يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

محور التجربة والتجريب وفق منهجية تحليل قولة

2021-03-27 15:44:20 التعليم و الجامعات ...







  صورة لكوبرنيك الدي أسس نظرية مركزية الشمس وكون الأرض جرماً يدور في فلكها في كتابه "حول دوران الأجرام السماوية". وهو مطور نظرية دوران الأرض والتي لقت معارضة من الكنيسة .وقد نستنبط منها معارضة التجربة العامية للعلم الكلاسيكي .

-مجزوءة :المعرفة


-الزوج المفهومي: النظرية والتجربة -المحور الاول: التجربة والتجريب



-> سيتم الإشتغال على هذا المحور وفق منهجية تحليل ومناقشة قولة فلسفية مرفقة بمطلب او سؤال.

" إن التجربة بمعنى التجربة الخام والملاحظة العامية لم تلعب دور في نشأت العلم الكلاسيكي اللهم إلا الدور العائق" -ألكسندر كويري-

تقديم :

بهذف الوصول للحقائق والمعرفة ككل يتكون لنا طريقين يتغيران حسب طبيعة الظاهرة وهما النظرية التي تعتمد على تخيل الظاهرة ومحاولة فهمها والتجربة ، فهته تنقسم لتجربة عامية تعتمد على الملاحظة العامية وهناك التجربة العلمية أو التجريب الذي هو كذلك تجربة بطريقة علمية. فما التجربة العامية ؟وما التجريب؟ وما خطوات المنهج التجريبي؟ ومن منهما يوصل للعلم ومن الأولى بالتصديق؟ وهل لابد من تدخل عنصر الخيال والنظرية لإكمال عمل التجريب؟

التحليل:

تتضمن القولة مجموعة مفاهيم مضيئة منها التجربة بنوعيها التجربة الخام أي ما يقصد به التي تكون فقط بتداول الأفكار بين الناس وذلك بالإنطلاق من ملاحظة عبر العين المجردة وعدم محاولة إيجاد الفكرة المنطقية والتجربة العلمية (أي التجريب)فهي تأتي بعد الملاحظة الدقيقة وإنشاء فرضية ، وهدا النوع من التجربة يكون بتصغير الظاهرة بالمختبر عبر القياسات والآلات للوصول لقاعدة، وإن ما يولد تناقضا بين التجربة العامية والتجريب العلمي هو الملاحظة العامية فهي الإكتفاء بالتأمل في الظواهر والإعتماد على العين المجردة ، كما أن بروز العلم الكلاسيكي( أرسطو اقليدس) لم يحتج لهته التجربة العامية التي تولد معرفة عامية اي القواعد المستنبطة من خلال الإحتكاك بالواقع. تدافع القولة على اطروحة مفاذها أن النزاع الجاري بين التجريب العلمي الذي يقوم على الملاحظة العلمية والتدقيق مع الحرص على منطقية النتائج ، والتجربة العامية التي تقوم على الملاحظة العامية الت يتكتفي بما تراه العين المجردة لإنتاج معرفة عامية تتكون من معارف وخبرات مكتسبة من الإحتكاك بالمجتمع، مفروغ منه بسبب بداهة التجربة الخام التي لم يكن لها أثر في تطور العلم الكلاسيكي سوى بإعاقته . لدعم قولة ألكسندر كويري نفترض(الحجاج في القولة تكون دائما مفترضة لكون القولة أصغر حجما من النص ولا يمكنها ان تحمل الحجاج) مجموعة حجاح أبرزها المثال: لدينا مثال كل مت الفلاسفة الذين إعتمدو على التفكير الميتافيزيقي والتأمل فقط إن لم نقل عليه تفكير خرافيا في إعطاء أصل للكون وتكونه من عناصر الطبيعة كالماء والهواء..، وهذا يدل على عدم إنقطاع العلاقة بين الفلسفة والعلم آنذاك وهذا يعني أن التجربة العامية لا فائدة منها وكذلك مثال الكنيسة التي مثلت دور التجربة العامية وأعاقت كوبرنيك وعارضته لتجعل من العلم الكلاسيكي حبيس التأمل والخرافة، كما إعتمد بعد رواد العلم الكلاسيكي على ليس لها أساس من العلم كنظرية سقوط الأجسام التي تقول ان الأجسام تسقط عودة لأصلها.

المناقشة:

تكمن قيمة الأطروحة التي تبناها كويري في كونها ميزت بين كل من التجربة والتجريب. فالتجريب بإعتباره مسائلة منهجية للطبيعة فهو ما يساهم في تقدم العلم وذلك على عكس التجربة  العامية.  ورغم أهمية هذا الموقف إلا أنه أغفل على الدور المهم الذي لعبه العلم الكلاسيكي بإعتباره العلم الذي قدم الإرهاسات/البدايات الولى للعلاقة التي تربط الإنسان مع الطبيعة إذ أن كل مرحلة هي تقويم للمرحلة السابقة في العلم كما ان التجريب زحده غير كافي لدراسة الظواهر الناتجة عن الطبيعة كالإلكترون .لكن ماهي خطوات المنهج التجريبي؟ يأكد كلود برنار في كتابه "المدخل لدراسة الطب التجريبي" على أهمية المنهج التجريبي في بناء المعرفة العلمية وأه لمعرفة قوانين الطبيعة يتوجب على الباحث أن يعتمد على خطوات المنهج التجريبي . ويرى أن الملاحظة هي أول خطوة يجب أن تتوفر لدى العالم الملاحظة معاينة للظاهرة بموضوعية أي أن ينقل العالمُ ماهو موجود في الواقع دون التدخل فيه ثم بعد الملاحظة تأتي الفرضية /الفكرة التي من خلالها يبحث على التفسير لأسباب حدوث الظاهرة فيلجأ إلى التأكد من الفرضية بواسطة التجربة (التجريب) التي هي لحظة التحقق من تخمينه ومشروعه الفكري وإستنادا على هذه الخطوات يتمكن العالم من صياغة قانون علمي (تجربة كلود برنار حول بول الأرانب) إذا كان التجريب هو أساس بلوغ المعرفة العلمية فما مصير الظواهر التي يصعب إخضاعها للتجربة؟ يرفض روني طوم الطرح القائل بأن التجربة وحدها التي تمكننا من فهم العلاقات السببية بين الظواهر الطبيعة بحجة ان التجريب وحده لا يكفي لفهم الظواهر الطبيعية وأسبابها بل لابد من إقحام عنصر الخيال العقليالدي يعتبر التجربة الدهنة مكملة للتجربة العلمة . فالعالم لا يحتاح دائما لإجراء تجاربه لذا ينبغي إكمال الواقع بالخيال.

التركيب:

يبني العلم التجريبي قوانين ويكشف عن مجموعة من الأسس والنظريات تبعا لخطوات منهجية ونظرية تجمع بين شروط الملاحظة العلمية ومبادئ التجربة .فمفهوم التجربة بالمجال العلمي يأخد دلالة خاصة إنها مجموعة من الإجراءات والخطوات النظرية والعلمية التي يقوم بها العلم بصفة مقصودة"أي أن العالم يُخضع الطبيعة بدل الخضوع لها".

وشكرا..
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق