موكب مهيب لنقل 22 من المومياوات الملكية الذين أبهروا العالم بهذه الحضارة العظيمة

2021-03-21 19:22:19 مال و أعمال ...











موكب مهيب لنقل 22 من المومياوات الملكية الذين أبهروا العالم بهذه
الحضارة العظيمة



سيشهد
العالم في 3 إبريل المقبل، حدث فريد من نوعه وهو نقل 22 مومياء ملكية من المتحف
المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط،
وذلك في موكب مهيب سيبهر العالم
.



وصرح
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إنه ينتظر نقل المومياوات الملكية منذ
عشرات السنوات، منذ أن كان طفلا، مشيرًا إلى أنه تابع استقبال مومياء الملك رمسيس
في باريس في سبعينات القرن الماضي.



استقبلها
وزراء وعملوا لها سجاد أحمر على الطائرة وأطلقا طلقات احتراما لوصول رئيس مصري إلى
بلادهم" وأكد أن أكثر من 200 قناة أجنبية طلبوا تصوير مراسم النقل



وأضاف
في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج «كلمة أخيرة» الذي يعرض
عبر شاشة
 «ON»: «الموكب سيكون مهيبا
ويليق بالمومياوات الـ22 فقد تسببوا في تميز الدولة المصرية عن دول العالم بهذه
الحضارة العظيمة، فالسياح من شتى أنحاء العالم يفدون إلى مصر بسببهم
».



 وتابع أن هؤلاء المومياوات ملوك الدولة الحديثة
التي تعد أعظم فترات الدولة المصرية القديمة، وجرى اكتشافهم في خبيئتي الدير
البحري في غرب الأقصر، ومجموعة أخرى جرى اكتشافها في مقبرة أمنحتب الثاني.



منهم
4 سيدات منهن حتشبسوت، بالإضافة إلى مومياء سقنن رع الذي بدأ الحرب على الهكسوس
وطردهم مصر، ومومياء نجله الملك أحمس الذي طردهم، وتيتي الأول، ورمسيس الثاني



وأوضح:
"العالم كله ينتظر هذا الحدث، وهذا رسالة للعالم بأننا نحترم تاريخنا، وسننقل
المومياوات بطريقة لائقة جدًا، واخترنا عرضه يوم السبت لكي يكون يوم عطلة في كل
دول العالم، وأكثر من 200 قناة أجنبية طلبوا تصوير مراسم النقل، وسيتم نقل
المومياوات للمرة الأخيرة، وستكون نقطة الجذب للمتحف القومي للحضارة المصرية
بالفسطاط
".



وقد
تم العثور على هذه المومياوات خلال الكشف عن كل من خبيئة الدير البحري في عام
1881، وخبيئة مقبرة الملك امنحتب الثاني في عام 1898
.



1- خبيئة الدير البحري "المقبرة رقم
TT320"
وتُعرف
هذه الخبيئة باسم "الخبيئة الملكية"، وهي مقبرة أثرية تقع بجوار الدير
البحري في جبانة طيبة في غرب الأقصر
.



من
بين المومياوات الملكية التي عثر عليها بداخل تلك الخبيئة: مومياوات الملوك سقنن
رع تاعا، أحمس الأول، أمنحتب الأول، تحتمس الأول، تحتمس الثاني، تحتمس الثالث، ستي
الأول، ورمسيس الثالث ورمسيس الثاني، ورمسيس التاسع، ومن الملكات أحمس- نفرتاري
.



2-  خبيئة مقبرة
الملك امنحتب الثاني
" KV35" وقد عثر عالم
المصريات الفرنسي فيكتور لوريه في عام 1898على هذه الخبيئة في وادي الملوك
بالأقصر، والتي عُثر بداخلها على العديد من المومياوات الملكية.



منها
مومياء امنحتب الثاني، تحتمس الرابع، أمنحتب الثالث، مرنبتاح، سا بتاح، رمسيس
الرابع، رمسيس الخامس، رمسيس السادس، ستي الثاني، والملكة تي
. 
























نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق