التعليم العالي تكشف تفاصيل الإجراءات الخاصة بالفصل الدراسي الثاني

2021-02-20 20:36:55 التعليم و الجامعات ...






التعليم العالي تكشف تفاصيل الإجراءات الخاصة بالفصل الدراسي الثاني



علق
الدكتور عادل عبد الغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
على قرارات الأعلى للجامعات التي أتخذها اليوم حول خطة الفصل الدراسي
الثاني وعقد الامتحانات  قائلاً: " فكرة التعليم "
الهجين" الذي يجمع بين نظامي التعليم التقليدي والتعليم عن بعد طبق
منذ بداية الفصل الدراسي الأول.



والذي
يتطلب الجمع بين الحضور التقليدي وبين استقاء المنظومة التعليمية"
أونلاين "حيث  أن المحاضرات النظرية يتم تلقيها عبر التعليم
عن  بعد" اونلاين.



"كما
أن الجامعات النظرية وضعت حد أقصى لأيام الحضور خاصة تلك المكتظة الأعداد
بطبيعتها بأن لايتجاوز أيام الحضور يومين فقط  وفي المقابل لا
تجاوز أيام الحضور في  العملية منها من ثلاثة إلى أربعة أيام وهو
نظام  تعود عليه الطالب منذ الفصل الدراسي الأول  شريطة أن
يتم   مراعاة  توزيع الطلاب أثناء الحضور من ناحية
الكثافات"



وتابع في
مداخلة هاتفية عبر برنامج " كلمة أخيرة  " الذي تقدمه الإعلامية
لميس الحديدي على شاشة " 
ON" قائلاً:" الكليات
النظرية  لاتدقق في مسألة الحضور والغياب طالما
توافرت  المحاضرات " أونلاين " إلا فيما
يخص  التطبيقات والسكاشن العملية التي تقتضي تواجد الطالب حيث
تحتاج  لتنمية  مهارات ".



وكشف
أن الإجراءات الاحترازية التي جرى  تطبيقها في الفصل الدراسي الأول سيتم
تطبيقها في الفصل الدراسي الثاني بالإضافة  لمزيد من
التشديد خاصة أنه تقرر أن تقوم لجان إدارة الأزمات في الكليات المختلفة برفع
تقرير يومي  محدث  عن الأوضاع  وعن الإصابات إن
حدثت لاقدر الله



وقال:
"المستشفيات الجامعية  ستكون ذات جاهزية  لاستيعاب هذه الإصابات
إن وقعت "، وشدد أن الجائحة الخاصة بكوفيد 19  ذات طابع عالمي ومن
ثم فإن كيفية إدارة هذه الأزمة يخض  لكافة المستويات وفقاً للمستجدات
على الأرض .



 وكشف عن
أسباب  تزامن بداية الدراسة مع الامتحانات في ذات التوقيت في السابع
والعشرين من فبراير قائلاً:  لان هذه الأمور تخضع للوائح وتعليمات مشددة
في الجامعات فهناك كليات كانت قد بدأت بالفعل في الامتحانات قبيل قرار الإرجاء
وعليها استكمالها وأخرى لم تبدأ وعليها الانتهاء منها بالإضافة   إلى
أن هناك كليات لديها   شراكات مع جامعات عالمية  تعتمد
نظام " الدراسة الممتد "ومن ثم   لدينا ثلاثة أنواع أو
شرائح من الكليات".



وشدد
أن فكرة الغياب  والحضور في الدراسة خلال الفصل الدراسي
الثاني سيجري عليه اللوائح التي تم تطبيقها  في الفصل الدراسي الأول
فيما يخص الإصابات بين الطلاب  والية إخطار
الكليات لكن  في جميع الأحوال جميع  كليات  ومعاهد
الجمهورية متفهمة لظروف الجائحة فيما يخص مسألتي الحضور والغياب.



مشدداً
أن الحضور والغياب مهم  بشكل  كبير لطالب الكليات
العملية لكون القضية  في الكليات العملية لاتتعلق فقط بالحضور والغياب
وأداء امتحان أو الحصول على درجات لكن  تنمية مهارات مهمة جداً في سوق
العمل في مرحلة ما بعد الجامعة وبدونها    الطالب غير جاهز
مهنياً ".



وأردف:
"المجلس الأعلى للجامعات أقر حق الطلاب الخائفين من خوض الامتحانات بسبب
كورونا في الاحتفاظ بكامل درجاته عندما يعيد الامتحان، أي أن عدم خوضه للامتحان لن
يعتبر رسوبًا.



أما
بالنسبة إلى موعد إعادة الامتحان فإنها ستخضع لنظم الكليات، أي أن الوزارة ليست
لديها نظم موحدة لمواعيد إعادة الامتحانات
". وأشار، إلى أنه مد
الفصل الدراسي 3 أسابيع حتى يستكمل الطالب الدراسة والمناهج والمهارات المطلوبة:
"عندما نستأنف الامتحانات والدراسة فإننا لم نقرر ذلك اعتباطًا.



فقد
جرى تقييم الموقف بشكل شامل وفقا للتقارير، وهذا الأمر ليس قرارنا منفردين، بل إنه
قرار مؤسسات الدولة، وإذا أصيب طالب أثناء الامتحانات، فإنه يقدم لإدارة الكلية
(أو أي فرد من أسرته) اعتذارًا، لتطلع عليه اللجنة الطبية المختصة، وعندما تلتمس
العذر له تنظم له امتحانات بديلة، أي أن الطالب سيُعامل معاملة العذر الطبي
المفاجئ
".   


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق