يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

رسائل هامة قبل انتهاء موعد تقديم الإقرارات الضريبية قبل 31 مارس

2021-03-17 05:06:33 مال و أعمال ...







رسائل هامة قبل انتهاء  موعد تقديم الإقرارات الضريبية قبل 31 مارس 

* لميس الحديدي  تواجه رئيس مصلحة الضرائب بأزمة "سقوط السيستم "والتحديث المستمر.


* محروس يرد: لايوجد تحديث على الجداول بالموقع لأنها صادرة بقانون لكن الهدف تأمين  بيانات الممولين.

* رسالتي للممولين من الأفراد الطبيعيين: لاتنتظروا للساعات الأخيرة حتى لاتتاثر الطاقة الاستيعابية للمواقع.

   قالت الإعلامية لميس الحديدي أن أخر مهلة لتقديم الإقرارات الضريبية سيكون بحلول الحادي والثلاثين  من مارس الجاري مؤكدة أن هذا التاريخ مرتبط ارتباط وثيق بأذهان الشركات وأصحاب المهن الحرة من كل عام لكن الجديد هذا العام أن تقديم الإقرارات الضريبية يتم " أونلاين " بسبب ظروف  الجائحة وهو تقدم كبير بلاشك  ومفيد.

   لكن الحديدي عادت وقالت عبر برنامجها " كلمة أخيرة " المذاع على شاشة " ON"  أنه بالرغم من ذلك فإن عدد من المشاكل تقابل مقدمي هذه الإقرارات الضريبية أولها سقوط " السيستم" في بعض الأحيان  وثانيها تعرض الموقع لتحديثات تقريباً كل يومين .

   من جانبه  عقب رجب محروس مستشار رئيس مصلحة الضرائب بوزارة  المالية  على تلك المشكلات التي تواجه الممولين قائلاً : " تحويل  تقديم الإقرارات الضريبية إلى المنظومة الالكترونية يأتي في إطار تحول مصر من مرحلة " مصر الورقية "إلى مصر الرقمية".

   ومن ثم  يبنى على ذلك  تحويل تقديم الإقرارات الضريبية من قبل الممولين الإفراد والشركات عبر المنظومة الالكترونية وهذه هي ليست المرة الأولى في عام 2021 التي يتم تطبيق فيها هذه المنظومة لكن بدأ ذلك منذ عام 2018 .

   لكن الجديد هذا العام هو وجود الأشخاص الطبيعيين من الممولين  بسبب ظروف الجائحة مثل الطبيب والمهندس أو المحامي أو الممثل أو صاحب النشاط التجاري الفردي من أصحاب المهن الحرة ".

   كاشفاً في  مداخلة هاتفية عبر برنامج " كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON" أنه وبسبب ظروف الجائحة العام السابق 2020  تقدم نحو 250 ألف طبيعي  بالإقرار إلكترونيا قائلاً : " فرصة 2020 التي نجم عنها تقديم 250  ألف شخص طبيعي للإقرارات الضريبية إلكترونيا أسهم في إكسابهم خبرات بهذا الصدد"

   وحول أزمة سقوط السيستم في الموسم الراهن قال: "أحياناً بتبقى الشبكة ضعيفة أو سقوط الانترنت يتم تلقي هذه الشكاوى عبر غرفة عمليات منعقدة على مدار 24 ساعة لتقليل تلك المشكلات والعمل على حلها ..

   ومن خلال هذه  الشكاوى خلصنا إلى أن سبب أزمة السيستم التي تواجه بعض الممولين تعود لخطأ في استخدامهم للموقع الالكتروني خاصة أن المنظومة تشمل فرق متعددة  من دعم ميكنة أو دعم فني أو فريق تلقي الشكاوى على مدار الساعة".

   تابع: " قمنا في مصلحة  الضرائب بتوفير مقاطع " فيديو " تعريفية تسهل على الممولين كيفية تقديم الإقرارات الضريبية سواء للشخص الطبيعي أو الاعتباري حيث لدينا قناة " يوتيوب" خاصة بمصلحة الضرائب   تبث  ندوات تعريفية يومية بكيفية تقديم هذه الإقرارات".

   وحول أزمة تحديث السيستم كل 48 ساعة على البيانات الجداول وإمكانية  لجوء الممول للمصلحة بدلاً من لجوء الأفراد إلى " السيبرات " لمساعدتها في تقديم الإقرارات بمقابل يصل إلى 200  جنيه.

   قال: "الإقرار هو نموذج ثابت لايتم تغييره لكن هذا النموذج يتم ميكنته ولايمكن أن تشهد "الجداول" تحديثات كونها صادرة بقرار من وزير المالية  وبالتالي هو ثابت أما بالنسبة لمسألة التحديث " المنظومة " فهي تتم لتأمين الممولين وبياناتهم الشخصية  فقط".

   أكمل: "السيستم مش "بيهنج" بسبب الضغط  الكبير عليه  خاصة أن الممولين ينتظرون للأسبوع الأخير قبل انتهاء مهلة الإقرارات حيث ستنقضي في 31 مارس".

   موجهاً رسالة للممولين قائلاً: " بناشد كافة الممولين خاصة أن لدينا مايزيد عن 3 مليون ممول طبيعي أن لاينتظر للأسبوع الأخير حتى يقدم إقراراه حفاظاً على الطاقة الاستيعابية للموقع  حيث أنه على سبيل المثال  لايستطيع شارع مروري أن يتحمل أكبر من طاقته الاستيعابية من السيارات " .

   وناشدت الإعلامية لميس الحديدي  مصلحة الضرائب بضرورة مخاطبة وزارة الاتصالات لزيادة الطاقة الاستيعابية للموقع حتى يتم الانتهاء من تقديم  الإقرارات قبل نهاية المهلة  كما صنعت وزارة التربية والتعليم. 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق