ماجدة الرومي تكشف أسرار أصوات الصراخ في أذنها كل ليلة وبكاء الرئيس الفرنسي على كتفيها

2021-04-05 17:53:22 فن و سينما ...











ماجدة الرومي تكشف أسرار أصوات الصراخ  في أذنها كل ليلة
وبكاء الرئيس الفرنسي على كتفيها  



   علقت الفنانة ماجدة
الرومي  على كواليس الصورة التي بكا فيها الرئيس الفرنسي على
كتفيها وهزت مشاعر العالم كله  قائلة: "تأثر بسبب ما يراه في بيروت
اي إنسان من الطبيعي أن يتأثر بما يشهده لبنان وانفجار مرفأ بيروت كان المكان
والتوقيت الخائطين الذي مر خلالهما أبرياء في موقع الفاجعة وفقدوا حياتهم
نتيجة إجرام الآخرين.



   تابعت في لقاء عبر برنامج "
كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " 
ON"
في حلقة خاصة تم تسجيلها في قصر القبة  قائلة: "مش ممكن حد
يشوف  المنظر ده ولايبكي".



   وكشفت أنه بعد انفجار  لبنان  طلب
منها أن تغني  في موقع الانفجار لكنها رفضت قائلة: "طلب مني
أن أغني في موقع انفجار مرفأ بيروت لكني لم أستطع ذلك وكنت وقتها مش قادرة أتكلم أصلا
فا أغني إزاي؟ وحتى الآن ليس لدي الشجاعة أن أنظر فقط
لموقع  الانفجار"



   واصلت: "لازال طنين صراخ
الشباب والفتيات في موقع مرفأ بيروت في أذناي يومياً مع
حلول المساء واستمع لهم بضميري أشعر دائماً بطاقة غضب داخلي تدفعني
دوماً للرغبة في بذل كافة الجهد من أجل بناء لبنان".



   أتمت: "لو طلب مني ملايين
الحفلات لجلب ملايين من الأموال سأفعل حتى لا أترك منزلاً
محتاج بلبنان ولا شباك أو باب منزل مكسور من جراء الأحداث الدامية نفسي أعمل
زي أم كلثوم وقت ما ساعدت الجيش عبر حفلاتها في سنوات النكسة 1967".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق