يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

اللغة بمجهر بيولوجي

2021-05-26 16:23:29 دروس تعليمية ...









ينقسم الدماغ الى جزئين متساوين ، الجزء الأيسر وهو الجزء المنطقي المسؤول عن اللغة والتحليل والجزء الأيمن المسؤول عن الإبداع والفنية كأحلام النهار والخيال. الجزء الأيسر من الدماغ يتحكم في الجزء الأيمن من الجسد والعكس صحيح. بدأت الدراسات عن اللغة ومركز الكلام في مطلع القرن التاسع عشر، فالجروح والصدمات في الجهة اليسرى من الدماغ كانت تؤثر بشكل كبير على القدرات اللغوية ولا يحدث ذلك إذا كانت هذه الصدمات في الجهة اليمنى في الغالب وذلك لأن  من الناس ينتجون اللغة بالجهة اليسرى. إذا كنت أعسرا فهذا يعني أن لديك احتمال  أن اللغة تنتج في فصك الأيمن ونسبة  أنك تستخدم الجزئين معا،  يرجح للأعسر علميا أنه سيكون نابغة في تعلم اللغات.

 هناك طريقة تدعى المطابقة بالتحفيز ( stimulation mapping)   لتحديد المناطق التي تنشط عندما تحدث ظاهرة اللغة. بعض العمليات الجراحية كنزع الأورام أو لمعالجة الصرع يجب فيها تحديد المناطق المسوؤلة عن إنتاج صحيح للغة أو نطق المسميات. قد يؤدي تخريب هذه الأنسجة إلى توقف مؤقت أو دائم عن الكلام؛  تناول الأدوية أو المهلوسات له أيضا تأثير على الكلام .

الأطباء والبيولوجيون والمهتمون بالصحة عموما لديهم أيضا موهبة في تعلم اللغات لأنهم يتعاملون مع الدماغ على انه مادة حية تقوم بوظيفتها إذا توفرت لها الشروط الأساسية ويسعون ماديا لتحسين أدائهم ووظافهم بشتى الطرق العلمية. مفهوم اللغة عند هؤلاء هو مفهوم علمي بحت فاللغة هي خاصية بيولوجية تميز الإنسان على الحيوان  ويمكن تفسيرها بشرح الظواهر التي تحدث في الدماغ وهو أمر معقد الا لأهل الاختصاص؛ لكن هناك معلومات علمية ينبغي على الجميع معرفتها لفهم ماهية اللغة علميا. 

القشرة البصرية (Visual Cortex)

 هي الجزء الدماغي المسؤول على معالجة الرسائل والمعلومات البصرية كالقراءة أو الإشارات أثناء الكلام للمساعدة في فك شفرة اللغة. تعتبر هذه المنطقة من الدماغ مهمة؛ يعتقد أن الدور الوظيفي للأستيل كولين (Acetylcholine ) في القشرة البصرية يحسن نسبة الإشارة إلى الضوضاء( signal-to-noise ratio) للخلايا العصبية القشرية أثناء معالجة المعلومات  ولذلك ينبغي دائما الابتعاد ن المواد السامة التي تحل محل هذه المادة وتمنع الانتباه للتفاصيل. عندما تمر على زميلك أحيانا ولا تراه فانك في الغالب رأيته بعينك لكنك لم تره بدماغك بسبب ظواهر على مستوى القشرة البصرية وهذا يحصل أيضا مع الدماغ عند تعلم لغة جديدة ولذلك ينبغي الاهتمام بالصحة عموما.

  

القشرة السمعية  (The auditory cortex)  :

هي القشرة الدماغية المسولة عن معالجة الإشارات السمعية لتأدية الوظائف السمعية على أكمل وجه وتنشط إذن أثناء التعلم . تساعد هذه المنطقة على توطين مصادر الصوت والتعرف عليها وإدراك حتى الأصوات المعقدة. واعتمادا على الانتباه، السياق، الإشارات الحسية والحركية الأخرى، والخبرة المسبقة مع الأصوات في ظروف الاستماع الواقعية يؤدي إلى انتقاء هذه الأصوات وتحليلها. إن عقل الإنسان لديه خبرة كبيرة مع الأصوات إلى درجة التمييز بين الماء الساخن  البارد دون اللمس وفقط أثناء إفراغ الماء في إناء  مثلا . كل هذا بفضل هذه القشرة وهذا يفسر تعلمنا للغة الأم بمجرد الاستماع ودون تعلم القراءة. يتم تحسين التعلم السمعي بتوفير مواد سمعية متنوعة ولفترات طويلة من أجل تدريب الدماغ .

منطقة ويرنيك (Wernicke's area):

منطقة في القشرة الدماغية تتعلق بالكلام ومشتركة في كل من اللغة المنطوقة والمكتوبة. سميت هذه المنطقة باسم Carl Wernicke ، وهو طبيب أعصاب ألماني اكتشف أن المنطقة مرتبطة بكيفية نطق الكلمات والمقاطع. من لديه مشاكل في هذه المنطقة سيقوم بتشكيل جمل لا معنى لها ويصعب عليه تكرار الجمل والكلمات ويكون غير واعي بأن لديه مشاكل في الكلام.

منطقة بروكا (Broca's area) :

هي منطقة في الفص الجبهي للدماغ مرتبطة بإنتاج الكلام. سميت المنطقة باسم بيير بول بروكا وهو طبيب فرنسي مختص في علم التشريح وعلم الإنسان الذي لاحظ ضعف القدرة على إنتاج الكلام في مريضين أصيبا بجروح في المنطقة.

كان يعتقد في الأصل أن منطقة ويرنيك كانت مسؤولة عن جعل الكلام ذا معنى، في حين  أن منطقة بروكا مسؤولة عن تحويل الكلام إلى أصوات مفهومة. لكن تطور الدراسات أثبت أن الخطوات معقدة جدا  فمنطقة وينيك ليست مسؤولة عن إنتاج الكلام بل فهمه أيضا وبينت الدراسات أن مناطق متعددة في الدماغ مسؤولة عن اللغة.

إذا كنت مختصا في مجال بيولوجي أو مهتم به يمكنك الاستفادة من الأبحاث العديدة التي تخرج بين الفينة والأخرى والتي تساعدك على تحسين قدراتك الدماغية والتميز على غيرك ممن لا يعرفون هذه العلوم.

هناك طريقة مبرهنة علميا تدعى الارسال التصويري (Image streamig). وهي مفيدة جدا في زيادة الذكاء ورفع مستوى ال IQ  الخاص بك؛ وهي مفيدة أيضا في تطبيق ما تعلمته من لغة . تعتمد هذه الطريقة على تغميض العينين والاستغراق في الهدوء فيبدأ دماغك بصنع سناريوهات غريبة وصور أغلبها ليس له معنى وكل ما عليك هو محاولة وصف كل ما تراه وصفا لغويا دقيقا لأنك بذلك تقوم بصنع روابط بين الفصين الأيسر والأيمن للدماغ. كان لأينشتاين وتيسلا العديد من هذه الروابط في الدماغ من كثرة التفكير واستخدام الخيال الواسع.  قد يبدوا الأمر مضحكا لكن إذا كنت تمارس هذا التمرين باستمرار فقد تزيد ذكاءك بعشرين نقطة. يجب أن تقوم بهذا عندما تكون لوحدك حتى لا تبدوا مجنونا، على أية حال كل العباقرة في العالم كانوا ينعتون بالمجانين أو المهووسين، وماذا يهمك إذا كنت ستستفيد من ذلك .

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق