مايا مرسي تكشف سبب سعادتها اليوم في احتفالية المرأة المصرية وتوجه رسالة إلى النساء

2021-03-22 01:23:09 حواء ...






مايا مرسي تكشف سبب سعادتها اليوم في احتفالية المرأة المصرية وتوجه
رسالة إلى النساء



* نعيش عصراً ذهبياً وإرادة سياسية حقيقية لتمكين المرأة والتاريخ
سيذكر ذلك.



* دورنا متابعة تنفيذ التوجيهات والقرارات ومشروعات القوانين.

* وقفت سعيدة في احتفالية اليوم فبعد 72 سنة  المرأة تصل للنيابة ومجلس الدولة.


* مشروع قانون منع زواج القاصرات موجود أمام البرلمان والرئيس حث
النواب على سرعة إنجازه.


* رسالتي للنساء حول قانون الأحوال الشخصية: الرئيس طمنكم وقال مش
هوقع على قانون لاينصف المرأة المصرية  وده كفاية عشان تتطمنوا.



أكدت
الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة أنها كانت سعيدة اليوم في احتفالية
المرأة المصرية وهي نستعرض إنجازات وكفاح المرأة لسنوات طويلة.



وتابعت في
مداخلة هاتفية عبر برنامج " كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس
الحديدي على شاشة " 
ON" قائلة : "لازم ابقى سعيدة بعد 72
سنة المرأة تدخل مجلس الدولة والنيابة العامة ده شيء مفرح.



فهذا
كفاح أجيال  لسنوات طويلة فيه أجيال كثيرة كان نفسها
تدخل في المناصب دي ولم تستطع اليوم نقف ونحن فرحين  لان
بنات مصر مستقبلهم يتم تأمينه بقرارات تاريخية  "



أكملت:
"هذا هو العصر الذهبي الذي نعيشه والإرادة
السياسية  الحقيقية والتاريخ سيتحدث عن ذلك بعد عشرين أو 30
سنة هيبقوا بناتنا فين"



أردفت
حول مشروعات القوانين والتوجيهات  التي تحدث عنها الرئيس اليوم:
"القومي للمرأة منوط ببعض القرارات المشارك بها وكذلك وفقاً
لقانونه منوط به أيضا متابعة تنفيذ قرارات أخرى خاصة أنها قرارات
مهمة أولها قانون منع الزواج المبكر بنص صريح وواضح بما يمثل
حماية للفتيات:".



واصلت:
"بالنسبة لقانون منع زواج الصغار هناك مسودة بالفعل مقدمة من مجلس
الوزراء منذ 2018 حيث أنها مرت بقنوات ومراحل
عدة  بطبيعتها حتى تستكمل الدراسة المتأنية وهي الآن
أمام  البرلمان  ولذا حث الرئيس البرلمان بضرورة الإسراع  بخروج
هذا القانون  لان الحكومة  أسرعت في أخراج مشروع القانون
ودراسته بشكل متأني  وأتوقع أن تسهم النائبات في سرعة
خروجه  ".



وحول
مشروع قانون الأحوال الشخصية قالت: "قانون الأحوال الشخصية من أهم القوانين
التي تهم الأسرة المصرية والرئيس اليوم تحدث عن أهميته لأنه يتعلق بمصائر الأسر
والأطفال  وكافة الإطراف وهناك جملة  ذكرها الرئيس هي
مهمة جداً.



وهو
أن هناك أمور يمكن حلها بالقانون وأمور أخرى لايمكن حلها إلا بالأخلاق بين
المواطنين في مرحلة ما بعد الانفصال لتربية نشأ صحي وسليم
وحتى لاتكون  علاقات الأجيال القادمة بابئهن غير سوية وهذا ما يجب
أن يكون روح قانون الأحوال الشخصية المنتظر ".



ووجهت
مرسي رسالة طمأنة لأمهات مصر قائلة: "سنبذل كل مافي وسعنا من أجل
طمأنة المرأة المصرية وجملة الرئيس اليوم هي القول الفصل عندما
قال: لن أوقع على قانون لاينصف المرأة المصرية لابد أن يكون قانون متوازن
يرعى مصالح الأسرة والمرأة المصرية وكافة الأطراف ولن يقلل من قدر المرأة بأي  من
حال من الأحوال".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق