منى زكي تكشف سبب غيابها عن التلفزيون والدراما لمدة أربع سنوات

2021-05-19 01:29:24 فن و سينما ...






 منى زكي تكشف سبب غيابها عن التلفزيون والدراما لمدة أربع
سنوات



   قالت  الفنانة منى زكي أن دورها في
مسلسل  "لعبة نيوتن" في شخصية " هنا " الذي حقق
نجاحاً كبيراً  على مدار عرضه في الموسم الرمضان المنقضي ومع مشاهدتها
للحلقات بعد عرضها تباعاً  تأكدت  أن أوراق
العمل   كانت جيدة للغاية  بسبب جهد المؤلف.



   وتابعت في
لقاء خاص خلال  برنامج " كلمة أخيرة "الذي
تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " 
ON " في
حلقة خاصة استضافت فيها الإعلامية لميس الحديدي  أبطال مسلسل "
لعبة نيوتن ".



   وأكدت "اكتشفت مع عرض الحلقات إننا عندنا
قماشه حلوة أوي لان ورق العمل معمول حلو جداً  بسبب
المؤلف  وورشة عمل مها الوزيري  مشرفة العمل أسهم في نجاح
العمل وكل فنان أدى دوره   في العمل أضاف إلى هذه القماشة بكل
صدق وضمير"



   وأوضحت زكي أنها لم تكن تتخيل ردود الأفعال
الواسعة  حول العمل ونجاحه وذلك رداً على سؤال الإعلامية لميس
الحديدي: هل كنتي تتوقعي هذا النجاح  للعمل؟ قائلة : لاطبعاً مكنتش
أتخيل  كل النجاح ده والحمد لله مكنتش متوقعة وأبقى كذابة لو
قلت  إني كنت متوقعة.



   ده صحيح كنت مؤمنة إننا
بنعمل  حاجه محترمة وورقنا مختلف عن كل الناس كحدوتة وأنا الصراحة
رأيي أن كل الفنانين الي شاركوا في العمل "كانوا جامدين
جداً "عشان كده  مع وجود مخرج
كبير ومؤلف عظيم حسينا إننا هنقدم حاجة محترمة وحلوة بس مش
لدرجة  النجاح الي شفتها دي الصراحة.



   وحول غيابها عن التلفزيون  والدراما وعودتها
بعد أربعة سنوات بعد أفراح القبة في مسلسل " لعبة نيوتن " قالت زكي :
" الأستاذ  تامر محسن من قام بإختياري  وأنا لم أختر
دوري  وأنا بشكره على ده لأنه مش طول الوقت بتلاقي  مواضيع
حلوة وقضايا مهمة .. وتامر محسن مخرج كبير وكلنا بنشوف أعماله
وبنحبها  ففرحت أن جالي فرصة أشتغل معاه .



   أكملت: " قبل قرءاه العمل كنا
بنحكي عن الدور ونناقشه سوياً فشعرت أن الفكرة هائلة كونها بسيطة
وتقول شيء وتوصل رسالة فهي بسيطة على الأرض جداً وقريبة من ناس كثيرة   وتلمسهم
عشان كده حبيتها  ".



   إستطردت في ذكرها لصعوبات
الشخصية: الشخصية "هنا " كانت بعيدة عني في الحياة
الحقيقية عشان كده كنت بسال المخرج إخترتني ليه وإيه الي إنت شايفه عندي لازم
يتغير عشان الدور ده؟  قال حاجات كتيرة لكن أهم ما قاله هي اللغة وأنا
في البداية شفتها موضوع سهل لان الشخصية تقتضي أن أبدو أتحدث بلغة ركيكية في
الانجليزية.



   رغم كوني أتقنها وهذه كانت الصعوبة كنت حاسة
أن جوايا كرباج لاني  متعلمة لغة صح  إطار تأدية اللغة
الركية الاقي الكرباج الداخلي إشتغل عشان أصحح المسار فكنت لازم أحسس نفسي أن
مافيش كرباج  وبدأت أتخلص من الشعور ده تدريجياً".



   أكملت: "هناك ايضاً صعوبات تتعلق بطباع
شخصية " هنا " التي كانت بعيدة عني  كثيراً ماحستهاش ومعشتهاش
في حياتي الشخصية خاصة تذبذب شخصية " هنا " صحيح أنا
بفكر  كتير في حياتي  بس باخد القرار  بس مش
متذبذبة  زي " هنا ".



   وحول أصعب المشاهد قالت : كان عندي
كتير  صعب  بس  بقى عندي واحد بقى هو الأفضل بعد
تحليل الجمهور والناس لان فيه حد متخصص في لغة  الجسد وفسر مشهد
الطبيب النفسي بشكل جيد وأنا إنبسطت جداً بتفسيره.



   لان مكنش في دماغي أن تحركاتي في
المشهد  كان ليها معنى  أنا بس كنت بتحرك  لاني
حاسة الدور وطلعت مني حركات الجسد دون قصد  وطلع ليها معنى بعد تحليل
لغة الجسد ففرحت بده ".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق