وزير السياحة هذا سبب توفير أطقم طبية بالمطارات ومفاجأة عن أعداد السائحين

2021-02-20 21:42:08 مال و أعمال ...






وزير السياحة هذا سبب توفير أطقم طبية بالمطارات ومفاجأة عن أعداد
السائحين



أعلن
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إن وزارة الصحة والسكان وفرت الأطقم
الطبية في المنافذ والمطارات السياحية وبخاصة في مدينتي شرم الشيخ والغردقة بناءً
على طلب وزارة السياحة، لأن بعض السائحين تطلب دولهم تحليل
pcr عند
المغادرة، ولم يكن المكان الذي يشهد الفحوصات لائقا للسائحين.



وأضاف
العناني في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج «كلمة أخيرة»
الذي يعرض عبر شاشة «
on»: «وفرنا مكان هيئة تنشيط السياحة الخاص
بالوزارة مؤقتًا لعمل الفحوصات، لأنه مكان واسع ونظيف وحضاري.



وذلك
بناء على طلب تلقيته يوم السبت الماضي من النائبة نور علي رئيس لجنة السياحة بمجلس
النواب ورئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية إذ أرسلت لي صور وفيديوهات لطوابير لم
تعجبني فقررنا نقل المقر إلى هيئة تنشيط السياحة في الغردقة».



وتابع:
"السائح القادم إلى مصر يخضع للفحوصات في المطار، بعدها يقيم لمدة تتراوح بين
10 أيام وأسبوعين، وقبل العودة إلا بلادهم، تطلب بعض الدول ألا يعودوا إليها إلا
بعد الخضوع لفحص
pcr، وبعض الدول تطلب فحص الأجسام المضادة،
ووزارة الصحة تقدم الفحصين بسعر مخفض لتشجيع السياحة".



وحول
شكاوى مدينة مرسى علم، قال: "زرتهم النهاردة والناس قالوا لي إن آخر وزير
جالنا في عام 2007 وسمعت مشكلات 14 سنة في قعدة 4 ساعات، وكان لهم مطالب عديدة
منها تواجد فريق طبي يجري فحوصات
PCR عند المغادرة وسنتواصل مع وزيرة الصحة، لأن
هذا الأمر يمثل عبئًا كبيرًا عليها، والوزارة لم تتأخر علينا في أي شيء



أما
بخصوص أعداد السائحين فقال إن شهري يناير وفبراير من العام الماضي شهدا أعلى
معدلات سياحية منذ سنوات، وكان متوسط عدد السائحين يبلغ 950 ألف سائح شهريًا.



وفي
منتصف شهر مارس جرى تعليق الطيران وغلق المنتجعات السياحية والمتاحف والمواقع
الأثرية حتى 30 يونيو من نفس العام، وفي 1 يوليو جرى فتح الباب أمام السياحة
الخارجية: "كنا عارفين إن محدش هيجي، وفوجئنا بـ90 ألف سائح زاروا شرم الشيخ
والغردقة في شهر يوليو
". 



وأضاف
العناني في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج «كلمة أخيرة»
الذي يعرض عبر شاشة
 «on»: "متوسط أعداد السائحين
في مصر زادت وتتراوح ما بين 270 ألف سائح إلى 300 ألف سائح في الشهر، بما يعادل 10
آلاف سائح يوميًا في جنوب سيناء والقاهرة والبحر الأحمر والإسكندرية.



وهي
أرقام ضعيفة لا تتناسب مع إمكانيات مصر، لكن المعدل تصاعدي وهو ما يؤكد على انضباط
الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة المصرية، وسمعة المنتجعات السياحية
المصرية محترمة ومن ثم فإن السياح لا يشتكون من مصر
". 



وتابع:
"لازم نتفهم إن السائح في أي دولة بالعالم مش معاه فلوس، بسبب الأزمة، كلنا
مشتلغناش بقالنا سنة، وعموما فإن حركة السياحة منخفضة في العالم كله بواقع 70%، أما
مصر فإن نسبة الانخفاض فيها فقد بلغت 60%، فتحنا تدريجيا لذلك لم نغلق مرة أخرى
مثلما حدث في دول أخرى، كما أن سمعتنا السياحية كويسة
".


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق