تعلم كيف تكون إنساناً

2021-02-13 02:54:58 اقلام و اراء ...






تعلم كيف تكون إنساناً



بقلم الكاتب الصحفى- أسامة حسان



قد
ينشأ المرء نشأة لا يتعلم منها معنى الأخلاقيات والصفات الجميلة وذلك ليس خطئه ولا
ذنبه ولكن جناه عليه أهله ولكن الخطأ كل الخطأ أن يظل المرء على ما شب عليه فمع
اختلاطه بالمجتمع والناس يرى عادات مغايره لما شب عليه وهو بالطبع يدرك ويحس هذا
الأمر عندما يرى إنسان مهذب مؤدب فى كلامه وأسلوبه وطريقته الجميلة
.



فأن
قال قائل أما قرأت قول أبى العلاء المعرى عندما قال “و ينشأ ناشئ الفتيان منا على
ما كان عوده أبوه” أرد عليه وقرأت أيضاً أبيات تنسب للإمام على رضى الله عنه يقول
فيها “حَرِّضْ بنيك على الآداب في الصغرِ كي ما تقر بهم عيناك في الكِبَرِ”، “وإنما
مثل الآداب تجمعها في عنفوان الصبا كالنقش في الحجرِ
”.



فعلاج
الأمور دائماً فى الكبر صعب كالنقش على الحجر ولكن فلنحاول بقدر ما نستطيع فحدث ما
حدث سواء كان ذلك ناتجاً من تربية الأهل أو التنشئة الخاطئة له أو من الأصدقاء
والأصحاب كلمة أهمس بها إليك فى أذنك أخى الإنسان لأنه كما قيل “النصيحة على الملأ
فضيحة” وأقول لك “تعلم كيف تكون إنسانا” أى أرتقى بأفعالك وتصرفاتك من الدونية
والأنانية حتى تصل إلى درجة الإنسانية ولا تنصح أنت أيضاً أحداً على الملأ
.



أجعل
لك شخصية مميزة بطريقتك الجميلة وأسلوبك الهادئ فى الحوار حتى وأن علا صوت من معك
فأجذبه أنت إلى أسلوبك الجميل وأخلاقك الهادئة فى التعامل ولا يجذبك هو حيث
المستنقع اللا أخلاقى من توتر وتعصب وكما قيل كل إناء ينضح بما فيه فأجعل إنائك
ملئ بكل شىء جميل وكن معلماً لغيرك بأسلوبك الجميل فالنفس تتأثر بما ترى وتسمع فكن
ذا مكانة عالية وأدب رفيع وأجعل أسلوبك وعباراتك تترك فى النفوس كل أثر جميل وعميق
.



عامل
كل الناس بأدب واحترام وأن لم يكن على عقيدتك أو هواك واحترم مشاعرهم ولا تتعرض
لهم بالإهانة أو التجريح وأجعل حوارك راقياً فرقى الحوار يعكس مدى رقى وأدب ذلك
الشخص وتعرف على أحوال الآخرين وأجعل إحساسك بهم وبالآلامهم أمام عينيك وأنت تنظر
إليهم وتقرأ تعابير وجوههم وأشعرهم بالود والطمأنينة وأنزل كل إنسان منزلته التى
يستحقها ويحبها
.



أخيراً
ترفق بخلق الله من الحيوانات فذلك مفهوم إنسانى غاية فى الحساسية فهى تتأذى من
أسلوبك الغير أدمى فى التعامل معها فكما تحس أنت وتتألم فهى أيضاً تحس وتتألم ولكن
لا تستطيع أن تشتكى أو تعبر عن آلامها فكن بها رحيماً ولا تتلاشى الرحمن قلبك
نحوها وإذا مررت ذات يوم بجوار أحدها فلا تزعجها وتجعلها تخاف منك واحتسب كل باب
من باب الرفق والرحمة بهذه المخلوقات التى لا تستطيع أن تنطق أو تتكلم فالشخص الذى
لا يعرف كيف يكون إنسان مع الحيوان الضعيف فلن يستطيع أن يكون إنسان مع غيرة من
البشر
.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق