يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

أنشودة الخلود

2021-05-30 20:32:25 شعر و أدب ...







 أنشودة الخلود ، تأليف رياض دعبول


الحبّ يبدأ فيك ..كيف يعود؟
                             آماله في مقلتيك خلودُ
لا تبخلي إني بحاجة نظرةٍ
                        يرتاح فيها المنحنى والعودُ
في راحتيك الخير يبني مجده 
                      وعلى جبينك يستريح الجودُ
فإذا عشقتك مقلتي معذورةٌ
                        وإذا عشقتيني أنا المحسودُ
يا حرة الأفكار مالك تدّعي 
                            حريتي وعلى يديّ قيودُ
قيّدتُ نفسي في هواك فسجّلي                     
                         تاريخُ سجني… .إنه مفقود
تاريخُ سجني إنّه أمنيّتي 
                          قلبي على أسواره المولودُ
كم كنت أحلم أن أقول أحبها 
                            لكنّ درب فؤادها مسدودُ
كم كنت أحلم أنني في خدها 
                              متبتّلٌ ، متقيّدٌ ، موؤودُ
كم كنت أحلم ان تبوح بسرها 
                       وأكونَ في أشعارها المقصود
آهٍ من الاحلام هدّتْ جنتي
                         فاستسلمتْ ريحانةٌ وورودُ
كم قلت حبي بحره متلاطمٌ
                            لاتحتويه مساحة وحدودُ
كم قلت حبي بيرقٌ ومنارةٌ
                      كم كنت دوماً عن حماه أذودُ
راودتها عن حبها فتمنّعتْ
                        هربتْ وكان فؤاديَ المقدودُ
يا ليتها قالت لعشقي هيَتَ لكْ
                       ما كنتُ أجرؤ والعيون شهودُ
في سجنها إني أراني عاصراً
                      سحراً ، وفجر ضيائها معضودُ
في سجنها سبعٌ عجافٌ أعقبتْ
                         سبعاً وما زال الظلام يسود
في سجنها حكمت عليّ مؤبداً
                           والحبل في إعدامها معقودُ
هل حصحص الحقّ الذي خبأتهِ ؟
                             أم أن قلبك صخرةٌ جلمودُ
مالي أرى بيني وبينك حاجزاٌ
                          مافي الغرام حواجزٌ وسدودُ
اسقطتِ كلّ حواجزي لم تبقِ لي  
                               شيئاً إذا جار الزمان يجودُ
أعتقتٌ ألف مليحة لا تحزني
                        ما شأن قلبي والجواري الخودُ
إن كان عندي للنساء اميرةً
                              أنت البياض وإنهنّ السودُ
أبواب قلبي فُتّحتْ كي تدخلي
                                ولغير حبك بابه موصودُ
بقلمي: رياض دعبول - ادلب - صلوة - سوريا
مع كل الحب والود .
تحياتي للجميع .















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق