنع تحوله إلى الطفو على جانبيه أو أفقيا، حتى في الأحوال الجوية السيئة.
كما تم تصميم المختبر العائم، الذي سيبلغ طوله 100 متر، كي يبحر بدون محرك، حيث سيعتمد على قوة دفع تيارات مياه محيط القطب الجنوبي، ومن المقرر أن يكمل الإبحار دائريًا حول القارة القطبية الجنوبية مرتين خلال ثلاث سنوات.
أجهزة استشعار متطورة
وسيتم تزويد المختبر العائم، المأمول أن يبدأ عملياته في أواخر عام 2023 أو 2024، بأجهزة استشعار لجمع البيانات حول مستويات امتصاص الكربون في المحيطات والحموضة، بالإضافة إلى ديناميكيات الأمواج.
فيما يعد المستكشف الفرنسي إيتيان، البالغ من العمر 74 عامًا، هو أول رجل يصل إلى القطب الشمالي بمفرده في عام 1986.


بيانات طويلة المدى
وقال على موقعه الإلكتروني: سيعمل المختبر المبتكر "مثل الأقمار الصناعية حول القارة القطبية الجنوبية، حيث سيقوم بالحصول على البيانات والملاحظات طويلة المدى التي سيتم نقلها إلى الباحثين وعلماء المحيطات وعلماء المناخ [و] علماء الأحياء".
وأضاف أن "هذه المنصة، التي ستزن 1000 طن، مصممة بحيث يمكن أن تتحمل [أعتى و] أكبر الأمواج في العالم".

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق