القبض على صاحب فكرة السفر من الجيزة حتى أسوان على ظهر الحمار

2021-02-15 22:03:02 حوادث و تحقيقات ...











 القبض على صاحب فكرة السفر من الجيزة حتى أسوان على ظهر الحمار



 شاب
صعيدي من محافظة سوهاج يدعى بهاء العمدة صاحب الـ31 عاما قرر السفر في
رحلة من الجيزة حتى أسوان، والى هنا يبدو الموضوع عادياً، لكن الغريب والمثير في
هذه الرحلة أنه قرر أن يقطع هذه المسافة والتي تزيد على 1000 كيلو متر على ظهر
حمار.



قرر
البدء والقيام بهذه الرحلة والمغامرة الغريبة والفريدة من نوعها وهدف الرحلة الذى
أعلن عنه هو اكتشاف مدن وقرى الصعيد والتعرف على الثقافات والعادات والتقاليد
في كل قرية يمر بها، والالتقاء مع الأهالي ذات اللهجات المتعددة في هذه القرى والمراكز.



وقد
وصل لمحافظة المنيا بعد 9 أيام من بداية رحلته متجها إلى محافظة أسوان على متن
حمار بعد أن قطع مسافة 250 كيلو يقول عنها أنها مليئة بالقصص والحكايات التى
يتصادف يوميا بها.



وقد
ألقت أجهزة الأمن بالمنيا القبض على هذا الشاب، وتحفظت على حمار يمتطيه داخل نقطة
شرطة بمركز سمالوط شمال المحافظة للتحقق من هويته وأنه لا يحمل أي تصاريح، وتسبب
في وجود تجمعات كبيرة حوله رغم الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا
المُستجد، ثم عادت وأفرجت عنه بعد ذلك.



وعن
سبب القبض عليه قال: إنه أثناء تواجده داخل قرية قلوصنا التابعة لمركز سمالوط، كان
أحد الضباط يجري جولة مرورية، وحينما وجده يجلس مع بعض الأهالي، سأله عن هويته ثم
اصطحبه إلى نقطة الشرطة ومعه الحمار.



وبعد
الاستفسار عن سبب تواجده أبلغه أنه يجري جولة من الجيزة إلى أسوان لتوثيق عادات
وتقاليد المجتمع الصعيدي، فقرر صرفه والحمار وطلب منه أن يبلغ الأهالي بهويته وسبب
تواجده في كل قرية يصل إليها
.



وردا
على منتقديه بأنه أثقل على الحمار، أنه يريح الحمار ليلا ويكمل مسيرته نهارا ولم
يعرض الحمار إلى أي مخاطر.



وأوضح
أنه اصطحب معه سيارة بسائق خاص بها كل مستلزمات الرحلة من أكل للحمار الذي يطلق
عليه اسم "ونيسة" وأغراض أخرى.



وتابع
أنه يسير بالنهار ويستريح بالليل، ويكمل مسيرته في الساعات الأولى من صباح اليوم
التالي، ليكشف خلال رحلته قصص وحكايات قرى ومراكز محافظات الصعيد.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق