يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

الحياة مشهدان

2021-02-23 16:25:25 دين ...







بلا شك أن الإنسان خلقه الله عزوجل وخيره الله عزوجل بين الخير والشر ويمر الإنسان بأحوال متعددة كل يوم فهو يمر بأوقات بين الحزن والسعادة والشقاء والراحة والعمل والكسل والتفاؤل والتشاؤم والإيمان والكفر والصبر والشكر والفوضي والتنظيم والاستمرارية والتوقف والتوكل والإتكال والعصبية والهدوء والرحمة والغلظة والرفق و الشدة ومثل ذلك كثير من المعاني والأحوال والأفكار التي يمر بها الإنسان فالحياة مشهدان ومصيران

فلو استعرضنا بعض المعاني السابقة من الكتاب والسنة

١- الصبر والشكر 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم عجبا لأمر المؤمن  ان أمره كله له خير إن إصابته ضراء صبر فكان خيرا له وأن إصابته سراد شكر فكان خير له ولا ينبغي ذلك الا للمؤمن

فهذان أمران الصبر والشكر والإمام ابي حامد الغزالي يقول الإيمان نصفان نصفه شكر ونصفه صبر

٢- الإيمان والكفر 

يخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم فى حديثه

بادروا بالأعمال قطعا من الليل مظلما فإنه سيأتي على الناس زمان يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ويصبح كافرا ويمسي مؤمنا ويبيع دينه بعرض من الدنيا

٣-الرحمة والغلظة

بلاشك ان الرسول صلى الله عليه وسلم ارشدنا الي الرحمة بالأبناء فهو جالس بين الصحابة في مجلس فيأتي الحسن والحسين حفيديه فيقبلهم النبي صلى الله عليه وسلم فيقول احد أصحابه ان لي عشرة من الأولاد لا أقبل فيهم أحدا فيقول له النبي صلى الله عليه وسلم أو أملك أن نزع الله من قلبك الرحمة من لا يرحم لايرحم 

٤- الرفق والشدة

بلا ان هناك أناس يأخذون بالرفق على طول الوقت وهناك أناس يأخذون بالشدة على طول الوقت ولكن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بالوسطية فقال صلى الله عليه وسلم ما كان الرفق في شئ إلا زانه وما نزع من شئ إلا شانه 

اي زانه يجمله ويجعل الحياة جميلة وسعيدة 

وشانه اي ينقصه ويقبحه ويعيبه

فيأخذ بالشدة في بيته أو مؤسسته يخرج عن الفطرة وتظهر العيوب في بيته وعمله

٥- المصير الأول القبر

يقول الامام بن القيم حال المؤمن في القبر كحال القلب في الصدر إيمانا واقبالا وادبارا وسعادة وشقاء فمن أراد أن يعرف حاله في قبره فليتفقد حال قلبه في صدره فهذا حال الإنسان اما منعما او معذبا في قبره

٦-التصورات والتوقعات

يقابل الرسول الصحابي حارثة فيقول له كيف أصبحت يا حارثة فيقول أصبحت مؤمنا حقا فيقول له الرسول صلى الله عليه وسلم لكل قول حقيقة فما حقيقة إيمانك فقال حارثة أصبحت وقد عزفت نفس عن الدنيا وكأن عرش ربي بارزا أمامي وأن أهل الجنة في الجنة ينعمون وان اهل النار في النار يعذبون فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم عرفت فإلزم

فهذه تصوراته انتقل بها من الدنيا الي الاخرة

٦- الافكار

الإنسان اما يفكر في افكار إيجابية أو سلبية فيقول العلماء أن الإنسان يأتي على عقله في اليوم 60000 ستون الف فكرة فهو اما يحول هذه الأفكار اما الي واقع عملي ينفع نفسه ومجتمع او أفكار سلبية تحطم كيانه وبنيانه 

٧-الاخرة

الفوز او الخسارة يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم الي الجنة أو النار 

فهكذا نرى الحياة مشهدان تصل بنا إلى مصيرين لا ثالث لهما فكل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقا أو موبقها
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق