يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

خواطر

2021-11-25 10:17:41 شعر و أدب ...







تذهب بعيدا..... ولا تدري إلى اين.... تتركه وحيدا ليعج بصوته المدى وينادي باسمها مستنجدا ومستغيثا بها ان تعود
لكنها لم تلتفت حتى وتركته يغوص في غياهب الظلام
وظلت تتشبث به براثن المستنقع الذي خرج منه ولم يتحرر بعد من رتق هذه القيود.....
كانت تضيف اللون لحياته... والآن اخذت معها اللون وطعم الحياة..
يفكر بذهول لماذا رحلت ولماذا خذلت ولماذا لم تلتفت حتى لكن هي تعلم ان بقاءها سيكون انتحارا لها ومأساة له وما كانت لتفعل ذلك كانت حرة طليقة تنشر عبيرها اينما حلت وتتطلع لمستقبل يغدو فيه السلام والامان قانون
نظرتها للحياة لم تكن بمنتهى البساطة ابدا بل كانت تتمنى ان تغير العالم كان تفكيرها يتعدى حدود السماء وهو لم يحلم باشياء عصيه عن التحقيق بل حلم ببيت دافئ وعيش هانئ مع من يحب
كانا مكملين لبعضهما فتارة تراه ارضها وهي سماؤه وتارة هو قمرها وهي شمسه
لكن الخلافات التي اختلقاها من العدم هي من قامت بابعادهما عن بعض هي من زادت الفجوة اتساعا وخربت القصر الذي بنوه بالحب والإخلاص
اقتنعت بان الناس لا يجب ان نأخذهم على محمل الأبدية واننا لا نستطيع المطالبة بالإيمان لمن يلحد بوجودنا ذهبت مكسورة الخاطر والقلب معا عسى ان تكمل بناء القصر وحدها
فتسعد ولكن السعادة العظمى هي حين تشاهد ما زرعته في نفوس البشر من ذكريات عطرة يفوح
اشتاق لها واشتاقت له لكن الخذلان الذي تعرض له منعه من معاودة الحديث معها وهي تظن انه قوي وقادر على الا يحادثها وبانه تعلم القوة لكنه اضعف مخلوقات الله تجاهها يحبها لكنه ضعيف والضعف في الحب غريب
ان احببت بصدق يجب ان تتحدى قوانين الغابة التي تسكن فيها يجب ان تتحدى الناس بمن تحب يجب أن تجعل الحياة
تساعدك على نيل ما تريد بأقل خسائر ممكنة
الآن هما طيران يداويان أجنحتهما المحطمة ليعاودا الطيران الى افق بعيد حيث الاحلام والآمال هربا من واقع حطم احلاهم وتركهم جثثا هامدة تتحرك كالدمى لتنجز اعمالا غير مقتنعة وتحصل إنجازات لم تتطمح لها....
#سماء...















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق