مناظرة ساخنة واتهامات متبادلة حول ترتيب الأب في الحضانة وخفض السن

2021-02-22 12:19:07 حواء ...






مناظرة ساخنة واتهامات متبادلة حول ترتيب الأب في
الحضانة وخفض السن



* أب متضرر : نسبة تعاطي المخدرات بين الأطفال في حضانة الأم  بتزيد
بنسبة 36%.



* لابد أن يكون سن الحضانة للفتيات تسع سنوات والولد سبع ولايزيد
لكليهما عن 12 عاماً بدون تخيير.



* أمهات مع إيقاف التنفيذ: الكلام غير صحيح وهناك رغبة من الرجال في
التخلص من مصروفات النفقة مبكراً.



* خفض سنة الحضانة يترتب عليه  زيادة النساء " العالقات
" بدون طلاق.



استكملت الإعلامية لميس
الحديدي  لنقاشها حول  قضية ترتيب الأب لحضانة
الطفل والسن الخاصة بالحضانة في مناظرة طرفيها من الرجال
والنساء وطرحت المناظرة سؤالين حول مشروع: هل توافق على تغيير
تريب الأب في الحضانة ليكون الثاني  بعد الأم؟ هل توافق على خفض سن
الحضانة؟




من
جانبها  قالت المحامية مها أبو بكر أن سن الحضانة في القانون
الحالي هو 15 سنة لكلا النوعين الذكر والأنثى وبعد بلوغ هذه المرحلة العمرية
يتم تخيير الطفل وإذا أختار الأب  في هذه الحالة
يسقط  قانوناً منزل الحضانة من ناحية الأجر أو نفقات الحضانة.



وتابعت في
لقاء عبر برنامج " كلمة أخيرة  "الذي تقدمه الإعلامية
لميس الحديدي على شاشة " 
ON" قائلة :"وجهة نظري في الأمر ده أنو لازم
تبقى الحضانة  في يد الحاضن خاصة بالنسبة للفتيات والسؤال هيروحوا
فين البنات عند سن 15 لحد ما تتجوز ؟



ولو فرضنا أن الأم الحاضنة ما عندهاش مصادر للدخل أو
معاش لوالديها في هذه السن  عند تخيير الطفلة  في فكرة
الحضانة  هنجبرها تروح للأب  وفي نفس الوقت نكون رمينا الأم
في الشارع بعدما قامت بالتربية لمدة خمسة  عشرة عاماً قبل بلوغ الفتاة
أو الابن السن القانونية".



وتابعت: الي بيحصل بيخلي الأم  تضطر
تبقى متجوزة  من غير واقع عشان تربي الأولاد.



 دفاع الرجال :



أما  أحمد
أبو الدهب أحد الآباء المتضررين من
سن الحضانة  فقد قال: "بالنسبة لسن الحضانة أنا
عايز أتكلم علمياً وأخر المؤتمرات التي عقدت بهذا الشأن كانت في روما وهو
مؤتمر دولي عقد في مارس الماضي.



وأقرت
توصيات المؤتمر بأن سن الحضانة للولد لايقل عن تسع سنوات والبنت 7 سنوات ولايزيد
لكليهما عن 12 عاماً وبدون تخيير وما ينفعش  أشوف أن المدارس
العسكرية مثلاً   بتاخد الطفل من سن 11  سنة وبيروح لأهله
زيارات أسبوعية  وبعدين أجي أطالب أن يكون السن 15 سنة ده كتير
جداً ".



وأتهم  أبو
الدهب تأخر سن الحضانة  في التسبب  في رفع نسب الإدمان
بين الأبناء الذين يكونون في حوزة  الأم مستشهداً بأرقام مركز الإدمان
المصري   قائلاً : " دي أرقام مركز مكافحة  الإدمان
في مصر؟ مش أرقامي  حيث تؤكد أن الأبناء الذين
يعيشون   بعيداً عن الأب بعد الانفصال  ترتفع نسبة
تعاطيهم المخدرات بنسب تصل إلى 36% مقارنة بمن توفي والدهم أو  يعمل
خارج البلاد   في حالة عدم الانفصال " .



وتابع في
لقاء عبر برنامج " كلمة أخيرة  "الذي تقدمه الإعلامية لميس
الحديدي على شاشة " 
ON" قائلاً:  " كل كلامي يؤكد ده "



 النساء تتهم الرجال :



من
جانبها اتهمت تهاني إسماعيل مؤسسة جروب أمهات مع
إيقاف  التنفيذ أن رغبة الرجال في تخفيض سن الحضانة لسبع سنوات للرجال
وتسعة للفتيات في إطار رغبتهم في التهرب من النفقة  وليس مصلحة
الطفل  قائلة : "مش موافقة على الكلام ده خالص ده".



وتابعت في
لقاء عبر برنامج " كلمة أخيرة  " الذي تقدمه الإعلامية
لميس الحديدي على شاشة " 
ON" قائلة : "" النفقة  الهزيلة التي لا تتجاوز
300 أو 400  جنيه الي بيدوها للام تاعبة الرجالة عاوزين يشليوها "



ليعقب
أبو الدهب  قائلاً : "هوا إحنا هناخد الأطفال نشغلهم؟ ماحنا هنصرف
عليهم؟ وإحنا كرجالة مش مسئولين عن الأم  أنا مسئول عن عيالي أخدهم
وأربيهم ".



وعادت
تهاني  لتدحض فكرة تخفيض سن الحضانة التي يروج لها
الرجال  لخفض  مايسمى "معدلات الطلاق" قائلة :
"ده مش هيفيد لان مع تخفيض نسب الطلاق ستزيد نسب "الطلاق المعلق
"بين النساء لأنها هتكون قاعدة مع الراجل بالإجبار عشان تربي عيالها
وبالتالي أن مع فكرة أن يكون سن الحضانة للولد 15 عاماً وللفتاه حتى الزواج
".
  


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق