الصحة تكشف أسباب عدم تتراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا ولماذا تأخر تطعيم بعض كبار السن

2021-03-20 22:12:15 صحة ...






الصحة تكشف أسباب عدم تتراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا
ولماذا تأخر تطعيم بعض كبار السن



قالت
الدكتورة نهى عاصم مستشارة وزيرة الصحة والسكان للبحوث والتنمية الصحية، إن
الأعداد اليومية للمصابين بفيروس كورونا المستجد لم تنخفض في الشهر الماضي، وهو
عكس توقعات الوزارة: "لو استمرينا بنفس أسلوب حياتنا لانخفض منحنى الإصابات،
وهناك تراخٍ كبير من الجميع، فنحن في حاجة إلى الاستمرار في ارتداء الكمامة
".




 وأضافت عاصم في مداخلة
هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج "كلمة أخيرة" الذي يعرض
عبر شاشة
 "ON": "لدينا جهات بحثية في مصر على رأسها
المركز القومي للأبحاث الذي يجري أبحاثا تطوير اللقاحات محليًا، كما أن مصر تعاقدت
على كميات كبيرة من اللقاحات لتغطية الطلب المحلي
.



 وحذرت الدكتورة نهى عاصم مستشارة وزيرة الصحة
والسكان للبحوث والتنمية الصحية، من عدم الالتزام بالتدابير الاحترازية حتى بعد
الحصول على لقاحات كورونا، لتجنب زيادة الإصابات بالفيروس المستجد.



وأوضحت:
"عندما نتحدث عن 600 مصاب يوميًا، فنحن نقصد المواطنين الذين توجهوا إلى
وزارة الصحة، لكن هناك مواطنون كثر يستطيعون تلقي العلاج في المنزل دون الخضوع
لفحوصات
 PCR في المعامل، يعني أن
الأعداد الحقيقية أضعاف الـ600 إصابة اليومية"
..



وعلقت
الدكتورة نهى عاصم مستشارة وزيرة الصحة والسكان للبحوث والتنمية الصحية، على تأخير
تطعيم بعض كبار السن ومصابي الأمراض المزمنة في الفترة الأخيرة.



وقالت:
"هؤلاء أولوية، لكن هذه المشاكل متعلقة في التسجيل نفسه، فبعضهم لم يسجل
الأمراض المزمنة المصابون بها، ولحل هذه المشكلة يمكننا التوجه إلى أقرب وحدة أو
الاتصال بالخط الساخن
".



وأضافت
عاصم في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"
الذي يعرض عبر شاشة
 "ON"، ان البيانات المتعلقة بلقاح شركة
أسترازينيكا تتمتع بشفافية كبيرة.



في
البداية كانت ترى الشركة أنه لا يحبذ البدء بتطعيم الفئات العمرية التي تزيد عن 65
سنة، لكن في بعض الفترة الماضية حصل الملايين على هذا اللقاح ومن بينهم من تخطت
أعمارهم 65 سنة، ولم تظهر أي أعراض جانبية تجعلنا منع التلقيح بأسترازينيكا".



وتابعت:
"إلى الآن لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة متعلقة بأسترازينيكا او
سينوفارم"، مشيرةً إلى أن إصابة بعض الأشخاص بعد تلقيهم الجرعة الأولى من
اللقاحات قد يرجع إلى تهاون في تطبيق الإجراءات الوقائية.



وشددت
على أن الجميع معرض لأن يكون مصابا بفيروس كورونا: "النقطة دي التطعيمات
مظلومة فيها، فلو أصيب شخص بكورونا بعد التطعيم، فالموضوع لا علاقة له بالتطعيم،
وطول الفترة بين الجرعتين إلى بعد الحصول على الجرعة الثانية بـ3 أيام أنا مش
متطعم"
.



 وواصلت: "بالنسبة إلى لقاح أسترازينيكا،
فإنه يوفر مناعة قدرها 75% في الجرعة الأولى، وبعد الحصول على الجرعة الثانية فإن
نسبة الحماية تصل إلى 95
%".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق