3 قوانين شديدة الحساسية أمام البرلمان للمناقشة.. تعرف عليهم

2021-03-03 23:04:50 مال و أعمال ...






3 قوانين
شديدة الحساسية أمام البرلمان للمناقشة.. تعرف عليهم



* فلسفة مشروع قانون الشهر  العقاري قائمة على خمسة نقاط
رئيسيه جوهرها التيسير.



* عملية الإصلاح دائماً صعبة خاصة أن قانون الشهر العقاري يعالج مشكلات
خمسين عاماً.



* لابد من إرساء " الحوار المجتمعي "في كافة مشروعات القوانين
وأن تكون مبدأ لابد أن يضطلع مجلس الشيوخ بما يضمه من قامات بدور مهم في
مناقشة القوانين الحساسة.



* البرلمان أمامه ثلاثة قوانين شديدة  الحساسية  الشهر
العقاري و القانون القديم والأحوال الشخصية.



قال
المحامي عصام شيحة المحامي بالنقض أن إرجاء قانون الشهر العقاري لإجراء نقاش
مجتمعي  موسع يهدف بالأساس لعلاج مشكلة عالقة منذ عقود طويلة
مؤكداً أن فلسفة المشروع المزمع  المزمع مناقشته والانتهاء
منه خلال فترة انتقالية تقوم على أساس خمس نقاط رئيسية كما ذكرها وزير
العدل المستشار مروان.



وتابع في
مداخلة هاتفية عبر برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس
الحديدي على شاشة " 
ON" قائلاً:  أولها التيسير على المواطن وثانيها
تسهيل الإجراءات وثالثاً فض التشابك بين الوزارات المعنية ورابع النقاط تخفيض
الرسوم وأخيراً الفصل بين التسجيل وإيصال وتسجيل المرافق"



أكمل:
"عملية الإصلاح دائماً عملية صعبة جداً فلو بدأنا هذه المشروعات الخاصة
بالقوانين من جديد  لكان الأمر أسهل لكننا الآن نعالج عيوب
ومشكلات لعقود تصل لخمسين عامة في فترة غابت فيها التشريعات".



لكن
شيحة وصف الفترة الحالية بفترة "الريبة" وهو مصطلح قانوني حيث أنه
لن يكون بوسع أحد الإقدام على أية إجراءات حتى يتم مجلس النواب إفصاحه الكامل
عن تعديلات المادة 35 من قانون الشهر العقاري أو أن يقوم  مجلس
الوزراء بإصدار تعليمات خاصة بالفترة الانتقالية حتى الانتهاء
من القانون".



واصل:
"دائماً الشيطان يكمن في التفاصيل خاصة في قصة الأمور المتعلقة بالعقود
المتكررة ودعاوي صحة البيع والنفاذ وصحة التوقيع ".



وشدد
شيحة على ضرورة اعتماد مبدأ الحوار المجتمعي في كافة القوانين أن البرلمان
الحالي أمامه مشروعين  لقوانين  في غاية الأهمية  الأول
هو قانون الشهر العقاري والثاني هو قانون العلاقة الايجارية  بين المالك
والمستأجر "قانون الإيجار القديم " وهو ملف في غاية الحساسية بالإضافة
لقانون الأحوال الشخصية وجميعها يندرج تحت القوانين والتشريعات شديد الحساسية.



وقال:
"هل سنرسي مبدأ الحوار المجتمعي في كافة هذه القوانين "لابد من
ذلك وعلينا أن نستوعب الدرس جيداً في الأزمة الأخيرة حيث لابد أن
يكون فكرة الحوار المجتمعي مطروحة طول الوقت خاصة".



 مشدداً
على أهمية  مجلس الشيوخ في مناقشة هذه القوانين الحساسة بما يضمه من
خبراء خاصة أن نشاطه سيبدأ الأسبوع القادم وأن يقوم بفلترتها قبيل وصولها للبرلمان
خاصة في  مثل هذه المشروعات الحساسة.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق