جدري الماء لدى الأطفال.. هل هناك ما يدعو للقلق؟

2021-10-23 21:25:48 صحة ...











كان
كل شيء علي مايرام، ثم بدأ طفلك في الشكوي من التعب والإعياء، فقد كثيرا من شهيته
تجاه الطعام، وربما أصابه أيضا بعض الصداع، بعد يوم أو اثنين علي الأكثر يصحو طفلك
ليجد وجهه مزركشا بطفح جلدي أحمر، بذلك تكون الصورة قد اتضحت أكثر.



فتلك
النتوءات الحمراء الصغيرة الشبيهة بلدغات الحشرات هي الطريقة التي يعبر بها جدري
الماء 
Chickenpox عن نفسه، خاصة أن الوقت لا يكون بالضرورة صيفا، كما أنك لم
تقصرين في نظافة طفلك الشخصية ونظافة غرفة معيشته.



اليوم،
فإن جدري الماء هو أحد الأمراض التي يصنفها الأطباء بالمعتدلة، والتي عادة ما تصيب
الأطفال دون سن الخامسة عشرة، ومع ذلك، فقد يصيب المراهقون والبالغون فوق ذلك السن
والذين لم يصابوا به في مرحلة طفولتهم.



ويسبب
الفيروس النطاقي الحماقي 
varicella-zoster virus مرض
جدري الماء، فيشعر الطفل المصاب بالتعب والإرهاق قبل ظهور الطفح الجلدي بيوم أو
اثنين علي الأكثر، وقد يصاب بعضهم بالصداع، وفي بعض الأحيان بالسعال، ويبدأ ظهور
الطفح الجلدي بمجموعات من البقع الصغيرة التي تميل إلي الحمرة علي الصدر أو الوجه،
ثم سرعان ما ينتشر الطفح الجلدي علي كثير من أجزاء الجسم، فقد يطول فروة الرأس
والظهر والذراعين والساقين، كما قد يظهر بين أصابع القدمين واليدين، وكذلك علي
الجفون والعينين والحلق.



ويختلف
انتشار البقع الحمراء من طفل لآخر، ففي الوقت الذي يكون لدي معظمهم من 250 إلي 500
بقعة، يتطور الأمر لدي بعضهم ليتعدي حاجز 1500 بقعة، وغالبا ما يكون المرض في أسوأ
حالاته إذا كان المريض يعاني من بعض الأمراض الجلدية الأخري، أو من الحروق
الشمسية.



سرعان
ما يتغير الطفح الجلدي فتنتفخ البقع الحمراء الصغيرة وتتحول إلي بثور تمتليء بسائل
شفاف يتحول خلال يومين إلي اللون الداكن، ثم تتكون قشرة بنية علي البثور، وتسقط
تلك القشور البنية عندما تشفي البثور وتختفي تدريجيا، ولا تظهر كل بثور جدري الماء
في الوقت نفسه، ففي الوقت الذي تغطي فيه البثور بالقشور، تبدأ بعض البقع الحمراء
الجديدة في الظهور في مكان آخر، ولكن لا داعي للقلق، فسوف يذهب كل ذلك إلي الأبد
بعد فترة راحة من 5 إلي 10 أيام حتي الشفاء التام، هكذا يقول الأطباء فكيف يحدث
ذلك؟



عندما
يصاب الطفل بجدري الماء فإن مناعة الجسم تشن حربا علي الفيروس المسبب للمرض، فتصنع
موادا كيميائية تعرف بالأجسام المضادة 
antibodies، والتي غالبا ما تفوز في معركتها علي الفيروس، وبعد تمام الشفاء،
تظل بعض الأجسام المضادة داخل الجسم، وتكون بمثابة جنود علي أهبة الاستعداد لحماية
الجسم عند تكرار العدوان، لذلك فإن معظم المصابين بجدري الماء لا تتكرر لديهم
العدوي مرة أخري، إلا في حالات نادرة لا يفلح فيها الجسم في حماية نفسه.



ويعتبر
مرض جدري الماء من الأمراض شديدة العدوي، فهو ينتقل بسهولة من شخص إلي آخر حتي قبل
ظهور أعراض المرض عليه، كما ينتقل عبر السعال والعطس حيث ينتشر في الهواء ويصيب
المختلطين بالمريض، ويستمر المرض في نشر عدواه حتي اكتمال تكون قشرة بثوره، لذلك
فإنه يجب منع الطفل المصاب من الذهاب إلي المدرسة أو تجمعات الأطفال الكبيرة مثل
النوادي والملاهي، وخضوعه للراحة التامة قدر المستطاع، وكذلك عدم استخدام الوسائل
الشخصية للمصاب كالكوب والملعقة حيث يوجد الفيروس أيضا في لعاب المريض.



ولابد
للأم داخل المنزل منع طفلها من خدش تلك البثور لأن ذلك قد يخدش الجلد ويترك ندوبا
أو علامات لا تزول، ويجب أن تتأكد الأم من تقصير أظافر الطفل ونظافتهم، والإبتعاد
عن الأقمشة والأغطية الصوفية، وإرتداء الطفل لجوراب أو قفازات قبل الذهاب إلي
الفراش حتي لا يخدش نفسه أثناء النوم.



ولكي
يشعر طفلك بوضع أفضل خاصة مع تلك الحكة الشديدة في الجلد، فعليكي بالحمام البارد
والكمادات الباردة وإضافة بعض المستحضرات إلي ماء الحمام التي تساعد في بعض
الأحيان علي تهدئة تلك الحكة، ورغم وجود بعض الحمي وآلام العضلات المصاحبة لمرض
جدري الماء، إلا أنه علي الأم التجنب التام لاستخدام أدوية الأسبرين التي تزيد من
فرص حديثي السن في الإصابة بأضرار الدماغ والكبد، ولابد من استشارة الطبيب عند
الحاجة لاستخدام بعض المسكنات الأخري، وغير ذلك لا يوجد الكثير مما يمكن القيام به
لعلاج جدري الماء، فعادة لا يحتاج الأطفال إلي دواء للشفاء منه.



عندما
يشفي طفلك تماما من جدري الماء فسوف يستعيد نشاطه بالكامل، لكن الفيروس لم يختف
تماما كما نعتقد، فسوف يبقي الفيروس كامنا داخل الجسم في العقد الحسية للأعصاب حتي
لو لم يعبر عن نفسه ولم نشعر به، وبعد عدة سنوات قد يعود لنشاطه من جديد، لكنه في
تلك المرة يكون سببا في العدوي بالقوباء المنطقية أو الهربس العصبي 
Shingles بدلا من جدري الماء.



وتتشابه
القوباء المنطقية مع جدري الماء في ذلك الطفح الجلدي، إلا أن الطفح الجلدي في
حالات جدري الماء يسبب شعورا بالحكة بينما في حالة القوباء المنطقية يسبب شعورا
شديدا بالألم، ويسبق ظهور ذلك الطفح الجلدي بأيام قليلة شعورا بالوخز والحرق في
أجزاء معينة من الجسم، ثم يبدأ الطفح الجلدي في الظهور في شكل بثور حمراء صغيرة،
تظهر في معظم الأحيان علي جانب واحد من الوجه أو الجسم، وتمتليء كذلك بسائل شفاف
قبل أن تتفتح وتكسوها قشرة.



وعادة
ما تستمر القوباء لفترة أطول من جدري الماء تصل إلي شهر تقريبا حتي تشفي، ويقل
الألم تدريجيا مع تعافي الطفح الجلدي، وفي حالات نادرة قد يستمر الألم لفترة أطول
بسبب الأضرار التي لحقت بالخلايا العصبية، وتميل القوباء إلي إصابة البشر فوق سن
الستين عن صغار السن، حيث يصاب بها نحو مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية كل
عام.



وتشير
الدراسات إلي أن نصف من بلغوا سن الخامسة والثمانين يصابون بالقوباء إذا كانوا قد
أصيبوا من قبل بجدري الماء، وعلي عكس جدري الماء فإن القوباء المنطقية مرض غير
معدي.



 



لقاح
للوقاية من جدري الماء



تجعل
اللقاحات الجسم جاهزا لحماية نفسه من مرض ما، فهي تحفزه علي إنتاج أجساما مضادة
للمرض، ويعطي لقاح جدري الماء عن طريق الحقن لمنع الإصابة بالمرض، وعندما يصاب أحد
بالمرض رغم تعاطيه للقاحه فإن أعراض المرض تكون أقل تأثيرا بكثير مثل عدم إصابته
بالحمي المصاحبة للمرض.



ويعتبر
لقاح جدري الماء أداة مهمة في مكافحته، فقبل التوصل إلي اللقاح في عام 1995، كان
ما يقرب من 11 ألف مصاب يدخلون إلي المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية كل
عام، كما يلقي 100 ألف شخص تقريبا حتفهم كل عام.



ورغم
ميل المرض لكونه معتدلا، إلا أنه قد يتطور أحيانا إلي صورة أكثر جدية، فبعض
الأشخاص يتطور لديهم جدري الماء إلي درجة يحتاجون معها لعناية طبية فائقة، وقد
يلقي البعض حتفه بسبب المرض.



ولا
توجد طريقة مؤكدة للتقييم المسبق لحالات جدري الماء المصابة، لذلك فإنه من الأفضل
الحصول علي اللقاح الذي يعطي علي دفعتين، الأولي بين عمري 12 و15 شهرا، والثانية
من 4 إلي 5 سنوات، كما تعطي جرعتين للبالغين الذين لم يسبق لهم الإصابة بالمرض في
فترة زمنية تفصل بين الجرعتين من 4 إلي 8 أسابيع، ولا ينبغي أن تحصل المرأة في
فترة الحمل علي اللقاح.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق