يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

فاعلية الإدارة المدرسية لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة ( البسيطة) بالمدارس العادية

2021-05-19 15:05:52 التعليم و الجامعات ...









فاعلية الإدارة المدرسية لدمج

ذوي الاحتياجات الخاصة ( البسيطة)

بالمدارس العادية

إن الناظر بعين المستقبل، والمتأمل لمجال التعليم بوجه عام، ولفئة ذوي الاحتياجات الخاصة على وجه الخصوص، يرى المعاناة التي عانت منها فئات ذوي الاحتياجات الخاصة على فترات عديدة من الإهمال والرفض المجتمعي، ومع ذلك لا ينفك شعاع من ضوء ينساب على استحياء للنظر تجاههم أخيراً بالاهتمام بحقوقهم، ومن أولى حقوقهم التعليم، فهو الأساس لتكيف ذوي الاحتياجات الخاصة بداخل فئات المجتمع المختلفة؛ فالعزل التعليمي لهذه الفئات ما هو إلا قرار بوقف مسار حياتهم لظروف لم يكن لهم فيها يد أما الدمج مع المؤسسات التعليمية للعاديين فهو كقرار بأعاده الحياة لهم.

أن من أهم مبررات الدمج هو منطقية الفكرة نفسها، فالدمج هو اهتمام بحقوق الإنسان ذو الاحتياجات الخاصة لتحقيق مبدأ تساوى الفرص ولتحقيق تعليم ملائم يتناسب مع قدرات الطالب ذو الاحتياجات الخاصة، ويقلل من أثر التصنيف ويساعد على التكيف النفسي للطالب ذو الاحتياجات الخاصة وأسرته كما يساعده على الاندماج في المجتمع،  وسيلة هامة لتحقيق تكافؤ الفرص في التعليم والمشاركة الاجتماعية لذوى الاحتياجات الخاصة للاستفادة من طاقاتهم داخل المجتمع ، وكل هذه الأهداف بالتأكيد تتناقض مع فكرة العزلة وتؤيد فكرة الدمج التربوي ( HUNT & MARSALL - 2002)، ( شقير – 2002م : ص 13).

        لذلك نرى أن دمج الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية يمثل جزءاً من السياسات التعليمية في كثير من دول العالم المتقدمة في مجال التعليم، وهو ما أكدت عليه المواثيق الإقليمية والدولية في الإعلان الصادر من الأمم المتحدة عام 1975م على أن ذوي الاحتياجات الخاصة مهما تعددت أو تنوعت نوع إعاقاتهم فلديهم القدرة للتعلم والاندماج في الحياة العادية مع المجتمع، كما أكد الإعلان على مبدأ العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص بين جميع أفراد المجتمع وبذلك يكون لدى الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة الحق في جميع الحقوق الأساسية الممنوحة لأقرانهم العاديين ومنها التعليم والنمو في مجتمع طبيعي ( مجلة كلية التربية الامارات – 2008 – ص 181 )

ولا ننفك ان نرى تنامى في المجتمعات التربوية المتقدمة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية لما لذلك من مردود تربوي واجتماعي ونفسي على هذه الفئات والأهم من ذلك التطور والاندماج الاجتماعي لهؤلاء الأطفال تتطور مثلهم مثل العاديين.

مفهوم الدمج

الدمج في أبسط صورة ما هو إلا وضع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمؤهلين لذلك مع الأطفال العاديين في المدارس العادية، مع مراعاة اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التي تضمن استفادتهم من البرامج التربوية المقدمة مثلهم مثل أقرانهم العاديين في هذه المدارس ( شقير – 2005م : ص17 ).

ومفهوم الدمج لدى ( النمر ، كوافحة – 2007 : ص65) هو تدريس الأطفال غير العاديين جنباً إلى جنب مع أقرانهم العاديين في الصفوف العادية مع توفير الظروف والعوامل التي تساعد على إنجاح العملية التعليمية واستفادة هؤلاء الطلبة من البرامج المقدمة في المدارس العادية قدر المستطاع .

        ونستطيع أن نستشف من ذلك أن الدمج الغرض الأساسي منه هو مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة البسيطة على الحياة والتعلم والعمل، أو بمعنى أشمل الموائمة مع المجتمع والتكيف في البيئة العادية للمجتمع وهو عكس العزل تماماً حتى نستطيع بذلك استغلال إمكاناتهم وطاقاتهم وذلك يأتي بتواجدهم لمدة مؤقتة أو دائمة مع الأطفال الأسوياء في نفس الفصول الدراسية وبذلك يتم المشاركة بنفس البرامج والأنشطة الدراسية بواسطة معلمين يتجاوبون ويلاحظون ويقومون بعمل التعديلات اللازمة على ضوء الاحتياجات المطلوبة لكل فرد بداخل الفصل.

متطلبات عملية الدمج.

إن من اهم متطلبات عملية الدمج التهيئة الطلابية للطلاب العاديين لاستقبال برامج الدمج، وبتغيير نظرتهم السلبية تجاه أقرانهم من ذوى الاحتياجات الخاصة، باستخدام احد أساليب تعديل الاتجاهات كالتدريب والمحاضرات والكتب والأفلام المعدة لذلك، ولا ننسى دور المعلم الهام في عملية الدمج بتدريبة على استراتيجيات جديدة للتدريس حتى تتناسب مع قدرات التلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة، وذلك لأن قدرات الطلاب العاديين ليست بالطبع مثل قدرات التلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة، كما لا ننسى المناهج الدراسية والبرامج التربوية المناسبة وتوفير التكنولوجيا لجعل التدريس أكثر سهولة ويسر لموائمة محتوى مجالات الدراسة لطلاب الدمج التربوي، وإعداد المعلمين فمعلم الدمج يجب أن يكون له علاقة خاصة بينة وبين طلابة من الفئتين، ولا ننسى إعداد مدارس الدمج بحيث تقوم على أساس المساواة وضمان التعليم الجيد وأن يتناسب هذا الإعداد مع احتياجات كل طالب وليس لفئة على حساب فئة أخرى وبحيث يتوفر فيها الجانب المعرفي والاجتماعي ( هارون -1990م : ص 12- 18) ، ( الواقفي  - 2004م : ص 96- 98 )، ( سيسالم – 2001م : ص 51-52 )

الإدارة المدرسية والدمج.

الإدارة المدرسية هي الجهود المنسقة التي يقوم بها فريق من العاملين في المدرسة سواء الإداريين أو الفنيين وذلك لتحقيق الأهداف التربوية المرجوة داخل المدرسة تحقيقاً يتماشى مع ما تهدف إليه الدولة من تربية أبنائها تربية صحيحة وعلى أسس سليمة تتناسب مع اتجاهات الدولة فهي بذلك عملية تخطيط وتنسيق وتوجيه لكل عمل تعليمي أو تربوي يحدث داخل المدرسة من أجل تطور وتقدم التعليم فيها.

فإذا كان دور الإدارة إيجابياً سوف ينعكس أثر ذلك على عموم الطلاب في المدرسة سواء الطلاب الأسوياء أو المُدمجين في المدرسة وسوف يؤثر في العملية التعليمية والتربوية في المدرسة لصالح عموم الطلاب وحيث يكون دور المدير ومساعديه إيجابياً سوف يدعمان عملية الدمج من خلال زيادة التكامل الاجتماعي فيما بين التلاميذ والأسوياء وكذلك زيادة التكامل التعليمي في بعض الحصص الدراسية

فالمدرسة ممثلة في الإدارة المدرسية والتربوية لها هي المسؤولة عن برنامج الدمج المطبق بالمدرسة وتقديم الخدمات المساندة في بيئة التدريس الطبيعية وتعزيز التواصل المستمر بين الطلاب العاديين والطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة ( شاش – 2009م : ص 228)

سلبيات وايجابيات الدمج التربوي.

إن الدمج سلاح ذو حدين فكما إن له ايجابيات كثيرة فان له السلبيات أيضا وهو قضيه جدليه لها ما يسندها وما يعارضها ، قد لا يحصل التلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة بالفرصة الكافية لتحقيق التفاعل والتواصل الكامل مع باقي زملائهم العاديين أو مع المعلمين أنفسهم وبذلك قد نكون قد عزلنا الطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة أكثر ولم نحقق لهم التكيف المجتمعي المطلوب، وقد يكون المعلم غير مؤهل جيداً للعمل مع عملية الدمج وقد يؤدى ذلك إلى فشل عملية الدمج مهما تحققت الإمكانيات فالمعلم هو أساس العملية التعليمية وعمودها الفقري وبدون معلم مؤهل كفؤ لا توجد عملية تعليمية، كما يأتي القبول الحقيقي لعملية الدمج من الإدارة المدرسية أو المعلمين إلى حدوث تجربة تعليمية سيئة لدى ذوى الاحتياجات الخاصة، والأهم من ذلك أن المعيار التقييمي في المدارس العادية يعتمد على الأداء المعياري في صورة الدرجات أو التحصيل لكن يختلف الوضع مع الأطفال ذو الاحتياجات الخاصة حيث يعتمد التقييم على أداء الطفل ذو الاحتياجات الخاصة وبين ما هو متوقع ممن في مثل حالته( الخشرمي – 2000م : ص 64 ):

        ومع ذلك توجد الكثير من الإيجابيات لعملية الدمج منها تغيير نظرة الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة بأقرانهم من الأطفال العاديين وللمجتمع ككل ولا شك أيضاً في أن سياسة الدمج سوف تحيى الأمل لدى كثير من الأسر وخاصة الفقيرة نحو إعداد هؤلاء الأفراد للمشاركة في الحياة بأوسع معانيها وبالتالي إحياء القدرة على مواجهة التحدي ( العزيز – 2005 : ص 18).

ومن الإيجابيات الهامة التواصل والتفاعل الناتج بين التلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة وزملائهم العاديين الناتج من الملاحظة بكيفية قيام التلاميذ العاديين بحل مشكلاتهم وطريقة تعاملهم وهذا بالتأكيد سوف يزيد من التكيف المجتمعي لديهم، وتوافر فرص تعليمية متساوية للأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة يوفر الدعم النفسي لأسرهم ، وتغيير النظرة المجتمعية المبنية على السلبية نحو الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة تدريجياً وذلك كنتيجة طبيعية من لاحتكاك والتواصل بهم ومعرفه مشاكلهم وظروفهم.

المراجع:

-       شقير ، زينب محمود – خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة – 2005م – ط 2 – مكتبة النهضة المصرية  - القاهرة.

-       النمر ، عصام  وكوافحة ، تيسير – تربية الأفراد غير العاديين في المدرسة والمجتمع – 2007 م – ط1 – دار المسيرة – عمان .

-       العزيز ، سعيد عبد العزيز – إرشاد ذوى الاحتياجات الخاصة – 2005م – دار الثقافة للنشر والتوزيع – عمان

-       الخشرمي ، سهير أحمد – المدرسة للجميع دمج الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية – 2000م – مكتبة الصفحات الذهبية للنشر – الرياض. الطبعة .

-       شاش ، سهير – استراتيجيات التدخل المبكر والدمج – 2009م – زهراء الشرق – القاهرة.

-       سيسالم ، كمال سالم – الدمج في فصول ومدارس التعليم العام – 2001م – دار الكتاب الجامعي.

-       الواقفي ، راضى – أساسيات التربية الخاصة – 2004م – جهينة للنشر والتوزيع – الأردن.

-       هارون ، صالح عبد الله – تدريس ذو الإعاقات البسيطة في الفصل العادي – 2000م – جامعة الملك سعود – المملكة العربية السعودية.

 

-       Hunt, N. & Marshall, K. (2002). Exceptional children and youth. 3rd ed. Boston: Hougnton Miffin Company.

 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق