يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

ظاهرة إدمان الأنترنت أرجوكم أنتبهوا

2021-05-20 20:15:47 تقرير ...







ظاهرة إدمان الأنترنت

ارجوكم انتبهوا

 

مفهوم الإدمان:

عرفت منظمة الصحة العالمية الإدمان على أنه "حالة نفسية وأحيانا عضوية، تنتج عن تفاعل الكائن الحي مع لعقار أو المادة، ومن خصائصها استجابات وأنماط سلوك، تشمل دائما الرغبة الملحة على التعاطي أو الممارسة بصورة متصلة أو دورية، للشعور بآثاره النفسية أو لتجنب الآثار المزعجة التي تنتج عن عدم توفره" ( عبد المعطي، 2004م، 146)، والإدمان ما هو إلا المداومة على الشيء أو الاعتماد عليه ( خليل، 2002م، 163)،

مفهوم ادمان الأنترنت:

هو الأثار السلبية التي تنتج من على الرغم من ردود الفعل السلبية للأنترنت منها وأهمها ادمان الأنترنت، ويُعرف ادمان الأنترنت بـأنه اضطراب ضابط قهري لا ينطوي على تعاطي المسكرات، ولكنه يُشبه القمار المرضي (العصيمي، 2010م، ص 21)

ويُشبه المختصون ظاهرة إدمان الأنترنت بالإدمان على القمار أو المخدرات أو المسكرات، فقد أصبحت تمس كل بيت تقريباً وتمثل قنبلة موقوتة، على الرغم من كونها تعد ظاهرة جديدة نسبيًا ولا يزال تعريفها محل نقاش، فمع ازدياد إتاحة فرص الدخول إلى الإنترنت، أصبح حتى النشء بارعون في أمور التكنولوجيا نتيجة لقضاء مدة طويلة من وقتهم في التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي واستخدام التطبيقات على الأجهزة الإلكترونية، مما أثر بالسلب على حياتهم، وهذا ما يفسر حالة الولع بالشبكة المعلوماتية إلى الحد الذي بدأت فيه حالة الإدمان عليها تبدو كظاهرة لا يمكن غض الطرف عنها ( العمار، 2014م، ص 396)

فقد تحول الأفراد ممن يقضون وقتًا طويلاً على الإنترنت أطول من وقتهم بعيدًا عنها إلى أفرادٍ غير متوازنين، كما تحول كل شيء يمكن فعله في الواقع الحقيقي مثل التعبير عن المشاعر والتواصل إلى الإنترنت، حتى أنه أصبح وسيلة بديلة عن العلاقات الاجتماعية الصحية، كثرة استخدام هذه المواقع تؤدي إلى نوع من أنواع الإدمان الذي يقود إلى مشكلاتٍ نفسيةٍ حيث تكسب مستخدميها فرصة للهروب من مجتمعهم والعيش في عالم الأحلام (يونس، ص2016 م، ص 3).

كما أصبحت أهم منافذ التواصل مع الآخرين في كل أنحاء العالم، وبقدر ما تقدم هذه الشبكة من معلومات وخدمات على المستوى الشخصي والمهني، بقدر ما يثير في الشخص الفضول والانسياق، مما يجعله يبقى أمامها لساعات طويلة وبشكل مفرط، مع استخدام غير عقلاني للأنترنت (سليمة، 2015م ، ص 3).

فالإدمان هو الاعتياد على شيء ما وعدم القدرة على تركه، وإدمان الانترنت مثل إدمان أي شيء آخر، هو إفراط في استخدام هذه الشبكة والاعتماد عليها اعتماد شبه تام والشعور بالاشتياق الدائم لاستخدامها حتى تصبح الشغل الشاغل هو الاستخدام الدائم لها فيصبح بذلك أسيرا لهذه الوسيلة (حمد، 2012م، ص 111).

          كما عُرف إدمان الأنترنت بأنه حالة انعدام السيطرة والاستخدام المدمر لهذه الوسيلة التقنية، وتتشابه الأعراض المرضية المصاحبة له بالأعراض المرضية المصاحبة للمقامرة المرضية ( منصور ، 2004م ، ص 50)،

أسباب إدمان الإنترنت:

          من أهم أسباب الإدمان على الأنترنت، الضعف في مواجهة المشكلات، كما يأتي ضعف الفرد في كيفية التعامل مع الضغوط الحياتية واليومية من الأسباب الهامة على إدمان الأنترنت، وعدم مقدرة الفرد في إقامة علاقات اجتماعية جيد ة بسبب الخجل أو الانطواء على النفس(يونس، 2016م، ص29).

وأهم سبب من وجهة نظري الاغتراب النفسي والهروب من الواقع وما يحيط به من أعراف وتقاليد وقوانين منظمة تفرض ضروباً من القيود على الأفعال، والكلام مما يدفع الفرد إلى الانفصال عن خلجاته ونفسه والدخول في شخصية أخرى من ضرب خياله يعوق نموه النفسي، وغيرها من المسببات التي تدفع بالفرد إلى الإدمان على شبكات الإنترنت.

أعراض إدمان الأنترنت

نستطيع أن نُجمل أعراض إدمان الأنترنت في التعامل معها لفترات طويلة وغير مطلوبة، حتى يشكو منها أفراد الأسرة والمقربون، وإهمال الواجبات الدراسية، والأسرية والزوجية والمهنية، وكثرة السهر، والأرق والتعب، الشعور بالتوتر والضجر نتيجة انفصال خط الشبكة المعلوماتية، وحالة الترقب والشوق للجلسة القادمة، وعدم القدرة على ضبط استخدام الأنترنت، والشكاوى الجسدية الناتجة عن كثرة الجلوس على الشبكة المعلوماتية، والميل إلى العزلة والانطواء مع قلة التفاعل الاجتماعي ( العمار، 2014،ص 412)

طرق الوقاية من الإدمان على الانترنت

          يرى (بوبعاية، 2017م، ص27) أن الاعتراف بالمشكلة من خلال قياس ما يقضيه من وقت في استخدام الأنترنت ، والتدريب على أسلوب حياة صحي، فله مواعيد للنوم والاستيقاظ، مواعيد لتناول الوجبات دون إسقاط بعض الوجبات.

          ومن وجهة نظري أن الوقاية من إدمان الأنترنت في أن يحرر الفرد نفسه من النمطية في حياته وعلية أن يخلق لنفسه بعض الأنشطة والهوايات لخلق تناغم في أسلوب حياته، ولا ننسى المعالجة الأسرية في وضع برنامج لعمل الحوار الأسري يساعد على استعادة النقاش والحوار فيما بينها، وتعلم الأسرة بمدى خطورة تجاوز الحد المعقول في استخدام الانترنت المؤدي إلى إدمانه.

المراجع:

-        عبد المعطي، حسن مصطفى، الأسرة ومشكلة الأبناء، دار رحاب للنشر والتوزيع، القاهرة، 2004م.

-       خليل، محمود بيومي، انحرافات الشباب في عصر العولمة ، دار قباء للطباعة والنشر، القاهرة، 2002م.

-       العصيمي، سلطان عائض، إدمان الإنترنت وعلاقته بالتوافق النفسي الاجتماعي لدى طلاب المرحلة الثانوية بمدينة الرياض، ماجستير، جامعة نايف للعلوم الأمنية، 2010م.

-       العمار، خالد، إدمان الشبكة المعلوماتية (الإنترنت) وعلاقته ببعض المتغيرات لدى طلبة جامعة دمشق فرع درعا، مجلة جامعة دمشق، المجلد 30 ، العدد الأول، 2014م.

-       منصور، تحسين بشير، استخدام الانترنت ودوافعها لدى طلاب جامعة البحرين، المجلة العربية للعلوم الإنسانية، العدد ( 86 )، المجلد( 22 )، الكويت، 2004م.

-       حمد، أمل كاظم، إدمان الأطفال والمراهقين على الانترنت وعلاقته بالانحراف، مجلة العلوم النفسية، العدد 19، 2012م.

-       يونس، بسمة حسين عيد، إدمان شبكات التواصل الاجتماعي وعلاقتها بالاضطرابات النفسية لدى طلبة الجامعة في محافظة غزة، ماجستير، جامعة الأزهر ، غزة ، 2016م.

-       العمار، خالد، إدمان الشبكة المعلوماتية (الإنترنت) وعلاقته ببعض المتغيرات لدى طلبة جامعة دمشق فرع درعا، مجلة جامعة دمشق، المجلد 30 ، العدد الأول، 2014م.

-       بوبعایة، سميه ، الإدمان على الإنترنت وعلاقته بظهور اضطرابات النوم لدى عينة من الشباب الجامعي، ماجستير، جامعة محمد بوضیاف المسیلة، الجزائر، 2017م.
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق