يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

كيف كان يتجمع الناس للصلاة قبل شروع الأذان

2021-02-20 22:40:16 دين ...









موضوع حديثنا اليوم عن كيف كان يتجمع الناس للصلاة قبل شروع الأذان ؟ 

في يوم من الأيام كان يجلس النبي صلى الله عليه وسلم مع صحابته فسألهم كيف نجمع الناس للصلاة ؟ 

فقال رجل منهم نضع راية في الطريق يارسول الله فيراها الناس فيعرفوا أنها صلاة كذا فيذهبون للصلاة ، فقال له النبي لا ، فقال رجل أخر نجمعهم بشبور اليهود يا رسول الله والشبور أي ( البوق ) فقال له النبي صلى الله عليه وسلم لا لأنه من أمر اليهود ، فقال رجل ثالث نجمعهم بناقوس النصاري يا رسول الله فقال لا لأنه من أمر النصاري ، ولكن في نهاية الحديث وافق النبي صلى الله عليه وسلم علي ناقوس النصاري علي كرهٍ منهم حتي ينهي الخلاف بين الصحابة والحديث بينهم لأنهم تشاوروا كثيراً جداً .

وبعدها قام كل منهم وذهب إلي بيته وبقي واحد منهم وهو ( عبدالله بن زيد ) انتظر قليلاً وبعدها ذهب إلى بيته أيضاً وهو مهتم لِهَمِ رسول الله صلى الله عليه وسلم لجمع الناس إلي الصلاة والعجيب أنه عندما رجع إلي بيته ذهب للنوم فلما نام جاءه رجل في المنام يحمل ناقوساً فنظر إليه وقال : 

أتبيع هذا الناقوس ؟ 

فرد عليه الرجل وقال وماذا تفعل به ؟ فقال له نجمع به الناس للصلاة .

فقال له الرجل ألا أدلُكَ علي ما هو خير منه ؟ فقال دُلَنِي .

فقال إذا أردت أن تجمع الناس للصلاة فقُلْ : 

الله أكبر الله أكبر  

الله أكبر الله أكبر 

أشهد ألا إله إلا الله

أشهد ألا إله إلا الله

أشهد أن محمداً رسول الله 

أشهد أن محمداً رسول الله 

حي علي الصلاة 

حي علي الصلاة 

حي علي الفلاح 

حي علي الفلاح

الله أكبر الله أكبر

لا إله إلا الله 

وتركه وانصرف فلبس ملياً ورجع مرة أخرى وقال له وإذا أردت أن تقيم فيهم الصلاة فقول : 

الله أكبر الله أكبر 

أشهد ألا إله إلا الله 

أشهد أن محمداً رسول الله 

حي علي الصلاة

حي علي الفلاح

قد قامت الصلاة 

قد قامت الصلاة 

الله أكبر الله أكبر 

لا إله إلا الله 

فقام عبدالله بن زيد من نومه وذهب للنبي صلى الله عليه وسلم فحكي له ما حدث فتهلل وجه النبي صلى الله عليه وسلم من ما قاله له عبدالله بن زيد وقال له رؤيا حقاً إن شاءالله ولقنها بلالاً أي لقنها لسيدنا بلال لأنه أندي منك صوتاً . 

العبرة من هذه القصة أن سيدنا عبدالله بن زيد عندما ذهب إلى بيته ونام كان يحمل الهم لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مهموماً ولأن عبدالله بن زيد كان صادقاً في النية مع ربه فرأي تلك الرؤية .

علينا جميعاً أن نكون صادقين في نيتنا مع الله سبحانه وتعالى . 
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق