وزير التربية يوضح فلسفة تخيير أولياء الأمور لحضور أبنائهم في الفصل الدراسي الثاني

2021-02-21 14:26:53 التعليم و الجامعات ...






وزير التربية يوضح فلسفة تخيير أولياء الأمور لحضور أبنائهم في
الفصل الدراسي الثاني



* نحن في ظرف إستثنائي ولدينا أراء
مختلفة بين أولياء الأمور واتخذنا قراراً متوازناً.



* الفلسفة الحاكمة في قرارات اليوم أنها صدرت بتفكير  جماعي من
مؤسسات الدولة والرئيس السيسي.



* فكرة التقييم عبر "الأبحاث " مطبقة دولياً لكن بعض الناس أساءت
استخدامها في مصر.



* قرارات اليوم تنقذ الفصل الدراسي الثاني ولم نلغي العام
الدراسي كما فعلت "إسكلتلندا".



 قال
 الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم  أن تخيير أولياء الأمور 
كيفية  أداء العملية  التعليمية في الفصل الدراسي الثانى بين التعليم
أونلاين أو الحضور الفعلي يأتي في إطار التعامل الاستثنائي مع الجائحة حيث أختلف
رأي أولياء الأمور في كيفية التعامل معها ومن   ثم جاء قرار التخيير .



وتابع 
  في مداخلة هاتفية عبر برنامج " كلمة أخيرة  "الذي
تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " 
ON"
قائلاً:  "جاءت الفكرة احتراما لخوف أولياء الأمور على أبنائهم
 ومن هنا أتى التخيير حتى لايكون الحضور فرضاً. والموضوع ده فيه
تعدد للآراء والدولة عملت كل الي تقدر عليه في هذا الصدد.



 مشدداً
أن الفلسفة الحاكمة للقرارات تأتي في إطار اهتمام الدولة بداية من رئيسها
لكافة مؤسساتها في توفير آلية لخدمة تعليمية متميزة لإنقاذ العام الدراسي
 وفي ذات الوقت الحفاظ على صحة الطلاب   قائلاً : " القرار ده
خدناه كلنا  في اجتماع لجنة أزمة كورونا بمشاركة كافة الوزارات برئاسة رئيس
مجلس الوزراء حيث جرى عرضه على السيد الرئيس وتمت الموافقة عليها  بما
يعكس إن كلنا  كوزارات ومؤسسات بنفكر مع بعض".



 مؤكداً
أن قرارات اليوم تحقق المحتوي التعليمي الجيد بالإضافة للتقييم العادل
كون  التجربة خلال الفصل الدراسي الثاني من العام المنقضي   قائلا:
"  فكرة التقييم بالأبحاث أو عقد الامتحانات إلكترونياً في المنازل.



والتي
طبقناها الفصل الدراسي الثاني الي فات هو أسلوب معتمد عالمياً ودولياً 
ونجحنا في تطبيقها لكن بعض الناس أساءت استخدامها مما أحدث فكرة عدم
التكافؤ بين المجتهد وغيره ومن ثم جاءت قرارات اليوم
لتحقيق سبل ,آليات تقييم تحقق العدالة وتلافى العيوب السابقة "



 وكشف
الوزير أن عدد من بلدان العالم اتخذت قرارات بإلغاء العام الدراسي  مثل
"إسكتلندا" وسينبغي على الطلاب سواء في مرحلة التعليم ما قبل
الجامعي  أو الجامعي إعادة السنة الدراسية  لكن الدولة ومؤسساتها لم
ترغب في إضاعة السنة التعليمية على الطلاب المصريين والذين يقدر عددهم  بنحو
25 مليون طالب.



ومن
أجل ذلك ولتحقيق الهدف ده استثمار هائل في البنية التحتية لتقديم محتوى
رقمي متميز ولم يكن موجوداً من عام ونصف ولدينا قنوات تعليمية
ومنصات  مختلفة وذلك لإتاحة كل سبل التعلم  فمن يريد التوجه للمدرسة
سيذهب ومن سيكتفي بالمنصات.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق