تحذير هام.. قرارات اليوم لاتعني أن " كورونا " انتهت والوضع الوبائي قد ينقلب في حال عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية

2021-05-31 00:03:14 صحة ...






تحذير هام.. قرارات اليوم لاتعني أن " كورونا " انتهت والوضع
الوبائي قد ينقلب في حال عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية



   كشف المستشار نادر سعد المتحدث بإسم مجلس الوزراء أن قرارات  لجنة إدارة أزمة كورونا بإعادة
العمل بمواعيد الغلق في التوقيتات الصيفية  بعد تطبيق  مواعيد
التاسعة مساء  منذ  نهاية شهر رمضان المبارك  تعود أسبابه
لوجود  قدر من الاطمئنان من قبل اللجنة  حول الوضع
الوبائي  في مصر.



   مؤكداً "أن لدينا قدر من الاطمئنان
دفعنا لاتخاذ قرارات اليوم بالعودة للتوقيتات الصيفية  حيث أن فترة تطبيق
قرارات الغلق في التاسعة كانت متربطة بمحددات تستوجب اتخاذ تدابير احترازية
خاصة مع  مع وجود  عادات وتقاليد اجتماعية خلال شهر رمضان التي
أعقبها العيد وهي مناسبة تشهد تزاحماً من قبل المواطنين".



   وبين  في مداخلة هاتفية خلال برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة
ON" أن استعراض وزيرة الصحة
الدكتورة هالة زايد في اجتماع اللجنة اليوم اثبت أن الإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها
الدولة خلال الفترة الماضية أتت ثمارها بالفعل  وأن الوضع الوبائي  بدا
يشهد إستقراراً مقارنة بشهر رمضان.



   حيث شهد تحسناً مبرهناً ذلك بمؤشرات تراجع
الضغط على  استهلاك الأكسجين الاحتياطي خلال الأسبوعين الماضيين حيث لم يتم
السحب منه حيث يبلغ الاحتياطي 2 مليون لتر لم يتم السحب منهم  نهائياً على
مدار الأسبوعين  الماضين بالإضافة غلى أن معدلات إشغال أسرة الرعاية المركزة
يبلغ 51%  الآن وهو مايعني أن لدينا وفرة في الطاقة الاستيعابية تقدر بنحو 49
% وهذه ضمن المعطيات التي دفعت لاتخاذ قرارات اليوم ".



   أتم: "قرارات الوزراء اليوم إتخذت 
بعد قدر من الثقة في استقرار الوضع الوبائي" وموجهاً رسالة للمواطنين
قائلاً :
 قرارات اليوم لاتعني الثقة أن كورونا
لم يعد موجوداً وعلينا إتباع الإجراءات الاحترازية خاصة أن  الوضع قد ينلقب
في حالة مخالفة الإجراءات الاحترازية   بشكل خطير مما يستلزم إتباع الإجراءات
الاحترازية".



   كاشفاً أن من  باب
التحسب والالتزام بالإجراءات الاحترازية  قام مجلس الوزراء بتشديد عقوبة مخالفة الغلق في حال التكرار لمدة أسبوعين كعقوبة أولى تزيد لشهر في حال التكرار وفي كل  مخالفة سيدفع 4000 جنيه  ".



   مؤكداً أن  نسب الاشغال في المطاعم
والمقاهي  لازالت في حدود 50%  ولم تتم تغيير هذه الإجراءات مشدداً
على   أن إجراءات حظر تقديم الشيش لازال سارياً  ولم تطاله أية
تغيرات بالإضافة  إلى تشديد  إجراءات حظر  إقامة
المناسبات في دور المساجد حيث لم تمس الصلوات في القرارات  لكن أية
فعاليات في دور المناسبات الملحقة بالمساجد ممنوعة ومحظورة ".



   وكشف متحدث الوزراء أن حظر إقامة سرادقات العزاء ليس قاصراً  على دور المناسبات بل أيضا التي تقام في
الشوارع مشدداً على أن كل من يعمد إلى إقامتها يعرض  نفسه
للمسائلة ". 






















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق