يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

اسباب اصابة الاطفال بالسرطان احذريها

2021-05-04 03:02:57 صحة ...







سرطانات الأطفال يُعدّ السرطان حالةً يعاني فيها الشخص المصاب من نموّ خلايا غير طبيعية في الجسم، ففي الوضع الطبيعي تنقسم خلايا جسم الإنسان وتتشكل خلايا جديدة لتحل محل الخلايا القديمة، ولكن في بعض الحالات قد يحدث اضطراب في التوازن الطبيعي لهذه العملية، إذ لا تموت الخلايا القديمة وتستمر الخلايا الجديدة بالنمو المتزايد ممّا يُسبّب تشكل الأورام في الجسم، وقد تكون هذه الأورام حميدة أو خبيثة، والأورام الحميدة لا تُعدّ سرطانية، بينما الأورام الخبيثة تعد سرطانية، ومن الممكن أن تنتشر هذه الأورام في أماكن مختلفة في الجسم، ومن الممكن أن تصيب هذه السرطانات الأطفال والبالغين معًا، لكن توجد بعض الاختلافات، إذ تحدث سرطانات الاطفال فجأةً دون ظهور أعراض مبكرة تشير لذلك، واحتمالية الشفاء منها تكون أعلى مقارنةً بالبالغين، ويُعدّ سرطان الدم أكثر أنواع السرطانات انتشارا لدى الأطفال، ويعتمد العلاج على نوع السرطان ومدى انتشاره وتقدمه، وتوجد العديد من أنواع العلاجات للسرطان منها العلاج الكيماوي والعلاج بالأشعة وغيرها من العلاجات.[١] أسباب السرطان عند الأطفال توجد العديد من الأسباب المؤدية لإصابة الأطفال بالسرطانات، ومن أهم الأمثلة على هذه الأسباب ما يأتي:[٢] العوامل البيئية ونمط المعيشة، من الممكن للعوامل البيئية التي يتعرض لها الطفل، مثل التعرض للإشعاع، أو استنشاق الدخان نتيجة تدخين أحد الوالدين أن تؤدي للإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، لكن لا بدّ من الإشارة إلى وجود بعض المخاطر التي تستغرق سنوات طويلة لتسبب خطر الإصابة بالسرطانات، وبالتالي لا يمكن شملها مع الأسباب المؤدية للسرطان لدى الأطفال، مثل زيادة الوزن، وقلة ممارسة التمارين الرياضية، وتناول الأطعمة غير الصحية. التغيرات الجينية، من الممكن أن تسبب التغيرات في الحمض النووي، والذي يُعدّ المادة المسؤولة عن تكوين الجينات في جسم الإنسان العديد من السرطانات لدى الأطفال، إذ توجد جينات معينة تساعد الخلايا على النمو والانقسام، وبقاء بعضها الآخر على قيد الحياة، ويطلق على هذه الجينات اسم الجينات الورميّة، بينما توجد جينات أخرى في الجسم مسؤولة عن تثبيط عملية انقسام الخلايا وجعل نموها أبطأ، وتسبب موت الخلايا القديمة في الوقت المناسب، إضافةً لتأخير عمليات تصحيح أخطاء الأحماض النووية، ويطلق على هذه الجينات اسم الجينات الكابتة للورم، وفي حالة وجود أي خلل في عمل أيّ من هذه الجينات قد يسبب ذلك نمو الأورام في الجسم. طفرات في الجينات، إذ قد تحدث طفرات في الجينات التي ورثت من الأباء للأبناء، وقد يسبب ذلك العديد من المشاكل الصحية، ومنها السرطانات، كما قد يحدث طفرات في جينات الطفل غير الوراثية، وتُسمّى هذه الطفرات بالطفرات المكتسبة. العدوى المزمنة، إذ توجد بعض أنواع العدوى الخطيرة، مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة، أو ما يسمى بفيروس الإيدز، أو فيروس إبشتاين بار، أو الملاريا وهذه تسبب العديد من المشكلات الصحية ومنها السرطان.[٣] أنواع السرطان عند الأطفال توجد أنواع مختلفة تسبب السرطان لدى الأطفال، ومن أهم الأمثلة على هذه الأنواع ما يأتي:[٤] سرطان الدم، يُعدّ سرطان الدم أكثر أنواع السرطانات انتشارًا بين الأطفال، ويصيب هذا السرطان خلايا نخاع العظم، والتي تعد الخلايا المسؤولة عن تصنيع خلايا الدم، من خلايا الدم البيضاء التي تعد مسؤولة عن مكافحة الأمراض ودعم مناعة الجسم، إضافةً لخلايا الدم الحمراء، والتي تعد الخلايا المسؤولة عن نقل الأكسجين في الدم، والصفائح الدموية والتي تعمل على وقف النزيف عند الإصابة بأي جرح، وفي حال حدوث الأورام في خلايا نخاع العظم، ينتج عن ذلك تصنيعه لخلايا دم غير طبيعية، مما يسبب عدم قدرة أيٍ منها على أداء وظيفتها بالطريقة المطلوبة، ويُعدّ هذا السرطان مرضًا شاملًا، وينتشر في مختلف الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ والحبل الشوكي، والأعضاء التناسلية وبقية الأعضاء، وتوجد عدة أنواع لسرطان الدم، ومن أهم الأمثلة على هذه السرطانات ما يلي: سرطان الدم الليمفاوي الحاد، والذي يعد أكثر أنواع سرطانات الدم انتشارًا بين الأطفال، والذي ينتج عنه خلل ونمو غير طبيعي لأحد أنواع خلايا الدم البيضاء غير الناضجة، والتي تُعرف بالأرومة اللمفاوية. سرطان الدم النخاعي الحاد، والذي يحدث نتيجة نمو غير طبيعي في أحد أنواع خلايا الدم البيضاء، وهي الأرومة النقوية، والأرومة الوحيدة، والتي تعد أحد أنواع خلايا الدم البيضاء. سرطان الغدد الليمفاوية، يصيب هذا السرطان الجهاز المناعي للطفل، إذ يؤثر على الأنسجة الليمفاوية والتي تعد أحد أنواع خلايا الدم البيضاء، وتتضمّن هذه الأنسجة كلًّا من العقد الليمفاوية وغدد أخرى موجودة في الجسم مثل اللوزتين والغدة الزعترية، والغدد الليمفاوية الموجودة في نخاع العظم والكبد والطحال وغيرها من الأعضاء، ونتيجة لهذه الأورام تتأثر قدرة الجهاز المناعي على مقاومة الأمراض والعدوى التي تهاجمه، وتوجد أنواع مختلفة من هذه السرطانات، ومن الأمثلة عليها ما يأتي: ليمفوما هودجكين، عادةً ما تتطور أعراض هذا الورم تدريجيًّا، ومن أهم أعراضه التعب ونقصان الوزن وارتفاع درجة الحرارة. ليمفوما اللاهودجكين، وتتطور أعراض هذا الورم بسرعة من ليمفوما هودجكين. سرطانات المخ والخلايا العصبية، يحدث هذا السرطان نتيجة النمو غير الطبيعي للأعصاب والخلايا الداعمة الموجودة في الدماغ والحبل الشوكي، وينتج عن هذه السرطانات تغيرات في عمل الحواس، والقدرة على التعلم والتفكير. الساركومة العضلية المخططة، تحدث هذه الأورام نتيجة النمو غير الطبيعي للخلايا العضلية. ورم الخلايا البدائية العصبية، عادةً ما تحدث هذه الأورام في الأنسجة العصبية الموجودة في العمود الفقري، أو في أماكن أخرى في الجسم، وتسبب هذه الأورام خللًا في الوظيفة الطبيعية للعضو الذي تنتشر فيه. سرطان الغدة الدرقية، يصيب هذا الورم الغدة الدرقية الموجودة عند الرقبة، وينتج عن هذه الأورام خلل في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، والذي ينتج عنه اضطراب في عمليات الأيض، وارتفاع درجة حرارة، وضغط الدم. سرطان العظام، يُعدّ الأطفال أكثر عرضة للإصابة بهذا السرطان، إذ تتشكل كتل مؤلمة عند العظم، مما يؤثر على وظيفته كما قد تنتشر تلك الأورام في أماكن أخرى من الجسم. أعراض السرطان عند الأطفال تظهر العديد من الأعراض في حالة تشكل الأورام عند الأطفال، ومن أهم الأمثلة على هذه الأعراض ما يلي[٥]: خسارة الوزن غير المبررة. الصداع، والذي غالبًا ما يرافقه القيء في الصباح. أورام وآلام في العظام، أو الظهر، أو المفاصل. ظهور كتل في البطن أو الرقبة أو الصدر أو الحوض أو الإبطين. ظهور كدمات أو طفح جلدي. التعرض للعدوى باستمرار. الغثيان المستمر أو القيء. تغيرات في الرؤية. التعب والهزال .
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق