يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات

2021-05-22 07:38:05 دروس تعليمية ...







 هناك عدة أنظمة اتخذت لتقسيم اللغة من ناحية دقة التعبير و عدد الكلمات  اللازمة لذلك ث رتبت اللغة وصنفت حسب مستوى المتعلم لتمنع استخدام كلمات صعبة في الفترات الأولى من التعليم حتى يتسنى للمخ هضم اللغة جيدا ويبقى التحفيز يغذي المتعلم ليواصل السعي. أفضل هذه التقسيمات هو التقسيم الأوروبي لمستويات اللغة الذي يقسم الحجم الساعي ودروس اللغة حسب صعوبتها إلى ست أو سبع مستويات.



مستوى مبتدئ تماما ( A0):

في هذا المستوى تصنف كل الكلمات الأساسية التي تحافظ على البقاء إذا كنت في وسط لا يتكلم إلا لغتك المستهدفة للتعلم؛  يشمل هذا الكلمات فقط الشائعة الاستخدام كإلقاء التحية بشكلها البسيط، طلب الطعام من قائمة، شراء تذاكر السفر، طلب الإقامة في فندق ، لا يتجاوز عدد الكلمات مئة كلمة أساسية ويكون النطق كارثيا. غالبا ما يتجاهل المعلمون وصانعوا المحتوى هذا المستوى ولا يدرجونه في قائمة المستويات ولذلك يظهر لنا في الغالب ست مستويات معروضة في سوق اللغات. لا يحتاج هذا المستوى في الغالب أكثر من عشرين ساعة وهذا الذي يقصد به بعض مؤلفي كتب تعلم اللغات "تعلم اللغة في أسبوع ".

مستوى مبتدئ  ( A1):

يشمل هذا المستوى أهم خمس مائة (500) كلمة أساسية في اللغة موزعة على أهم المواضيع.  يكون المتعلم غير قادر على تكوين جمله الخاصة فهو محدود معرفيا لكنه يكون قادرا على طرح أهم الأسئلة في الفندق ، المطعم، الطريق ، وشراء الأمور الأساسية. أما النطق فيكون سيئا في الغالب لأن سبعين ساعة من التعلم والتي تشمل العشرين ساعة الماضية غير كافية لتكوين روابط صحيحة تماما للتحكم في مخارج الحروف. الفهم كذلك يكون غير ممكن؛ هذا المستوى يساعد فقط على البقاء في وسط أجنبي أو لإظهار البراعة أمام متكلم للفت انتباهه بطريقة تسبب الحيرة والخجل في آن واحد، لكنها مرحلة يجب أن نمر بها جميعا وإلا لن نتعلم اللغة.



مستوى مبتدئ متقدم (A2)

في عمر المئتين ساعة من حياة اللغة الأجنبية المستهدفة يتشكل للمتعلم رصيد معرفي لا بأس به. يتميز هذا المستوى بتطور ملحوظ في اللغة، فبعد التحكم ب 1000 كلمة أساسية في اللغة مع قواعد تركيب الجمل يكون المتكلم قادر على إنشاء جمله الخاصة كتابة وبفعالية مقبولة جدا ، أما الكلام فمازال يقتصر على استخدام جمل محفوظة فقط لأن الحديث المباشر يكون صعبا وبطيئا جدا، كما أن نسبة الصحة والخطأ تكون متكافئة يعني  حوالي  إلا عند الذين لديهم أريحية طبيعية مع استخدام التراكيب. يستطيع المتكلم فهم الجمل المسموعة والمقروءة إذا لم تكن سرعتها كبيرة جدا مع فراغ رهيب في المفردات ونهم لتعلم المزيد ، إذا وصلت إلى هذا المستوى فهناك احتمال كبير أنك ستستمر في الدراسة حتى النهاية لأن قطع كل هذا الشوط ليس بالسهل ، لكن هناك كثير من يفشل ويستسلم عندما يفاجئ بالأخطاء التي يرتكبها.

مستوى متوسط B1

أربع مائة ساعة من التعلم سيكون بحوزتك حوالي 2000 كلمة أساسية  تستطيع اللعب بها أما الكلمات التي تتعرف عليها فستكون أكثر بالتأكيد وستكون ثقتك بدأت تتصاعد  في سلم دانينغ كروجر مع تحكم أكثر في التراكيب، في هذا المستوى ستكون قادرا على فهم المحادثات اليومية المتوسطة السرعة وتكون في أغلب الأحيان قادرا على الحديث في مواضيع مختلفة وغير معقدة . الجمل التي تركبها تتكون غالبا من 6 إلى عشر 12 كلمة وتكون نسبة الصحة في كلامك حوالي  . لكن أهم شيء في هذا المستوى هو أنك لم تعد تتكلم باستخدام جمل تحفظها بل تركب جملك الخاصة وفي حينها مع صعوبة قد لا تبدوا على ملامح وجهك في الغالب .

مستوى فوق المتوسط  B2



يكمن الفرق بين هذا المستوى والمستوى السابق في الأريحية التامة في الحديث وفهم الاستماع . هنيئا لك،  فعمرك الآن  ست مائة ساعة من الاستماع والقراءة مع 4000 كلمة لرشق الناس بها إذا أرادوا رجمك بالكلمات أيضا. هذا كافي لإجراء محادثة عمل أو الحديث عن عدة مواضيع بنسبة صحة   وبدون تفكير في الجمل إلا نادرا ، ثقتك ستتحسن ، ستكون قادرا على فهم نشرة الأخبار والأفلام  والخطابات العادية بسرعتها الأصلية ، تستطيع أن تكتب رسائل البريد بأريحية وحتى معظم وثائق وتصريحات العمل، مازلت تستعين بالقاموس أو تقرع أصابع يدك لتتذكر كلمة  ما تتهرب من لقاء لسانك ؛ لكن  هذا لا يهم أبدا فيمكنك التهرب منها أيضا في أغلب الأحيان. أصبحت ذا باع في هذه اللغة وتستحق أن تلقب بناجح في تعلم اللغات. 

مستوى متقدم C1

بعد الوصول إلى مستوى فوق المتوسط ستكون لك الفرصة للاستماع ولاستخدام اللغة كما هي بدون تبسيط وهذا يعزز تسريع وصولك إلى مستوى متقدم. في الغالب المستوى فوق المتوسط كافي للعمل في معظم المجالات والهجرة ، لكن إذا أردت الوصول إلى مستوى متقدم والذي يعني أنك تتحدث تماما مثل المتكلم الأصلي من حيث اللهجة وتنوع المواضيع وبنسبة    من صحة المحتوى، إذا تعلمت كيف تتحكم في اللهجة أيضا سيكون من الصعب جدا تمييزك عن المتكلم الأصلي لهذا اللغة وهذا يتطلب التحكم ب8000 مفردة أساسية في اللغة. يستغرق هذا من 1000 إلى 2000 ساعة لكن الأمر سيكون أسهل لأنك ستكون على اتصال دائم باللغة واندماج فيها حيث لن تبذل أي جهد بل ستكون اللغة هي من تعمل لأجلك ولست أنت من يبذل لذلك جهدا؛ وهذا جزاء من تعب ، فمن زرع يحصد.

مستوى احترافي C2

شكسبير جديد قد ولد، كيف لا وقد أصبحت تتحكم في 16000 كلمة في اللغة وتتكلم وتكتب بها بمستوى أفضل بكثير من عدد لا بأس به من المتكلمين الأصلين أنفسهم. أصبحت تتصدر القائمة ويمكنك كتابة روايتك الخاصة أو العمل كصحفي فذ أو تعليم اللغة لمتكلميها الأصليين وهذا الأخير مشهور جدا.  لم تعد متعلما بل لغويا وفي الغالب ستجيد التكلم بهذه اللغة أفضل من لغتك العامية.  لكن الوصول إلى هذا المستوى الأكاديمي هو حلم الجميع ويتطلب التوغل الشديد في مجال معين وفي الغالب العيش في البلد الذي يوفر لك هذا الاتصال باللغة أو الدراسة في جامعة لغوية.



هل التقسيم مجدي؟

لا تحتاج للوصول إلى هذه المستويات المتقدمة ولا ينبغي إرهاق التفكير بذلك فالمستوى الأكاديمي غير مهم جدا بقدر ما يهم تعلم أساسيات اللغة والقدرة على الحوار بشكل رسمي وبأريحية وهذا هو الهدف الأصلي من تعلم لغة أجنبية وليس استعراض عضلات الذاكرة والأسلوب الأدبي.

هناك عدة  تقسيمات للغة ولكنها كلها تصب في نفس الكأس؛ اللغة تحتاج إلى وقت وهذا يعتمد على لغتك الأم وبُعدها عن اللغة المستهدفة من ناحية الأصوات ورموز الكتابة وتركيب اللغة؛ لذلك لا تستغرب عندما تجد حجما ساعيا مختلفا فهو أمر كيفي وله عدة عوامل سنحددها في مقالاتنا. تقسيم المستويات هكذا سيوضح لك الأهداف ويجعلك أكثر واقعية في التعلم ، وهذا مالكم أكن أعلمه حين كنت في الجامعة أتخبط مع اللغة الانجليزية التي أصبحت تبدو لي لغة مختلفة. لم أكن أعلم مستواي الحقيقي لأنني لم ادخل في محادثات أو أجري اختبارات رسمية ولم أتلقى النصائح التي أقدمها لك الآن لأنني تعلمتها من الأخطاء ولذلك أشجعك على تطبيقها.

من المهم جدا التفريق بين المستوى الأوربي علميا بناء على دراسات أجريت حسب عدد ساعات التعلم وبين المستوى الأوربي كما هو مطبق في بعض المناهج الدراسية ووسائل التعليم. في الحقيقة هناك بعض وسائل التعلم تدعي أنها توصلك إلى المستوى الفلاني في الوقت المحدد؛ لكن هذا غير صحيح في الغالب فيجب احترام المدة للازمة للتعلم؛ فمثلا لو قيل لك أن ستصل بهذه الطريقة الى مستوى فوق المتوسط خلال ثلاثة أشهر، ففي الحقيقة سيكون لك نظرة فقط على هذا المستوى وليس لك المستوى الفعلي الذي يساعدك على الحديث بطلاقة كما عرفناه منذ قليل.

 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق