يمكنك الكتابة معنا بالموقع
الكتابة بحرية تامة
سجل حسابك بالموقع الان انه مجاني

أهمية و مهام و أهداف البيبليوغرافيا

2021-10-13 11:25:07 التعليم و الجامعات ...







تتمثل أهمية البيبليوغرافيا فيمايلي :



-
معرفة النصوص المطبوعة لكل زمان ومكان وتوفير المعلومات في كل نواحي المعرفة الإنسانية. -تهئ المادة وتيسير طرق الوصول إليها ، والتعريف بأماكن المطبوعات ومضامينها وطبعاته…إلخ

-توفير المادة الأساسية للقيام بدراسات.


-
حفظ الانتاج الفكري وتصنيفه وتوثيقه والتعرف به . - التمكين من التعرف على مظاهر تطورثقافة مجتمع ما ، لأن الثقافة مرآة المجتمع.

-
نشر الإنتاج الفكري على أوسع نطاق

 

-ومن أهم مهام البيبليوغرافيا الخاصة بتخصص علوم الاعلام والاتصال تتمثل في :

  • جمع المعلومات حول المؤلفات مهما كان نوعها، تنظيمها لتسهيل   عملية التعرف   بها والرجوع إليها.
  • مساعدة القراء للتعرف على مواد المعرفة التي تقيدهم في مجالات   تخصصاتهم واهتماماتهم.
  • تدعيم مبدأ زيادة التعمق والتخصص الموضوعي والتخصص العلمي والحصول على معلومات   عن أفضل المؤلفات في   موضوعات مجددة وأفضل الطبعات، وتقييمها.
  • الإسهام في التقدم العلمي والحضاري والثقافي   للمجتمعات   عن طريق   حصر الإنتاج الفكري القديم والحديث   وتسجيله وحفظ معلوماته.
  • التحقق من المؤلفات، من حيث مؤلفاتها، أماكن   نشرها   وناشر بها، طبعاتها …إلخ.
  • تسهيل تبادل المعارف والإنتاج الفكري بين الأمم والشعوب   ودعم التعاون العالمي بين المكاتب   ومراكز المعلومات   وبين الباحثين   في كافة الميادين ودعم العمل المشترك.
  • مساعدة دور النشر في أغراضهما التجارية والتعريف بمنشوراتها وتسهيل عملية البيع.

ليس هناك   بحث علمي أو دراسة   أدبية أو اجتماعية   دون أن يكون   لدى القائم بإعدادها   إلمام   بالمصادر   البيبليوغرافية   عن موضوعه، ودون أن يكون لديه أيضا إلمام ما بشيء من فن الببليوغرافية

إذن أي البحث مهما كان، يبدأ بالببليوغرافية وينتهي بالببليوغرافية

فأي باحث   عندما يبدأ    بحثه   مضطر إلى أن يتعرف   على الإنتاج الفكري محل موضوعه من كثب ومقالات ودوريات، أي أنه يبدأ   على العادة بتجميع    بيبليوغرافية   البحث، وهو أيضا   عندما ينتهي   من بحثه، ويأتي للمرحلة النهائية   المتمثلة   في   تدوينه لكتابه   ونشره، عليه أن ينظم المصادر   التي اعتمد عليها   ورجع إليها   بالطريقة علمية المتعارف عليها

ومن هنا نجد أن الببليوغرافي أو دراسة   البيوغرافيا   لا بد أن تكون قاسما مشترك   في كل الدراسات ولا بد أن   يلم بها   أي باحث علمي أو أدبي    واجتماعي، (لا بد أن تدخل   كل معاهد الدرس   والتعليم)   هناك   دارس أيا كان موضوع دراسته   إلا وينبغي   عليه أن يلم بطرف   من علم البيبلوغرافي سواء كان موضوع   الرياضيات أو الجيولوجيا   أو التاريخ   والطب   أو   علوم الفضاء فالقوائم البيبليوغرافية موضوعية    كانت أو عامة، هي أداة لا غنى   عنها للبحث الجاد لأنهما تيسر الوصول إلى أهم الأعمال المتصلة بموضوع معين فتختصر الوقت الذي يتخبط فيه الباحث من أجل التعرف   على مصادر دراسته، مع العلم أن كل بحث علمي لا بد أن يعتمد على الأعمال أي نشرت في السابق
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق